منتديات أنا مسلمة لكل المسلمين والمسلمات


    المنـاظـر الابـاحـيـة ادمـان ولــذة زائـلـة

    شاطر
    amal
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 39
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    المنـاظـر الابـاحـيـة ادمـان ولــذة زائـلـة

    مُساهمة  amal في الثلاثاء يناير 25, 2011 3:31 am



    المنـاظـر الابـاحـيـة ادمـان ولــذة زائـلـة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياكم الله جميعاً في موقعكم باب التوبة
    نسال الله ان يلهمنا واياكم الصواب ويرزقنا اتباعه
    وأسال الله العلي العظيم ان ينفعني واياكم بهذه الكلمات وان تكون سببا لهدايتنا وتوبتنا النصوح الصادقة وان نكون من المخلصين في اعمالنا واقوالنا ......لله تعالى

    المنـاظـر الإبـاحـيـة إدمـان ولـذة زائـلـة

    ادمن الكثيرمن الشباب والفتيات لهذه المشاهد وخاااصة على الانترنت والمصيبة الاكبر خروج تقنيات سهلت الوصول لمثل هذه المناظر المخله
    شئ لاحظناه جميعا ونسمع عنه كثيرا ما ان يتوب الشاب او الفتاة من هذه المناظر الا ويجد نفسه امامها من جديد
    ولابد من وجود حل لهذه المشكلة ليجد كل شاب وفتاة مخرج منها ويرتاح ويعيش العيش الطيب مع التوبة الصادقة والسيرالى الله بكل طاعة يحبها ويرضاها .

    وهذا الواقع الذي نعيشه دعانا لكتابة هذه الكلمات ونسال الله السداد والتوفيق

    المناظر الاباحية
    العودة لها سريعا بعد التوبة
    المصيبه هي وقوع من هو من اهل الصلاح والالتزام وشكواهم من ذلك كثيره
    ونسأل الله ان نوفق لطرح كلمات تكون معينة بعد توفيق الله للثبات امام هذه الفتنة وغيرها
    واتمنى من كل قارئ لكلماتي ان يفتح قلبه وان يتوكل على الله ويجعلها ساعة الصفر لصفحة جديدة

    بــدايـــةًًًََُ :
    الشباب والفتيات الذين يشتكون من حالهم مع المشاهد الاباحية وادمانها يقول انا ولله الحمد من اهل القران واهل الصلاة والالتزام وصاحب خير كثير
    نقول له احمدلله على نعمة الله عليك
    ولكن ماأثر تلاوة القران وهل انت تعمل به ان كنت من اهله ؟
    ومااثر الصلاة ان كنت قد اديتها على اكمل وجه ؟
    فكلنا نعلم ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
    هل نهتك عن الفحشاء والمنكر ؟
    ومشاهدة المناظر الاباحية معلوم انها من المنكرات وهي ايضا من خطوات الشيطان التي ستقود صاحبها الى ماهو اكبر منها ان استمر فيها .
    ولاشك ان من يجلس على المناظرالاباحية هو من يفعل العادة السرية التي تسمى بسريه وهي والله ليست بسريه فالعظيم يعلم خائنة الاعين وماتخفي الصدور وللاسف تمارس بخوف من الناس واختفاء عنهم ولكن لايوجد حياء من الله تعالى في الخلوة معها

    معادلة :
    تفكير ثم خلوه ثم استعداد ثم تغشاه سكرة الشهوة ثم فعل ماحرم الله يساوي ندم وهم وغم وحرقه
    ثم ماذا ثم نبحث عن الطريق
    لماذا لانتدارك انفسنا من البداية من بداية التفكير ونقطع هذا الحبل حتى لانسير الى الاخير ونعود لنفس ماوقعنا فيه في الماضي

    وقفه :
    يااخوة ويااخوات
    والله اننا بنعمه قد حرم كثيرمن الناس منها ...التفت يمينا وشمالا ماذا تشاهد ؟
    القتل ... التشريد... الفقر ... الحروب
    ومقارنة بحالنا ..... نحن نعيش اطيب العيش
    المال الامن والامان
    سبحان من فضل عباد على عباد
    لنذهب الى المستشفيات يوما ونرى النائمين على الاسره
    من هم في القبور الان وقد استقبلوا الاخرة ويوما مقداره خمسين الف سنه هل يريدون العودة للدنيا ليتمتعوا بما حرم الله ؟
    ام يريدون التزود من الخير لتكفر سيئاتهم وترفع درجاتهم ؟
    ولنسال انفسنا بالله علينا .....وكل من اطلق بصره وكل من غفل عن هذا ويامن غرقت بالشهوات اسالك بالله؟؟؟
    لو كنت مكان واحدا منهم او كنت بحالة واحدة من احوال هؤلاء المرضى او يعيشون في الحروب والتشريد هل ستتجرأ وتطلق نظرك الى الحرام ؟؟؟بل هل ستفكر في ذلك او لديك الوقت لفعل ذلك؟؟؟
    وهل سيطرأ عليك طرفة عين ؟؟؟
    اترك الجواب لك وانت اجب وقرر بعدها
    لنتدارك الوقت والصحه وكل نعمه قبل ان تفوت وتذهب ونندم عندها لاينفع الندم

    وقفه :
    اختارنا الله تعالى من بين كثير من الناس ومن علينا بفضل منه وأخرجنا بلااله الا الله محمد رسول الله من غير ان نطلب........ هل نقابل هذه النعم بما نحن عليه من حال ؟؟؟
    الخير من الله نازل والشر منا صاعد... الامن رحم الله ووفق للعمل الصالح والطاعة
    كم شخص حرم الايمان وحرم نعمة الاسلام وانا وانت نعيش بهذه النعمه وفضلنا عليهم واختارنا سبحانه من بينهم
    فلنحمد الله على هذ الفضل ولنقابله بالشكر والعمل الطيب

    وقفه :
    مدمن المناظر الاباحية يعيش معها في سكرة كل من يجلس ويشاهد المناظرالاباحية يتلذذ ويتمتع بذلك ....ويكون غاااائب العقل اثناء الجلوس يمرعليه صفحات فيها آيات ومواعظ او صورفيها تذكره ولكن غياب العقل مع الشهوة نسال الله العافيه قد سيطر عليه
    و ادمان المخدرات قريب من ادمان هذه المناظر فكل من ادمن لايتكلم ويهلوس ولايفكر الا بما يريده من تحقيق لهذه الشهوة وهذه اللذه ويفتش ويبحث عن كل مايحرك مافيه من شهوة اكثر واكثر وبعد الفراغ ؟!!!
    يعود لصوابه ويبدا معه الندم والحسرة وارادة الخروج من هذه الحفرة من جديد .

    وقفه :
    يستمتع من يجلس امام المناظر الخليعه ومن يمارس الافعال المحرمة عند جلوسة
    ولكن مع هذه المتعه وهذه اللذه ووصول النفس لدرجة عالية من الاستمتاع ماذا بعد ؟
    تنتهي سريعا وفي لحظات
    وتبدأ اللذه بالزوال وتبدا الحسرات ويبدأ الندم والحرقه والضيق والنكد بعد كل هذه السعادة الوقتيه التي احس بها
    ومن قلبه حي يعلم ان الهم والغم الذي اصابه هو مما فعله من عصيان فيعود سريعا ويتوب من قريب وهذا مانشاهده من كثرة الرجوع والانتكاس بعد التوبة وخاصة العودة لهذا الذنب
    ومن الناس من يجهل من اين هذا الملل وضيق الصدر وكلها من افعاله واطلاق نظره في المحرمات وفعل المحرمات والغفله عن ذكر الله
    يقول الله تعالى((ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ..... الايه))
    والذي يجهل سبب همه وغمه يبدأ بالتخبط في تشخيص سبب ماهو عليه من ضيق وهم ويقول انه الفراغ ونسي ان الفراغ نعمه
    ويقول البعض الوظيفه ونسي طلب الاخرة ليل نهار
    والحقيقه هي ثمرات معصية الله عز وجل بكل جرأه وعدم الحياء من المنعم المكرم جل في علاه
    ومن ثمرات الجلوس على المناظر المحرمه وخاصة في الانترنت ضياع الكثير من الاوقات في البحث عن كل مشهد يحرك الشهوة اكثر واكثر وكل هذا من خطوات الشيطان الذي يحب ان تعيش معه ومع اغوائه حتى يوصلك الى سخط الله وعذابه
    والعزلة الدائمة وعدم حضور مجالس الخير والاهل والاصدقاء لان الادمان بلغ مبلغه
    ايضا الحالة النفسيه والاحباط الذي يشعر به
    وتحقير هذا الشخص نفسه بان يكون في مثل هذه الاماكن الطيبه نسال الله العافيه

    وقفه :
    اخي واختي يامن تشتكي من كثرة العودة لهذه المناظر والعمل المحرم امام هذه المناظر وخاصة انك ممن تاب وعاد الى الله وذاق السعادة الحقيقيه
    اقرا كلام الجبار جل في علاه
    قال تعالى(أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ)
    أيها الاحبة كلام المولى جل في علاه وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم هي النور في كل درب نسير فيه في هذه الدنيا فبمشيئة الرحمن لن نجد شيئا يعكرعلينا حياتنا وسنجد كل مخرج وكل فلاح لامور ديننا ودنيانا بقال الله وقال الرسول صلى الله عليه وسلم
    واسأل نفسك يااخي ويااختي
    يامن تقول انك من اهل القرآن هل عملت بما علمت من هذه الايات ؟
    يقول الله تعالى(أحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ)
    فتنة واختبار
    ولو اكملنا باقي الايات لاتضحت لنا الصورة
    يقول الله تعالى بعدها
    (وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ*أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ * مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ * وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ)
    فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين
    ايها الاحبة لن نتكلم هنا كثيرا اقرا هذه الايات مرة وثانية وثالثة وادخلها في قلبك واجعلها امام عينك عند كل تفكير بالمعصيه واختبر نفسك هل تقع ام تفوز ...
    والايات واضحة ولله الحمد -----
    والسؤال اين نحن بين الطرفين الذين صدقوا ؟
    ام في الطرف الاخر ؟
    مع الذين ينهزمون امام اغواءات الشيطان والانهزام السريع واتباع الشهوة واللذه ؟؟

    وقفه :
    اخي واختي والكلام لنا جميعا
    لانغتر فبعض الناس كما ذكرنا في البداية يقول الحمدلله انا صاحب خير وطاعه وباراً بوالدي ومحافظا على الصلوات وصاحب صيام وغيره
    ودائما مانسمع هذا الكلام من اخوة واخوات في كثير من التساؤلات ثم يقول اني اعود مرة ومرتين للذنب والمعصيه
    ويقول اذا خلوت فعلت مافعلت ونظرت المحرمات وفعلت الحرام
    نقول فضل من الله ان يرزق الانسان هذه النعمه ونسال الله الاخلاص اولا واخرا فلا نعلم ممن يقبل الله تعالى
    والسؤال :
    اين اثر هذا عليك ؟
    هل ترى انه اصبح هذا الخير وعملك للخير حاجزاً بينك وبين فعل الحرام ؟
    وان تقع بالنظرالحرام وفعل الحرام ؟
    وبما نفسر مانحن عليه من حال اذا كنا من اهل الخير ؟
    الخوف ايضا ان الشيطان... يعزي صاحب المعصيه وصاحب الخلوات بالمعاصي ويقول له انك على خير بما انك قد سترت على نفسك فانت ممن لا يجاهر بالمعصيه وهذا يجعل الانسان الغافل يتشجع في الجرأه على فعل المعاصي في الخلوات
    اقرا بقلبك قول الرسول صلى الله عليه وسلم
    (لأعلمن أقواماً من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة ‏بيضاً، فيجعلهاالله عز وجل هباء منثوراً". قال ثوبان: يا رسول الله صفهم لنا، جلهم ‏لنا، أن لانكون منهم ونحن لا نعلم. قال: "أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم، ‏ويأخذون من الليل كماتأخذون، ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها(
    لا اله الا الله صحابي يقول صفهم لنا حتى لانكون منهم فكيف بحال من يجلس على الذنوب بلاحياء فهو يخلو بالمحرمات ووالله ما خلا فعين الله تراه
    وهو تستر عن بشر لا يقدمون ولا يؤخرون وخجل منهم ولم يستحي من الجبار جل في علاه فللاسف كل الاسف من هكذا حال اننتظر يوما نندم فيه وقتها لن ينفع والله الندم ؟
    يااخوة وياخوات
    لو لم يكن الا هذا الحديث رادعا لكل من يجلس على ماحرم الله وكان قلبه فعلا حي لكفى ولااغنى عن كثير من الكلمات
    ولكن القلب قسى ولابد ان نتداركه قبل ان يلين رغما عنه في ذلك اليوم العظيم

    وقفه :
    يامن تخلو ولست والله خاليا وتتهيأ وتعد وتبحث عن كل مايحرك مافيك من شهوة وتتلذذ بالمحرمات وبأي شئ؟؟؟
    بنعم الله عليك بصرك سمعك مالوغيره من النعم التي لاتعد ولاتحصى.
    تذكر قول الله عز وجل :
    (حَتّىَ إِذَا مَاجَآءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُم بِمَاكَانُواْ يَعْمَلُونَ * وَقَالُواْ لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتّمْ عَلَيْنَا قَالُوَاْ أَنطَقَنَا اللّهُ الّذِي أَنطَقَ كُلّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوّلَ مَرّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ * وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَعَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلاَ أَبْصَارُكُمْ وَلاَ جُلُودُكُمْ وَلَـَكِن ظَنَنتُمْ أَنّ اللّهَ لاَ يَعْلَمُ كَثِيراً مّمّا تَعْمَلُون)
    هل راقبنا الله تعالى وتجهزنا لذلك الموقف وهل ستكون هذه الجوارح حجة لنا ام علينا ؟
    هل استعملنا نعم الله علينا للقربه لله تعالى ؟

    وقفه :
    يقول اريد ان اتزوج حتى احصن نفسي عن هذه الشهوة وهذه المعصية واريد وظيفه واريد واريد والفراغ يقتلني والشيطان يحاربني ويغلبني دائما الخ من امور الحياة لتكون سببا في توبتي وعودتي لله---- وثباتي على ذلك
    سبحان الله العظيم
    يامن هذا تفكيركم
    انسيتم قوله تعالى(ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب)
    هل نحن كذلك ؟؟؟
    ام نريد كل شئ بدون فعل شئ ؟
    وكيف نريد كل هذا ونحن معرضون وعاصون بلا استحياء
    ومن عصينا ؟
    عصينا من عنده كل مانريد
    والله المستعان
    التقوى والتوبة والاوبة والعودة لله تعالى هو الطريق الى كل مانريد

    وسلعة الله غاليه فنحن خلقنا لشئ عظيم لايخفى على الجميع وهو العبادة
    والتقوى هو باب الرزق ووجود المخرج بعد توفيق الله تعالى
    يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم :
    (من كانت الدنيا همه فرق الله عليه أمره ، وجعل فقره بين عينيه ، ولم يأته من الدنيا إلا ماكتب له ، ومن كانت الآخرة همه جمع الله له أمره ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا وهى راغمة)
    هل انت من طلاب الدنيا ام من طلاب الاخرة ؟ وهل فرغ قلبك من الدنيا وملذاتها وتعلق بحب الله تعالى وحب كل عمل يقربك له ؟


    وقفه :
    الــخــيــرفــي قــلــبــك
    موجود في كل قلب ملأته لا اله الا الله مهما كثرت وعظمت ذنوبه ومعاصيه -----
    الخير في قلبك موجود ولكن لابد من تحريكه اولا بالتوبة والطاعة والتقرب لله تعالى حتى تحس بطعم الحياة وينتشر بعدها الخير ويطيب العيش وكلما اردت حلاوة ولذة اكثر اجتهد بالتحرك اكثر
    واللذة لذة الطاعة والحرمان هو حرمان العمل بما يرضي الله تعالى وليست اللذة فيما حرم الله --
    ومن لم يشغل نفسه بالخير اشغلته بالشر

    وقفه :
    لنستعد للعمل ومن الان وبلا تردد
    قال تعالى(وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍعَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)
    فالمسارعة المسارعة
    والى اين ؟؟؟
    الى مغفرة من الله عز وجل وجنة عرضها السماوات والارض غاية وهدف كل مسلم بعد رضى الله تعالى
    يااحباب والكلام لنا جميعاً
    هل هناك طريق اطيب من هذا حتى نسلكه ؟؟
    واذا لم نعزم على المسيرونسارع في الطريق الى الله الان فمتى ؟
    من اقصى الاعماق وبأعلى صوت اقولها لي ولكم ولكل من ادمن المناظر الاباحية والمعاصي في الخلوات
    التوبة الصادقة والنصوح لله عز وجل ولا نيأس مهما عظمت الذنوب وكثرت
    ولا يثبطنا الشيطان ويقول انت مسرف وتجاوزت الحدود فليس منك فائدة ونصدقه بذلك
    ولانصدقه اذا قال انت منافق وستعود لما كنت عليه كما فعلت في السابق
    فوالله لانعلم متى تاتي اجالنا واين وعلى أي حال هل هي على معصية ام على طاعة
    يامن مللت من كثرت توبتك وكثرت عودتك وكثرت استغفارك فالله لايمل تبارك وتعالى حتى نمل وهو يغفرالذنوب متى مااستغفر العبد بقلب صادق ونية خالصة له تعالى وعزيمه وتوكل عليه
    قال تعالى ( ومن يعمل سوءا او يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما ً)
    ولنتمعن هذه الايات :
    قال تعالى(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَم يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُون * أُوْلَـئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُخَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ)
    الله اكبر ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ولم يصروا على مافعلوا تذكر جيدا لم يصروا
    فماهو الجزاء ؟
    مغفرة من الله عز وجل
    فقط ؟؟؟ لا
    وجنات تجري من تحتها الانهار
    سبحان الله
    كيف حالنا بعد هذا الفضل العظيم هل سيرتفع منا عصيان؟
    هل سنتجرأ بعد الان ؟
    هل سنخجل على انفسنا بعد اليوم ولانجعل الله اهون الناظرين الينا ؟
    بمعنى اننا سنكون من معاشر الملتزمين حق الالتزام حتى ننال السعادة المرجوه ونكسب المغفرة واي ذنب صغير كان ام كبير فلن يكتمل توجهنا لله عزوجل وسوف يكون عقبه في طريقنا
    اذن التوبة من كل ذنب صغير كان ام كبير بعزم وصدق والتوجه بكل جارحة نملكها لله عز وجل
    ولنجعل هذه الساعة هي بداية الحياة الجديدة الطيبة
    حياة السعادة والانس بالطاعات والتقرب لله تعالى .

    وقفه :
    قال تعالى(إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم)
    لابد من التغيير ولابد من التوجه وتغيير الطريق من طريق الشر والشهوات والملذات الى طاعة الرحمن وفعل اسباب الهدايه والتوبة حتى نوفق ويثبتنا الله عز وجل على هذا الطريق الذي من سلكه والله انه سيسعد في دنياه واخراه باذن الله


    وقفه :
    قال تعالى(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ......)
    بعد التوبة والعزيمة على عدم الرجوع والتوجه لله عزوجل وتغيير نمط الحياة من الغفله الى الطاعه وحب الخير واهل الخير ومجالس الخير
    الهوى والشيطان والدنيا والنفس كلها تحتاج للمجاهدة الصادقة ونقرا في الايه ان الله عز وجل وعد من جاهد بانه سيهديه السبيل الموصل لرضاه وجنات النعيم ومن ترك الجهاد فسوف تفوته الهدايه من الله بحسب ماعطل من الجهاد
    ولاننسى ان سلعة الله غاليه ولابد من الاستمرار في المجاهدة فسوف نجد الصعوبة او الامر وبعدها والله نحس باللذه الحقيقيه والسعادة المستمرة مع كل طاعه واعراض عن كل معصيه بل ان الانتصار على الشهوة هو لذة ومكسب عظيم
    المجاهدة المجاهدة المجاهدة الصادقة واخلاص كل ذلك لله عز وجل .....ليهدينا سبل النجاة الموصلة لرضاه

    هـــل ســتـــســـتــمر الـــمـــجـــاهـــدة ؟
    نعم لابد ان تستمر
    واعلم رحمك الله تعالى انها والله السعادة الحقيقيه في الدنيا قبل الاخرة ولنتذكر اننا لم نخلق الا لعبادة الله
    قال تعالى (وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون)
    واذكر مرة اخرى ان السعادة التي نبحث عنها هي بهذا الطريق طريق الله عز وجل طريق الجهاد لهذا الشيطان ولذة الانتصار عليه والتقرب للرحمن
    الطريق الذي سلكه الاولين وفازوا برضى الرحمن والرحيم وجنات النعيم فكيف نرضى نحن لانفسنا دون ذلك ونخسر دنيانا واخرانا بشهوات وملذات فانيه في الدنيا وعقوبتها في الاخرة الا ان يرحمنا الله جل وعلا .

    إنــتـــبـــه
    الشيطان
    وجهده المضاعف عليك وخاصة انه عرف منك الاستسلام والانهزام امامه في السابق
    فسوف يتسلح بانواع الاسلحة حتى يردك عن ما عزمت عليه وتذكر مرارة مااحسست به في الماضي وتذكر المستقبل ولذة الطاعة وقارن واختر لك ماترضاه لنفسك
    الشيطان سياتيك ويزين لك كل عمل فان لم تطعه بالمعاصي والذنوب فسياتيك من طريق الطاعة والوسوسه فانتبه لذلك ولا تستغني ابدا عن القران الكريم وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    واحذرمن اغواءه وخطواته التي من خطا معه خطوة فسوف يخطو الاخرى حتى ينهزم امامه
    ويهدم كل شئ بناه

    اذا كنت تريد الثبات بعد توفيق الله افتح لي قلبك :

    قال تعالى ( واستعينوا بالصبر والصلاة ......)
    ماحالك مع الصلاة ؟ وكيف انت معها واين قلبك فيها ؟
    ماحالك اذا سمعت حي على الصلاة وحي على الفلاح؟
    هل انت مستعد للمسارعة لنتال اجر الصف الاول ؟
    هل قلبك محب لتكبيرة الاحرام وحرصت على ان لاتفوتك؟
    هل انت تعي وتقدرالوقوف بين يدي الجبار ؟
    وهل انت مرابطا تنتظرالصلاة بعد الصلاة وتسعد بدخول وقتها ؟
    ام هي واجب وركن نقوم بها فقط وحركات في الظاهر والباطن الله به عليم؟
    راجع نفسك مع عمود الدين فهي التي تنهى عن الفحشاء والمنكر واذا صلحت صلح سائر العمل واذا ضاعت فما دونها اضيع . نسال الله العافيه

    ****
    ماحالك مع القرآن الكريم كلام من خلقك وشق عن سمعك وبصرك ؟
    كيف انت وتلاوته؟
    مع الجلوس على حفظه وتدبره ؟
    في المسارعة مع كل امر جاء فيه والوقوف عند كل نهي ؟
    مامقدار السعادة عند الجلوس مع كلام الجبار جل في علاه ؟
    هل وضعت وقتا للجلوس مع هذا الكتاب العظيم ؟
    رااااجع نفسك مع خير جليس فبه تطمئن وتهدا النفوس وتحيا القلوب وتطرد وساوس العدو اللدود .

    ****
    يقول الله تعالى ادعوني استجب لكم
    لاتترك الدعاء وتضرع لله وتذلل بين يديه
    بان ينجيك مما انت فيه وان تترك هذا الطريق
    وان تثبت على طريق الحق
    فهو سبحانه سميع مجيب

    ****
    ماحالك مع العلم الشرعي ؟
    هل انت ممن يطلبه ويقضي الوقت فيه؟
    هل انت تتعلمه لتعبد الله على علم وبشكل صحيح ؟
    هل بحثت عن كل فائدة لتستفيد وتفيد؟
    راجع نفسك مع العلم الذي فيه يزداد قربك لله وخوفا منه لتثبت ان شاءالله على طاعة الرحمن .

    ****
    من تجالس ؟
    اخترهم بتأني
    وابحث عن من يعينك على امور دينك ودنياك وهوصادق
    واترك مجالسة اهل السوء الذين لن ينفعوك لا في دين ولافي دنيا
    واكثر من مجالسة الصالحين ففيه تقوى الهمم ويشد العزم على المسير الى الاخرة بعد توفيق الله تعالى
    كيف انت مع الاهل وصلة الاقارب والاحسان اليهم راجع نفسك معهم واكسب ودهم واخلص عملك لله تعالى لتنال الاجر والثواب من الله تعالى وتنشغل بالخير ليل نهار .

    ****
    الباب الذي كان يدخل عليك منه الشر اغلقة الااااااان وبسرعه ولاتتردد
    ولاتقل لعلي احتاجه يوما

    ****
    هل جندت نفسك بنشر الخير في كل مكان وانشغلت بذلك ؟
    كيف انت مع والديك؟
    هل انت بار بهما ؟
    سواء احياء ام اموات
    اللزمهما واكسب دعوة منهم التي لها قدرها وثمنها وفي برهما تقربا لله تعالى
    لاتنسى ان تقضي وقت فراغك بالقراءة المفيدة
    سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    صحابته رضوان الله عنهم
    والكتب النافعه
    اذا كنت لاتستغني عن الانترنت فالمواقع النافعه كثيره وانتبه ان تجلس وحيدا امام الشاشة .
    راقب المولى جل في علاه ليل نهار واعلم انه لايخفى عليه خافيه
    لاتنسى انك من معاشر التائبين والملتزمين فلا تفسد توبتك وتوجهك رحمك الله .
    من اليوم خلواتك اختبار لقوة ايمانك فاحرص على ان تكون صادقا قوي الايمان خاشيا للرحمن

    ****
    اخيرا ايها الاخوة والاخوات هذا ماوفقنا الله تعالى لكتابته فنسال الله ان نكون قد قدمنا ماهو خير وماهو سببا لصلاح قلوبنا ونياتنا وان نكون واياكم من المقبلين على الله تعالى بكل مايحب ويرضى وان تكون هذه الكلمات سببا للتغير مما نحن عليه من حال الى اطيب حال وعلى الله سبحانه التكلان
    ان اصبنا من الله تعالى وان اخطأنا فمن انفسنا والشيطان

    ****
    لانبخل بكل اضافة تتعلق بهذا الموضوع وشاركونا العمل لمحاربة هذه الافة ليكون لها مضادا ولنحتسب عملنا لله تعالى فربما كلمة تكون سببا لفتح باب اغلقه الشيطان في قلب غافل
    لاتسونا من دعواتكم
    والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعي
    أرجو الدعاء لكل من ساهم في كتابة النص
    شكرا


    _________________







    [img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 10:32 pm