منتديات أنا مسلمة لكل المسلمين والمسلمات


    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى

    شاطر
    avatar
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى

    مُساهمة  amal في الثلاثاء يونيو 29, 2010 3:13 pm

    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٥
    المقدمة
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله
    وصحبه أجمعين وبعد:
    فهذه الصفحات تحوي عددًا من الموضوعات المتعلقة بالتداوي
    بالرقية وما يرتبط ﺑﻬا من مسائل السحر والمس والعين، مع نبذة
    مختصرة عن أهم الاضطرابات النفسية الشائعة في اﻟﻤﺠتمع، يدفعني
    لإخراجها، ما هو ملاحظ اليوم من تكالب الناس على كل من
    يدعي الرقية والمعالجة بالقرآن والأدعية الشرعية، وانتشار المعالجين
    المتكسبين والمتطببين ممن قل علمهم وورعهم وزاد طمعهم في الدنيا
    وجشعهم وابتزازهم للناس باسم الدين.
    يلاحظ الأطباء والمختصون معاناة المرضى وذويهم وما يقعون
    فيه من حيرة وتردد في فهم حالة المريض وأسباﺑﻬا وطرق علاجها
    خاصة إذا تم عرض المريض على بعض الرقاة المتكسبين المتطببين ممن
    يظن ﺑﻬم الناس خيرا ويكبروﻧﻬم بسبب ما يسمعون عنهم من
    إنجازات (ويخفى على كثير منهم حقيقة كثير من هؤلاء وأخطائهم
    وتخبطهم)، مما يبين الحاجة الماسة إلى توعية دينية (عقدية وشرعية)
    وطبية صحية، ترشد المرضى وذويهم إلى طرق التداوي الصحيحة،
    وتحذرهم من الوقوع في مخالفات دينية وأخطار طبية.
    ٦ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    فعسى الله أن ينفع ﺑﻬا ويرشد ﺑﻬا إخواننا المسلمين، إنه خير
    مسئول.
    وصلى الله على نبينا محمد وصحبه أجمعين.
    د/ محمد بن عبد الله الصغير
    كلية الطب بجامعة الملك سعود
    بالرياض
    فرع الأمراض النفسية
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٧
    التوكل على الله تعالى: تعريفه وحقيقته
    التوكل في اللغة يعني الاستسلام والترك، ويراد به أيضًا إظهار
    .( العجز والاعتماد على الغير( ١
    وحقيقة التوكل على الله: صدق اعتماد القلب عليه في
    ،( استجلاب المصالح، ودفع المضار من أمور الدنيا والآخرة كله ا( ٢
    مع فعل الأسباب التي أمر الله ﺑﻬا سواء كانت من العبادات
    (كالدعاء والصلاة والصدقة وصلة الأرحام)، أم كانت من الماديات
    .( التي جرت سنة الله بترتيب مسبباﺗﻬا عليها( ٣
    وأما الاعتماد على الله بدون فعل الأسباب فهو طعن في الله عز
    .( وجل وفي حكمته تبارك وتعالى، لأن الله تعالى ربط المسببات بأسباﺑﻬا( ٤
    أعظم الناس توكلا على الله تعالى وكان يفعل  والنبي
    الأسباب ويأخذ ﺑﻬا: ومن ذلك أنه لبس درعين في غزوة أحد
    ليتوقى ﺑﻬما السهام، وثبت أنه كان يرقي نفسه بالمعوذات ويقرأ
    على أصحابه إذا مرضوا.
    ١) مجمل اللغة: لأبي الحسين أحمد بن فارس كتاب الواو باب الواو والكاف )
    وما يثلثهما، طبعة مؤسسة الرسالة بيروت ١٤٠٤ ه، تحقيق ودراسة زهير
    سلطان.
    ٢) جامع العلوم والحكم في شرح خمسين حديثا من جوامع الكلم لابن رجب )
    . طبعة دار المعرفة ص ٤٠٩
    ٣) فتاوى ورسائل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز واللجنة الدائمة للإفتاء، جمع )
    . وتحقيق عبد الرحمن يعقوب مكتبة حراء ١٤٠٨ ه، ص: ٢٣٦
    ٤) فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين إعداد وترتيب أشرف بن عبد المقصود طبعة )
    . دار عالم الكتب ١٤١٢ ه، اﻟﻤﺠلد الأول ص ١٤١
    ٨ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    القضاء والقدر
    القضاء: ما يقضيه الله تعالى في خلقه من إيجاد أو إعدام أو
    تغيير، والقدر: ما قدره الله تعالى في الأزل.
    فالقدر سابق، والقضاء لاحق.
    .( وإذا أطلق القضاء شمل القدر، وإذا أطلق القدر شمل القضاء ( ١
    ومعناه أن الله سبحانه وتعالى علم الأشياء كلها قبل وجودها
    وكتبها عنده، وشاء ما وجد منها، وخلق ما أراد خلقه.
    وهذه هي مراتب القدر الأربع التي يجب الإيمان ﺑﻬا، ولا يكون
    العبد مؤمنا بالقدر على الكمال حتى يكون مؤمنا ﺑﻬا.
    أنه أجاب جبريل لما سأله عن الإيمان  كما ثبت عن النبي
    أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن » : قال
    رواه مسلم في صحيحه]. ] « بالقدر خيره وشره
    إنك لن » : في حديث عبادة بن الصامت أنه قال  وثبت عنه
    تجد طعم الإيمان حتى تؤمن بالقدر وتعلم أن ما أصابك لم يكن
    .« ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك
    والإنسان مخير ومسير، أما كونه مخيرا، فلأن الله سبحانه أعطاه
    عقلا وسمعا وبصرا وإرادة، فهو يعرف بذلك الخير من الشر، والنافع
    من الضار، ويختار ما يناسبه، وبذلك تعلقت به التكاليف من الأمر
    . ١) المرجع السابق ص ٥٢ )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٩
    والنهي، واستحق الثواب على طاعة الله ورسوله، والعقاب على
    معصية الله ورسوله.
    وأما كونه مسيرا، فلأنه لا يخرج بأفعاله وأقواله عن قدر الله
    مَا َأصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الَْأرْ ِ ض وََلا  : ومشيئته كما قال سبحانه
    فِي َأنْفُسِكُمْ ِإلَّا فِي كِتَا ٍ ب مِنْ َقبْ ِ ل َأ ْ ن نَبْرََأهَا ِإنَّ َ ذلِكَ عََلى اللَّهِ
    .(١)[ الحديد: ٢٢ ]  يَسِيرٌ
    والأمراض بدنية كانت أو نفسية من جملة المصائب التي تصيب
    العباد بقضاء الله تعالى وقدره، ويجب على المسلم أن يرضى بقضاء
    الله تعالى له وتقديره وإن كانت نفسه قد تكره المقضي (المصيبة التي
    حلت به) وتضجر به، كما يجب على المسلم الصبر على المصيبة
    بحيث لا يأتي بما يخالف الشرع من اعتراض على الله تعالى في قضائه
    وقدره أو تسخط.
    وإذا رضي العبد وسلم لأمر الله وحكمته هانت وطأة المصيبة
    عليه وخفت مؤنتها.
    ما يصيب » : قال  جاء في صحيح مسلم أن رسول الله
    المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن، حتى الهم يهمه،
    .(٢)« إلا كفر الله به من سيئاته
    ١) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، جمع وترتيب الشيخ أحمد الدويش، )
    اﻟﻤﺠلد الثالث العقيدة الطبعة الثانية ١٤١٢ ه ص ٣٧٥ ، مكتبة العبيكان
    الرياض.
    ٢) صحيح مسلم، كتاب البر والصلة باب ما يصيب المؤمن من الوصب والحزن. )
    ١٠ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه » : وفيه أيضا
    راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها إلا آجره
    .(١)« الله في مصيبته وأخلف له خيرا منها
    التداوي
    فعل التداوي في نفسه والأمر به لمن  كان من هدي النبي
    .( أصابه مرض من أهله وأصحابه ( ٢
    روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول
    .(٣)« ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء » :  الله
     وروى مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه عن النبي
    لكل داء دواء، فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله » : أنه قال
    .(٤)« عز وجل
    وروى الإمام أحمد والترمذي وأبو داود وغيرهم أن رسول الله
    نعم يا عباد الله تداووا، فإن الله عز وجل لم يضع داء » : قال 
    قالوا: ما هو؟ قال : « إلا وضع شفاء غير داء واحد
    .(٥)« الهرم »
    ١) صحيح مسلم، كتاب الجنائز باب ما يقال عند المصيبة. )
    ٢) زاد المعاد في هدي خير العباد ابن القيم الجزء الرابع ص ١٠ طبعة مؤسسة )
    الرسالة ١٤٠٥ ه.
    ٣) صحيح البخاري، كتاب الطب، باب ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء. )
    ٤) صحيح مسلم، كتاب المرض والطب، باب لكل داء دواء. )
    ٥) أخرجه الترمذي في الطب باب ما جاء في الدواء والحث عليه، وقال: "هذا حديث )
    حسن صحيح".
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ١١
    قال ابن القيم بعد أن ساق جملة من الأحاديث في ذلك
    : "فقد تضمنت هذه الأحاديث إثبات الأسباب والمسببات وإبطال
    قول من أنكرها ... وفي الأحاديث الصحيحة الأمر بالتداوي. وأنه
    لا ينافي التوكل كما لا ينافيه دفع داء الجوع والعطش والحر والبرد
    بأضدادها بل لا تتم حقيقة التوحيد إلا بمباشرة الأسباب التي نصبها
    الله مقتضيات لمسبباﺗﻬا قدرا وشرعا وأن تعطيلها يقدح في نفس
    التوكل كما يقدح في الأمر والحكمة ... وفيها رد على من أنكر
    التداوي وقال: إن كان الشفاء قد قدر فالتداوي لا يفيد وإن لم
    .( يكن قد قدر فكذلك" ( ١
    وقد سئل سماحة الشيخ ابن باز عمن يحتج على ترك الأسباب
    بحديث السبعين ألفا الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب،
    فأجاب: "هؤلاء السبعون ما تركوا الأسباب وإنما تركوا شيئين هما
    الاسترقاء والكي، والاسترقاء: هو طلب الرقية من الناس وهذا
    الحديث يدل على أن ترك الطلب أفضل، وهكذا ترك الكي أفضل
    أمر  لكن عند الحاجة إليهما لا بأس بالاسترقاء والكي، لأن النبي
    عائشة أن تسترقي من مرض أصاﺑﻬا، وأمر أم أولاد جعفر بن أبي
    طالب رضي الله عنه وهي أسماء بنت عميس رضي الله عنها
    أن تسترقي لهم فدل ذلك على أنه لا حرج في ذلك عند الحاجة إلى
    الشفاء في ثلاث: كية نار، أو شرطة » : قال  الاسترقاء ولأنه
    .« محجم، أو شربة عسل، وما أحب أن أكتوي
    .١٦ ، ١) زاد المعاد (مرجع سابق) ص ١٤ )
    ١٢ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    وقد كوى عليه الصلاة والسلام بعض أصحابه لما دعت الحاجة
    إلى الكي لأنه سبب مباح عند الحاجة إليه ولا كراهة في ذلك،
    وهكذا بقية الأسباب المباحة كالأدوية المباحة من إبر وحبوب
    .( وشراب وغير ذلك ..." ( ١
    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "فإن الناس قد
    تنازعوا في التداوي هل هو مباح أو مستحب أو واجب، والتحقيق:
    أن منه ما هو محرم، ومنه ما هو مكروه، ومنه ما هو مباح، ومنه ما
    هو مستحب، وقد يكون منه ما هو واجب وهو: ما يعلم أنه يحصل
    به بقاء النفس لا بغيره، كما يجب أكل الميتة عند الضرورة فإنه
    واجب عند الأئمة الأربعة وجمهور العلماء.
    وقد قال مسروق: من اضطر إلى أكل الميتة فلم يأكل حتى
    مات دخل النار، فقد يحصل أحيانا للإنسان إذا اسْتَحَرَّ المرض ما إن
    لم يتعالج معه مات، والعلاج المعتاد تحصل معه الحياة كالتغذية
    .( للضعيف وكاستخراج الدم أحيانا" ( ٢
    وقال الشاطبي - رحمه الله: "وقد تكون المشقة الداخلة على
    المكلف من خارج لا بسببه ولا بسبب دخوله في عمل تنشأ عنه
    فهاهنا ليس للشارع قصد في بقاء ذلك الألم وتلك المشقة والصبر
    عليها، كما أنه ليس له قصد في التسبب في إدخالها على النفس.
    ١٤١٧ ه، الفتاوى لابن باز. /٦/١٩ ، ١) مجلة الدعوة العدد ١٥٦٤ )
    ، ٢) مجموع الفتاوى جمع ابن قاسم مكتبة ابن تيمية القاهرة، اﻟﻤﺠلد ١٨ )
    . ص ١٢
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ١٣
    غير أن المؤذيات والمؤلمات خلقها الله تعالى ابتلاء للعباد
    َلا يُسَْألُ عَمَّا يَفْعَلُ  وتمحيصا وسلطها عليهم كيف شاء ولما شاء
    الأنبياء: ٢٣ ]. وفهم من مجموع الشريعة الإذن في ]  وَهُمْ يُسَْأُلو َ ن
    دفعها على الإطلاق، رفعا للمشقة اللاحقة، وحفظا على الحظوظ
    .( التي أذن لهم فيها" ( ١
    ترك التداوي احتجاجا بالقدر
    قد يحتج بعض الناس بترك التداوي بالقدر، كما ورد في سؤال
    وجه إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (بالسعودية) هذا
    نصه: "إن كان قد طلب الله من المسلم إيمانا بالقدر خيره وشره فلا
    تجوز عليه مراجعة الطبيب للعلاج إذا كان مريضا لأن المرض طارئ
    بالقدر؟"
    وكان الجواب: "تعاطي الأسباب من علاج المرض وطلب
    الرزق وغير ذلك لا ينافي القدر، لأن الله سبحانه قدر الأقدار وأمر
    بالأسباب وكل ميسر لما خلق له، كما جاء بذلك الأحاديث
    الصحيحة ولهذا يجوز التداوي بالأدوية المباحة وهو من قدر الله،
    كما قال عمر رضي الله عنه حينما منع من دخول البلاد
    .( الموبوءة في عام الطاعون: "نفر من قدر الله إلى قدر الله" ( ٢
    ١) الموافقات في أصول الشريعة للشاطبي دار المعرفة بيروت، اﻟﻤﺠلد الثاني، )
    . ص ١٥٠
    ٢) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، جمع وترتيب الشيخ أحمد الدويش )
    . (مرجع سابق) اﻟﻤﺠلد الثالث، ص ٣٩٠
    ١٤ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    ومن الناس من يكون احتجاجه بالقدر لترك التداوي خوفا من
    بعض الإجراءات الطبية وتبعاﺗﻬا إما في الفحص أو العلاج خاصة إذا
    كان يخشى أن يكون داؤه خطيرا كسرطان ونحوه، وليس احتجاجه
    لشبهة عرضت له.
    هل تنافي الرقية التوكل؟
    سئل عن ذلك فضيلة الشيخ ابن عثيمين فكان من جوابه :
    "ففعل الأسباب لا ينافي التوكل إذا اعتقد الإنسان أن هذه الأسباب
    مجرد أسباب فقط لا تأثير لها إلا بإذن الله تعالى، وعلى هذا فالقراءة،
    قراءة الإنسان على نفسه، وقراءته على إخوانه المرضى لا تنافي
    أنه كان يرقي نفسه با لمعوذات،  التوكل، وقد ثبت عن النبي
    .( وثبت أنه كان يقرأ على أصحابه إذا مرضوا، والله أعلم" ( ١
    العدوى والتوكل
    روى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن
    لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، وفر » : قال  رسول الله
    ٢)، وعنده عن أبي هريرة أيضًا أن )« من اﻟﻤﺠذوم كما تفر من الأسد
    .(٣)« لا توردوا الممرض على المصح » : قال  النبي
    وقيد قيل في شرح ذلك وبيانه عدة أقوال ساقها الحافظ ابن
    ١) فتاوى الشيخ ابن عثيمين، جمع أشرف عبد المقصود، دار عالم الكتب ١٤١٢ ه. )
    .١٤١/١
    ٢) صحيح البخاري، كتاب الطب، باب الجذام. )
    ٣) صحيح البخاري، كتاب الطب، باب لا عدوى. )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ١٥
    حجر في فتح الباري وأقواها: "أن المراد بنفي العدوى: أن شيئا لا
    يعدي بطبعه نفيا لما كانت الجاهلية تعتقده أن الأمراض تعدي
    اعتقادهم ذلك، وأكل  بطبعها من غير إضافة إلى الله فأبطل النبي
    مع اﻟﻤﺠذومين، ليبين لهم أن الله هو الذي يمرض ويشفي، وﻧﻬاهم عن
    الدنو منه، ليبين لهم أن هذا من الأسباب التي أجرى الله العادة بأﻧﻬا
    تقتضي مسبباﺗﻬا ففي ﻧﻬيه إثبات الأسباب، وفي فعله إشارة إلى أﻧﻬا لا
    تستقل، بل الله هو الذي إن شاء سلبها قواها فلا تؤثر شيئا، وإن
    .( شاء أبقاها فأثرت" ( ١
    وقال في موضع آخر: "وقوله "لا يورد" سبب النهي عن الإيراد
    خشية الوقوع في اعتقاد العدوى، أو خشية تأثير الأوهام ...
    فالأولى بالعاقل أن لا يتعرض لمثل ذلك، بل يباعد أسباب الآلام
    .( ويجانب طرق الأوهام والله أعلم" ( ٢
    وقد منع عمر بن الخطاب رضي الله عنه من دخول البلاد
    الموبوءة عام الطاعون وقال: "نفر من قدر الله إلى قدر الله".
    تعاطي الدواء قبل وقوع الداء، والتطعيم
    قال الإمام الشاطبي (رحمه الله) في كلامه عن المشقة الداخلة
    على المكلف: "وفهم من مجموع الشريعة الإذن في دفعها على
    الإطلاق، رفعا للمشقة اللاحقة، وحفظا على الحظوظ التي أذن لهم
    ١) فتح الباري بشرح صحيح البخاري دار المعرفة بيروت، الجزء العاشر، )
    . ص ١٦٠
    . ٢) المرجع السابق ص: ٢٤٢ )
    ١٦ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    فيها، بل أذن في التحرز منها عند توقعها وإن لم تقع، تكملة
    لمقصود العبد، وتوسعة عليه، وحفظا على تكميل الخلوص في
    التوجه إليه، والقيام بشكر النعم.
    فمن ذلك الإذن في دفع ألم الجوع والعطش، والحر والبرد،
    وفي التداوي عند وقوع الأمراض وفي التوقي من كل مؤذ آدميا
    كان أو غيره، والتحرز من المتوقعات حتى يقدم العدة لها، وهكذا
    سائر ما يقوم به عيشه في هذه الدار من درء المفاسد وجلب
    .( المصالح" ( ١
    وسئل سماحة الشيخ ابن باز عن الحكم في التداوي قبل وقوع
    الداء كالتطعيم، فأجاب: "لا بأس بالتداوي إذا خشي وقوع الداء
    لوجود وباء أو أسباب أخرى يخشى من وقوع الداء بسببها فلا
    في  بأس بتعاطي الدواء لدفع البلاء الذي يخشى منه، يقول النبي
    من تصبح بسبع تمرات من تمر المدينة لم يضره » : الحديث الصحيح
    .(٢)« سحر ولا سم
    وهذا من باب دفع البلاء قبل وقوعه، فهكذا إذا خشي من
    مرض وطعم ضد الوباء الواقع في البلد أو في أي مكان، لا بأس
    ١) الموافقات في أصول الشريعة للشاطبي دار المعرفة، بيروت، اﻟﻤﺠلد الثاني، )
    . ص ١٥٠
    ٢) أخرجه مسلم ( ٢٠٤٧ ) بلفظ "من أكل سبع تمرات، مما بين لابتيها، حين يصبح لم )
    ٢٤٩ ) في كتاب الطب بلفظ "من تصبح / يضره سم حتى يمسي"، والبخاري ( ١٠
    سبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر"، كلاهما من حديث سعد
    بن أبي وقاص.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ١٧
    بذلك من باب الدفاع، وكما يعالج المرض النازل يعالج بالدواء
    المرض الذي يخشى منه، لكن لا يجوز تعليق التمائم والحجب ضد
    عن ذلك. وقد أوضح عليه  المرض أو الجن أو العين لنهي النبي
    الصلاة والسلام أن ذلك من الشرك الأصغر فالواجب الحذر من
    .( ذلك" ( ١
    تمني الموت
    روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال
    لا يتمن أحدكم الموت ولا يدع به من قبل أن » :  رسول الله
    يأتيه، إنه إذا مات أحدكم انقطع عمله، وإنه لا يزيد المؤمن عمره
    .« إلا خيًرا
    لا »  وروى عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله
    يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به، فإن كان لابد متمنيا فليقل :
    اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي، وتوفني إذا كانت الوفاة
    .(٢)« خيرا لي
    قتل المرء نفسه
     روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي
    من تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى » : قال
    ١) مجلة الدعوة العدد ١٥٨٨ ١٠ ذي الحجة ١٤١٧ ه، وقد سبق نشر )
    . الفتوى نفسها في العدد الخامس والثلاثين من مجلة البحوث الإسلامية، ص ٩٦
    ٢) الحديثان في صحيح مسلم، كتاب الدعاء، باب كراهية تمني الموت لضر ينزل )
    والدعاء بالخير.
    ١٨ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    فيها خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن تحسى سما فقتل نفسه فسمه في
    يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن قتل نفسه
    بحديدة فحديدته في يده يجأ ﺑﻬا بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها
    .(١)« أبدا
    :  كما روى البخاري عن أبي هريرة أيضًا قال: قال النبي
    الذي يخنق نفسه يخنقها في النار، والذي يطعنها يطعنها في »
    .« النار
     وروي عن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه عن النبي
    من حلف بملة غير الإسلام كاذبا متعمدا فهو كما قال، » : قال
    .(٢)« ومن قتل نفسه بحديدة عذب به في نار جهنم
    وقد ذكر الحافظ ابن حجر في شرحه لهذه الأحاديث مذهب
    أهل السنة في أن أصحاب المعاصي لا يخلدون في النار، لأن
    الروايات صحت أن أهل التوحيد يعذبون في النار ثم يخرجون منها،
    وأنه أجيب عن ذكر التخليد في الحديث الأول أعلاه بعدة
    إجابات منها:
    يحمل ذلك على من استحله فإن يصير باستحلاله كافرا، 
    والكافر مخلد بلا ريب.
    ورد هذا مورد الزجر والتغليظ وحقيقته غير مراده. 
    ١) أخرجه البخاري في كتاب الطب باب شرب السم والدواء به وما يخاف منه )
    والخبيث.
    ٢) أخرجه البخاري في كتاب الجنائز، باب ما جاء في قاتل النفس. )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ١٩
    أن هذا جزاؤه، لكن قد تكرم الله على الموحدين فأخرجهم 
    من النار بتوحيدهم.
    .( مخلدا فيها إلى أن يشاء الله( ١ 
    واختار ابن حجر أن أولى ما حمل عليه الحديث أن المعنى
    .( المذكور جزاء فاعل ذلك إلا أن يتجاوز الله تعالى عنه( ٢
    قال ابن دقيق العيد: "ويؤخذ منه أن جناية الإنسان على نفسه
    كجنايته على غيره في الإثم لأن نفسه ليست ملكا له مطلقا بل هي
    .( لله تعالى فلا يتصرف فيها إلا بما أذن له فيه"( ٣
    السحر
    هو عزائم ورقى وعقد، يؤثر في القلوب والأبدان فيمرض
    ويقتل، ويفرق بين المرء وزوجته ويأخذ أحد الزوجين عن صاحبه،
     َفيَتَعَلَّمُو َ ن مِنْهُمَا مَا يُفَرُِّقو َ ن ِبهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْ ِ جهِ  : قال الله تعالى
    .(٤)[ [البقرة: ١٠٢
    ووقوعه ثابت بالكتاب والسنة والإجماع، وقد جاء ذكره في
    نحو خمسين موضعا في القرآن الكريم وله حقيقة مؤثرة وقد يموت
    المسحور بسببه، لكن تأثيره إنما هو بما قدره الله تعالى وخلقه وليس
    .٢٣٨ – ١) فتح الباري اﻟﻤﺠلد الثالث، ص ٢٣٧ )
    . ٢) فتح الباري اﻟﻤﺠلد العاشر، ص ٢٤٨ )
    . ٣) فتح الباري اﻟﻤﺠلد الحادي عشر، ص ٥٣٩ )
    ، ٤) الكافي، ابن قدامة المقدسي، طبعة المكتب الإسلامي، ١٤٠٢ ه، ج ٤ )
    . ص ١٦٤
    ٢٠ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    وَمَا هُمْ ِبضَارِّينَ  : له تأثير مستقل بذاته عن تقدير الله، قال تعالى
    وقد يكون منه ما هو من نوع التخييل. . ِبهِ مِنْ َأحَدٍ ِإلَّا ِبِإذْنِ اللَّهِ
    المس والصرع
    الَّذِينَ يَْأ ُ كُلو َ ن الرِّبَا َلا يَقُومُو َ ن ِإلَّا َ كمَا يَقُومُ  : قال الله تعالى
    .[ البقرة: ٢٧٥ ]  الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْ َ طا ُ ن مِنَ الْمَسِّ
    قال القرطبي: "في هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر
    الصرع من جهة الجن، وزعم أنه من فعل الطبائع وأن الش يطان لا
    يسلك في الإنسان ولا يكون منه مس"( ١). وقال ابن كثير: "أي لا
    يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه
    .( وتخبط الشيطان له وذلك أنه يقوم قياما منكرا"( ٢
    وليس كل صرع يكون سببه المس، وقد بوب البخاري
    رحمه الله في كتاب الطب في صحيحه ب ابا عنوانه: "باب فضل
    من يصرع من الريح" وساق فيه حديث ابن عباس (رضي الله عنه)
    فقالت: إني أصرع وإني  في المرأة السوداء التي جاءت إلى النبي
    إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن » : أتكشف فادع الله لي، قال
    فقالت: إني أتكشف فادع الله لي أن « شئت دعوت الله أن يعافيك
    لا أتكشف، فدعا لها.
    قال الحافظ ابن حجر في شرحه: "قوله (باب فضل من يصرع
    ، ١) الجامع لأحكام القرآن للقرطبي، دار الكتب العلمية بيروت ١٤٠٨ ه ج ٣ )
    . ص ٣٥٥
    ٢) تفسير القرآن العظيم لابن كثير، تحقيق: خليل الميس دار القلم بيروت. )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٢١
    من الريح) انحباس الريح قد يكون سببا للصرع، وهي علة تمنع
    الأعضاء الرئيسية عن انفعالها منعا غير تام... وقد يتبعه تشنج في
    الأعضاء فلا يبقى الشخص معه منتصبا بل يسقط ويقذف بالزبد
    .( لغلظ الرطوبة" ( ١
    العين
     روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي
    وﻧﻬى عن الوشم ( ٢)، وروى مسلم عن ابن عباس « العين حق » : قال
    العين حق ولو » :  رضي الله عنهما قال : قال رسول الله
    .(٣)« كان شيء سابق القدر لسبقته العين وإذا استغسلتم فاغسلوا
    قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: "قوله (باب العين حق )
    أي الإصابة بالعين شيء ثابت موجود، أو هو من جملة ما تحقق
    .( كونه" ( ٤
    قال المازري: "أخذ جماهير العلماء بظاهر هذا الحديث وقالوا:
    العين حق، وأنكره طوائف من المبتدعة، والدليل على فساد قولهم
    أن كل معنى ليس مخالفا في نفسه ولا يؤدي إلى قلب حقيقة ولا
    إفساد دليل فإنه من مجوزات العقول، إذا أخبر الشارع بوقوعه
    وجب اعتقاده ولا يجوز تكذيبه وهل من فرق بين تكذيبهم ﺑﻬذا
    . ١) فتح الباري، ج ١٠ ، ص ١١٤ )
    ٢) صحيح البخاري، كتاب الطب، باب العين حق. )
    ٣) صحيح مسلم، كتاب السلام، باب الطب والمرض والرقى. )
    . ٤) فتح الباري، ج ١٠ ، ص ٢٠٣ )
    ٢٢ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    .( وتكذيبهم بما يخبر به من أمور الآخرة" ( ١
    وقال أيضا: "زعم بعض الطبائعيين أن العائن تنبعث من عينه
    قوة سمية تتصل بالمعين فيهلك أو يفسد، وهو كإصابة السم من نظر
    الأفاعي. وأشار إلى منع الحصر في ذلك مع تجويزه، وأن الذي
    يتمشى على طريقة أهل السنة: أن العين إنما تضر عن نظر العائن
    بعادة أجراها الله تعالى أن يحدث الضرر عند مقابلة شخص لآخر،
    وهل ثم جواهر خفية أولا؟ هو أمر محتمل لا يقطع بإثباته ولا
    .( نفيه"( ٢
    الرقى: تعريفها وأنواعها
    الرقى جمع رقية، والرقية: العوذة التي يرقى ﺑﻬا صاحب الآفة
    .( كالحمى والصرع وغير ذلك من الآفات ( ٣
    والرقى نوعان: رقى شرعية ورقى منهي عنها.
    أما الرقى الشرعية: فهي التي تكون بالآيات والأدعية الجائزة
    وبلسان معروف المعنى، ولم يعتمد المرقي عليها بل اعتقد أﻧﻬا سبب
    لا بأس بالرقى ما لم تكن »  من الأسباب فهذه جائزة لقول النبي
    .( ورقى بعض أصحابه ( ٤  وقد رقي النبي ،« شركا
    وينفث فيها الراقي على المريض أثناء القراءة أو بعدها، أو في
    . ١) صحيح مسلم بشرح النووي دار الفكر ١٤٠١ ه، ج ١٤ ، ص ١٧١ )
    . ٢) فتح الباري، ج ١٠ ، ص ٢٠٠ )
    ٣) النهاية في غريب الحديث والأثر لابن الأثير حرف الراء باب الراء مع القاف. )
    ٤) مجموع فتاوى الشيخ ابن باز، الطبعة الثانية، ج ٢، ص ٣٨٤ "بتصرف يسير". )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٢٣
    ماء أو زيت ثم يستعمله المريض.
    أما الرقى المنهي عنها: فهي الرقى التي فيها شرك أو توسل بغير
    .( الله أو ألفاظ مجهولة لا يعرف معناها ( ١
    هل تختص الرقية بأمراض دون غيرها:
    قال ابن حجر في فتح الباري: "وقال قوم لا تجوز الرقية إلا من
    العين واللدغة كما تقدم في "باب من اكتوى" من حديث عمران
    بن حصين "لا رقية إلا من عين أو حمة" وأجيب بأن معنى الحصر
    فيه أﻧﻬما أصل كل ما يحتاج إلى رقية، فيلحق جواز رقية من به خبل
    أو مس ... وقيل المراد بالحصر معنى الأفضل، أي لا رقية أنفع كما
    .( قيل: لا سيف إلا ذو الفقار" ( ٢
    وقال النووي في شرح صحيح مسلم: "قوله: رخص في الرقية
    من العين والحمة والنملة" ليس معناه تخصيص جوازها ﺑﻬذه الثلاثة
    وإنما معناه: سئل عن هذه الثلاثة فأذن فيها ولو سئل عن غيرها
    في غير هذه  لأذن فيه، وقد أذن لغير هؤلاء، وقد رقى هو
    .( الثلاثة، والله أعلم" ( ٣
    التمائم
    هي ما يعلق على المريض أو الصحيح، سواء كان من القرآن أو
    ١) من فتاوى ورسائل سماحة الشيخ ابن باز واللجنة الدائمة للإفتاء، جمع عبد الرحمن )
    . يعقوب، ص ٩٦
    . ٢) فتح الباري، ج ١٠ ، ص ١٩٦ )
    . ٣) صحيح مسلم بشرح النووي ج ١٤ ، ص ١٨٥ )
    ٢٤ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    .( غيره، للاستشفاء أو لاتقاء العين، أو ما يعلق على الحيوانات ( ١
    ومثلها الخرزات التي يضعها بعض السائقين أمامهم في السيارة
    يعلقوﻧﻬا على المرآة وبعضهم يعلق نعلا في مقدمة السيارة أو في
    .( مؤخرﺗﻬا وغيرهم يعلقون نعل فرس في واجهة الدار أو الدكان" ( ٢
    وإذا كان المعلق من القرآن، أو الأدعية المباحة والأذكار الواردة
    فهذه المسألة اختلف فيها السلف رحمهم الله ، فمنهم من
    وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ  : رخص في ذلك لعموم قوله
    الإسراء: ٨٢ ]. ولم يذكر الوسيلة التي نتوصل ]  وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِِنينَ
    ﺑﻬا إلى الاستشفاء ﺑﻬذا القرآن فدل على أن كل وسيلة يتوصل ﺑﻬا
    إلى ذلك جائزة، كما لو كان القرآن دواء حسيا.
    وقال بعض العلماء: لا يجوز تعليق القرآن للاستشفاء به، لأن
    الاستشفاء بالقرآن ورد على صفة معينة، وهي القراءة به، بمعنى أنك
    تقرأ على المريض به، فلا نتجاوزها فلو جعلنا الاستشفاء بالقرآن
    صفة لم ترد فمعنى ذلك أننا أدخلنا سببا ليس مشروعا، ولولا
    الشعور النفسي بأن تعليق القرآن سبب للشفاء لكان انتفاء السببية
    على هذه الصورة أمرا ظاهرا، فإن التعليق ليس له علاقة بالمرض
    بخلاف النفث على مكان الألم، فإنه يتأثر بذلك.
    ، ١) القول المفيد على كتاب التوحيد، للشيخ ابن عثيمين، دار العاصمة، ط ١ )
    .١٨٧/ ١٤١٥ ه، ج ١
    ١٤٠٥ ه، ، ٢) سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني المكتب الإسلامي، ط ٤ )
    .٨١٠/ ج ١
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٢٥
    ولهذا فالأقرب أن يقال: إنه لا ينبغي أن تعلق هذه الآيات
    للاستشفاء ﺑﻬا، لاسيما وأن هذا المعلق قد يفعل أشياء تنافي قدسية
    القرآن كالغيبة مثلا، ودخول بيت الخلاء، وأيضًا إذا علق وشعر أنه
    .( به شفاء استغنى به عن القراءة المشروعة ( ١
    ويرى بعض أهل العلم أن التمائم من القرآن أو من الدعوات
    المباحة كلها محرمة، قال الشيخ عبد العزيز بن باز : "والصواب
    تحريمها لوجهين:
    أحدهما: عموم الأحاديث المذكورة فإﻧﻬا تعم التمائم من القرآن
    وغير القرآن.
    والوجه الثاني: سد ذريعة الشرك فإﻧﻬا إذا أبيحت التمائم من
    القرآن اختلطت بالتمائم الأخرى واشتبه الأمر وانفتح باب الشرك
    بتعليق التمائم كلها ومعلوم أن سد الذرائع المفضية إلى الشرك
    .( والمعاصي من أعظم القواعد الشرعية" ( ٢
    وأما ما عدا ذلك من الحروز ونحوها فالصواب أﻧﻬا محرمة ومن
    من تعلق تميمة فلا أتم الله له ومن » :  أنواع الشرك لقول النبي
    .« تعلق ودعة فلا ودع الله له
    إن » :  وقوله « من تعلق تميمة فقد أشرك » :  وقوله
    – ١) القول المفيد على كتاب التوحيد، ابن عثيمين دار العاصمة ج ١ ص ١٨١ )
    .١٨٢
    ١٤٠٨ ه، ، ٢) فتاوى الشيخ ابن باز إصدار مؤسسة الدعوة الصحفية، ط ٢ )
    .٢١/ ج ١
    ٢٦ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    ١). والمراد بالرقى هنا الرقى التي فيها )« الرقى والتمائم والتولة شرك
    شرك ونحوه.
    بيع الرقى والعزائم
    عرض على اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء سؤال حول
    إعطاء تصريح لأحد المواطنين ببيع الرقى والعزائم فكان الجواب:
    "سبق أن صدرت فتوى في منع كتابة قرآن أو أذكار نبوية أو
    نحوها في ورق أو طبق مثلا ثم محوها بماء ونحوه ليشربه المريض أملا
    ولا عن الخلفاء  في الشفاء من مرضه، وأنه لم يثبت عن النبي
    الراشدين ولا عن الصحابة رضي الله عنهم فيما نعلم أﻧﻬم فعلوا
    وهدى خلفائه وما كان  ذلك، والخير كل الخير في اتباع هديه
    عليه سائر أصحابه رضي الله عنهم.
    في الرقية بالقرآن  وفيما يلي نص الفتوى: أذن النبي
    والأذكار والأدعية ما لم تكن شركا أو كلاما لا يفهم معناه لما
    روى مسلم في صحيحه عن عوف بن مالك قال: كنا نرقى في
    اعرضوا » : الجاهلية فقلنا: يا رسول الله كيف ترى في ذلك فقال
    وقد أجمع العلماء « علي رقاكم لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا
    على جواز الرقى إذا كانت على الوجه المذكور آنفا مع اعتقاد أﻧﻬا
    سبب لا تأثير له إلا بتقدير الله تعالى.
    أما تعليق شيء بالعنق أو ربطه بأي عضو من أعضاء الشخص،
    .٢١/ ١) المرجع السابق ج ١ )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٢٧
    فإن كان من غير القرآن فهو محرم بل شرك لما رواه الإمام أحمد في
    رأى رجلا  مسنده عن عمران بن حصين رضي الله عنه أن النبي
    قال: من الواهنة فقال : «؟ ما هذا » : في يده حلقة من صفر. فقال
    انزعها فإﻧﻬا لا تزيدك إلا وهنا فإنك لو مت وهي عليك ما »
    من تعلق » : قال  وما رواه عن عقبة بن عامر عنه « أفلحت أبدا
    .« تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له
    وفي رواية لأحمد وأبي داود عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:
    .« إن الرقى والتمائم والتولة شرك » : يقول  سمعت رسول الله
    وإن كان ما علقه من آيات القرآن فالصحيح أنه ممنوع أيضًا
    لثلاثة أمور:
    بالنهي عن تعليق التمائم ولا  الأول: عموم أحاديث النبي
    مخصص لها.
    الثاني: سد الذريعة فإنه يفضي إلى تعليق ما ليس كذلك.
    الثالث: أن ما علق من ذلك يكون عرضة للامتهان بحمله معه
    في حال قضاء الحاجة والاستنجاء والجماع ونحو ذلك.
    أما كتابة سورة أو آيات من القرآن في لوح أو طبق أو قرطاس
    وغسله بماء الزعفران وغيره وشرب تلك الغسالة رجاء البركة أو
    استفادة علم أو كسب مال أو صحة أو عافية ونحو ذلك فلم يثبت
    أنه فعله لنفسه، أو غيره، ولا أنه أذن فيه لأحد من  عن النبي
    أصحابه أو رخص فيه لأمته مع وجود الدواعي التي تدعو إلى ذلك
    ولم يثبت في أثر صحيح في ما علمنا عن أحد من الصحابة رضي
    ٢٨ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    الله عنهم أنه فعل ذلك أو رخص فيه.
    وعلى هذا فالأولى تركه وأن يستغنى عنه بما ثبت في الشريعة
    من الرقية بالقرآن وأسماء الله الحسنى وما صح من الأذكار والأدعية
    النبوية ونحوها مما يعرف معناه ولا شائبة للشرك فيه، وليتقرب إلى
    الله تعالى بما شرع رجاء المثوبة وأن يفرج الله كربته ويكشف غمته
    ويرزقه العلم النافع ففي ذلك الكفاية، ومن استغنى بما شرع الله
    أغناه الله عما سواه، والله الموفق.
    وعلى هذا ينبغي ألا يعطي هذا الرجل تصريحا ببيع ما ذكر من
    الرقى والعزائم بما يمنع من بيعها وصلى الله على نبينا محمد وآله
    .( وصحبه وسلم ( ١
    وعرض سؤال على فضيلة الشيخ ابن عثيمين هذا نصه: يأتي
    بعض الذين يعالجون الناس بالقراءة والنفث بأمور لا ندري مدى
    موافقتها للشرع، مثل أن يبيع أواني يذكر فيها أن بعضها قرئ
    فيه سبع مرات أو نوعا آخر قرئ فيه مرة واحدة وهو أقل سعرا
    من الأول، وقول أحدهم لأحد المرضى عليك بقفل الحمامات
    ليلا، وقال بعضهم لأهل مريض أتوا به إليه إنه لا يصح أن يقرأ
    على نفسه، بل ينبغي أن يقرأ عليه غيره وغير ذلك من الأقوال،
    أفيدونا عن حكم ذلك جزاكم الله خيرا.
    فأجاب بقوله: كل هذه الأقوال والإرشادات لا أصل له ا في
    ١) من فتاوى سماحة الشيخ ابن باز واللجنة الدائمة للإفتاء جمع عبد الرحمن )
    .٩١ – يعقوب، ص ٩٠
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٢٩
    الواقع، وكذلك الأواني التي قرئ فيها سبع مرات، والتي قرئ فيها
    ثلاث مرات أو أقل أو أكثر، كل هذا لا أصل له، والمعروف من
    فعل بعض السلف أﻧﻬم يكتبون بالزعفران آيات من القرآن الكريم
    مثل الفاتحة وآية الكرسي في أوان ثم يصب عليها الماء ثم يشربه
    المريض، أما القراءة سبع مرات فهذا لا أصل له فيما أعلم من أهل
    السلف، ولكن نظرًا لكثرة الأمراض النفسية في هذا العصر صار
    أولئك القراء يأتون بأشياء ليس لها أصل، والذي ننصح به هؤلاء
    القراء ألا يتجاوزوا ما جاء عن السلف رضي الله عنهم فإﻧﻬم أقرب
    .( إلى الصواب منا، وأسد رأيا" ( ١
    كما شدد الشيخ صالح الفوزان على منع بيع العزائم المكتوبة
    والمياه والزيوت المقروء فيها، ومنع بيع الأشرطة التي فيها ما يزعم
    أنه من كلام الجن والشياطين، ومعاقبة من يقوم بترويج هذه الأشياء
    .( من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ( ٢
    وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن قاسم (في تعليقه على فتاوى
    الشيخ محمد بن إبراهيم): "ومن صور التوسع فيها أي الرقية
    الذي سمعته ينكره: أن ينفث في زعفران ثم يأمر أولاده أو غيرهم
    .( ممن لا يعرفون الرقية بتخطيطه في صحون أو أوراق"( ٣
    ١٤١٥ ه. /٣/ ١) مجلة الدعوة، العدد ١٤٥٥ الخميس ١٨ )
    ١٤١٧ ه. /٧/ ٢) جريدة الرياض في ١٧ )
    ٣) فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم جمع وترتيب وتحقيق محمد عبد )
    الرحمن بن قاسم الطبعة الأولى مطبعة الحكومة بمكة المكرمة ١٣٩٩ ه،
    ج ١، ص ٩٤ الهامش.
    ٣٠ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    وسئل سماحة الشيخ ابن باز عن قراءة الرقية في خزانات المياه،
    يقول السائل: "بعض القراء يستخدم خزان ماء كبير يقرأ فيه مدة
    عشر دقائق ثم يقوم بعض العمال بتعبئة قوارير وتباع على الناس،
    فهل هذا جائز؟".
    فأجاب الشيخ: "لا أعرف لهذا أصلا، فالقراءة الصحيحة أن
    يقصد مريضا معينا في إناء ماء أو لبن يشربه أو ما أشبه ذلك. أما
    .( أن يقرأ في خزان أو برميل ثم يوزع على الناس فلا ... "( ١
    وسئل أيضًا عن حكم استعمال الخنق والضرب لمن يعتقد أن
    فيه جنا.
    فأجاب: "هذا يفعله بعض الناس، والذي ينبغي تركه، لأنه قد
    يتعدى عليه وقد يضره على غير بصيرة.
    ولقد ورد عن بعض الأئمة فعل ذلك مثل الضرب، وهذا يحتاج
    إلى نظر فإن الخنق والضرب قد يترتب عليه هلاك المريض،
    والمشروع والمعروف هو القراءة فقط بالآيات والدعوات الطيبة
    والصحابة رضوان الله عليهم، ولا  وهذا هو الذي ورد عن النبي
    نعرف منهم أﻧﻬم كانوا يضربون، أما فعل بعض العلماء فليس بحجة
    لأن هذا فيه نظر، فقد يأتي إنسان يدعي الرقية والطب ويؤذي
    الناس بالضرب والخنق وربما قتله وهو يريد نفعه.
    فالواجب عدم فعل ذلك وعدم التعرض لهذا الخطر العظيم، ولو
    ١٣ محرم ١٤١٧ ه. ، ١) مجلة الدعوة، عدد ١٥٤٣ )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٣١
    وبينه الصحابة رضي الله عنهم، ثم هذا في  كان خيرًا لبينه النبي
    .( الغالب تخرصات، فقد تفضي إلى هلاك المريض" ( ١
    وسئل أيضًا عن الرقية على المرضى بمكبرات الصوت من بعيد
    فأجاب: "بأن هذا لا أصل له ولا أساس في الشرع، إنما الأصل في
    القراءة أن ينفث على المريض على يده وعلى صدره وعلى وجهه
    وعلى رأسه، وألا ينفث في الهواء والناس بعيدون عنه فكل مريض
    بحسبه أن يقرأ في ماء يشربه أو يستحم به المريض.
    أما عما يفعله بعض الناس عن طريق المكبرات فلا أصل له ولا
    نعلمه بما جاء به الشرع أو فعله المسلمون فالواجب تركه ويقرأ
    على المريض آية الكرسي وبعض الأدعية المعروفة بالرقية الشرعية
    حتى ولو لم يكن هناك إطالة في القراءة. فلا حاجة للمكبرات أو
    جمعهم بصالة فهذا مما لم يعلم بالشرع ولم يفعله السلف فيما نعلم
    بل هذا بدع اخترعها بعض أهل هذا الزمان ولا حول ولا قوة إلا
    .( بالله"( ٢
    تقديس الراقين
    سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين عن احتمال تقديس الراقين
    بطلب العلاج عندهم فأجاب: "هذا يختلف باختلاف الناس فمن
    الناس من يقدس من أسدى له خيرا حتى ولو كان أمرا دنيويا،
    ومنهم من لا يقدسه ولكنه يرى أن له معروفا عليه لا يكافئه إلا
    ١) المرجع السابق. )
    ١٤١٧ ه. /٨/ ٢) جريدة الجزيرة ٣ )
    ٣٢ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    بحاجة. لكن إذا كان الشفاء بالقراءة الشرعية فإن التقديس للإنسان
    أكثر توقعا مما لو كان بغير ذلك، لأنه ربما يعتقد أن لهذا المعالج
    منزلة عند الله عز وجل وأنه في ظل هذه المنزلة فقد كتب الله الشفاء
    على يديه.
    لكن الواجب أن يعلم الإنسان أن القراءة هي سبب للشفاء،
    والدواء الذي حصل به الشفاء إنما هو سبب والله سبحانه وتعالى
    هو المسبب، وأن الإنسان ربما يفعل الأسباب فتوجد موانع تمنعه من
    .( تغييرها، فالأمر كله بيد الله سبحانه ..."( ١
    العرافة والكهانة
    العراف: هو الذي يخبر عن الواقع، كالسرقة وسارقها، والضالة
    ومكاﻧﻬا وغير ذلك، بأسباب ومقدمات بأقيسة فاسدة يدعي
    .( معرفتها ﺑﻬا وخيالات شيطانية، وربما تنزلت عليه الشياطين( ٢
    .( والكاهن: هو الذي يخبر عن المغيبات في المستقبل( ٣
    .( وقيل: العراف: اسم للكاهن والمنجم والرمال ونحوهم( ٤
    حكم سؤال العراف:
    ينقسم سؤال العراف إلى ثلاثة أقسام:
    ٢٤ ربيع الآخر ١٤١٥ ه. ، ١) مجلة الدعوة، عدد ١٤٦٠ )
    ١٤٠٨ ه. ، ٢) حاشية كتاب التوحيد، للشيخ عبد الرحمن بن قاسم، ص ٢٠٦ ط ٣ )
    ٣) كتاب التوحيد، للشيخ محمد بن عبد الوهاب، باب ما جاء في الكهان ونحوهم. )
    ٤) المرجع السابق. )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٣٣
    القسم الأول: أن يسأله فيصدقه ويعتبر قوله فهذا حرام بل
    كفر لأن تصديقه في علم الغيب تكذيب للقرآن.
    القسم الثاني: أن يسأله ليختبره هل هو صادق أو كاذب لا
    ابن صياد قال:  لأجل أن يأخذ بقوله فهذا جائز، وقد سأل النبي
    اخسأ فلن تعدو » :  قال: الدخ. فقال النبي «؟ ماذا خبأت لك »
    سأله عن شيء أضمره له لأجل أن يختبره لا  فالنبي ،« قدرك
    ليصدقه ويعتبر قوله.
    القسم الثالث: أن يسأله ليظهر عجزه وكذبه وهذا أمر
    .( مطلوب وقد يكون واجبا ( ١
    حكم سؤال الكاهن:
    ينقسم سؤال الكاهن إلى ثلاثة أقسام:
    القسم الأول: أن يأتي إلى الكاهن فيسأله من غير أن يصدقه،
    فهذا محرم وعقوبة فاعله أن لا تقبل له صلاة أربعين يوما كما ثبت
    من أتى عرافا فسأله لم تقبل له » : قال  في صحيح مسلم أن النبي
    .« صلاة أربعين يوما أو أربعين ليلة
    القسم الثاني: أن يأتي إلى الكاهن فيسأله ويصدقه بما أخبر به،
    فهذا كفر بالله عز وجل لأنه صدقه في دعوى علمه الغيب وتصديق
    ُق ْ ل َلا يَعَْلمُ  : البشر في دعوى علم الغيب تكذيب لقول الله تعالى
    .[ النمل: ٦٥ ]  مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالَْأرْ ِ ض الْغَيْبَ ِإلَّا اللَّهُ
    .( ١٣٦ برقم ٢٣٥ – ١٣٥/ ١) مجموع فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين ( ٢ )
    ٣٤ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    من أتى كاهنا فصدقه بما » : ولهذا جاء في الحديث الصحيح
    .« يقوله فقد كفر بما نزل على محمد
    القسم الثالث: أن يأتي إلى الكاهن فيسأله ليبين حاله للناس
    .( وأﻧﻬا كهانة وتمويه وتضليل، فهذا لا بأس به ( ١
    هل الجن يعلمون الغيب
    الجن لا يعلمون الغيب، ولا يعلم من في السماوات والأرض
    َفَلمَّا َقضَيْنَا عََليْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عََلى  : الغيب إلا الله. قال تعالى
    مَوْتِهِ ِإلَّا دَابَُّة الَْأرْ ِ ض تَأْكُلُ مِنْسََأتَهُ َفَلمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ َأ ْ ن َلوْ
    [ سب أ: ١٤ ]  َ كانُوا يَعْلَمُو َ ن الْغَيْبَ مَا َلِبثُوا فِي اْلعَ َ ذا ِ ب الْمُ ِ ه ِ ين
    ومن ادعى علم الغيب فهو كافر، ومن صدق من يدعي علم الغيب
    .( فإنه كافر أيضًا ( ٢
    الاستعانة بالجن في العلاج
    عرض سؤال على اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء هذا
    نصه: "أفيدكم علما بأن في زامبيا رجلا مسلما يدعي أن عنده
    جنا، والناس يأتون إليه ويسألون الدواء لأمراضهم، وهذا الجن
    يحدد الدواء لهم فهل يجوز هذا؟".
    فأجابت: "لا يجوز لذلك الرجل أن يستخدم الجن، ولا يجوز
    للناس أن يذهبوا إليه طلبا لعلاج الأمراض عن طريق ما يستخدمه
    . ١٣٧ ) برقم ٢٣٦ – ١٣٦/ ١) المرجع السابق ( ٢ )
    ٢) المرجع السابق (الموضع نفسه). )
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٣٥
    من الجن ولا لقضاء المصالح عن ذلك الطريق، وفي العلاج عن طريق
    الأطباء من الإنس بالأدوية المباحة مندوحة وغنية عن ذلك مع
    السلامة من كهانة الكهان.
    من أتى عرافا فسأله عن » : أنه قال  وقد صح عن الرسول
    رواه مسلم في صحيحه، « شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة
    من » : قال  وخرج أهل السنن الأربعة والحاكم وصححه أن النبي
    وهذا « أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد
    الرجل وأصحابه من الجن يعتبرون من العرافين فلا يجوز سؤالهم ولا
    .( تصديقهم" ( ١
    هل الضرب وسيلة لعلاج تلبس الجن أو الأمراض النفسية؟
    أما في الطب النفسي فليس الضرب وسيلة علاج (وإن كان في
    النواحي التربوية للأطفال قد يستخدم كعقوبة تمنع من فعل الأمور
    غير المحمودة).
    وأما في الشرع فإن الضرب المبرح لم يرد كأسلوب من أساليب
    هو ﻧﻬر  طرد الجن من بدن الإنسان، وإنما الذي ورد عن الرسول
    الجن وزجرهم كما في حديث أبي الدرداء عند مسلم وفيه أن
    .« ألعنك بلعنة الله ثلاثا ... الحديث » : قال للشيطان  الرسول
    اخرج عدو الله أنا رسول » : وفي حديث أخرجه أحمد أنه قال
    وورد عن السلف أﻧﻬم يقرءون على المصاب القرآن .« الله
    .٤٠٨/ ١) فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، جمع الشيخ أحمد الدويش ١ )
    ٣٦ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    (كالكرسي والمعوذات وأول الصافات وغيرها) ويؤذن في أذنه وغير
    ذلك. أما الضرب المبرح فلم يرد في السنة -فيما أعلم-.
    ولكن لأنه لم يرد أيضًا النهي عنه فقد استعمله بعض السلف
    والأئمة، كما نقل ذلك عن شيخ الإسلام ابن تيمية (رحمه الله )
    ونقله عنه ابن القيم رحمه الله في أكثر من موضع وقال شيخ
    الإسلام (الفتاوى ج ٢٤ ص ٢٧٧ ): "فإنه يصرع الرجل فيتكلم
    بلسان لا يعرف معناه ويضرب على بدنه ضربا عظيما لو ضرب به
    جمل لأثر به أثرا عظيما، والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا
    بالكلام الذي يقوله" أ.ه.
    وهذا أدى بكثير من القراء إلى ضرب العديد من المرضى ضربا
    شديدا، معولين على كلام شيخ الإسلام، ظنا منهم بأن هذا
    الضرب لا يقع على المريض. وإنما يقع على الجن مما أدى ببعض
    الحالات إلى الوفاة أو الإصابات الخطيرة، وهذا أمر متكرر
    ومعروف يعرفه الأطباء في المستشفيات والمرضى وأهلهم وأما الراقي
    والمعالج الذي يضرب فلا يكاد يعرف بعضهم عدد الذين ضرﺑﻬم في
    يوم واحد فضلا أن يعرف من أضره وماذا حصل له، اللهم إلا إن
    طالبه الأهل واقتادوه إلى الشرطة.
    ومن هؤلاء المعالجين من يستخدم الصعق الكهربائي ظنا منه أنه
    هو العلاج بالجلسات الكهربائية الذي يستخدمه الأطباء النفسيون
    والذي له نتائج إيجابية سريعة.
    والحاصل أن ضرب المريض لا ينبغي وذلك لعدة أمور هي:
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٣٧
    ١ - لم يثبت بذلك شيء من الكتاب والسنة، ولو كان فيه
    وهو أحرص الناس على نفع أمته وأرحم  خير لدلنا عليه الرسول
    العباد بالعباد.
    ٢ - إذا لم ينتفع المريض بالرقية الشرعية، وهي أقوى شيء
    على الشياطين إذا صدرت من قلب مؤمن ونية صادقة، فمن باب
    أولى أن لا ينتفع بالضرب مهما كان قويا.
    ٣ - لا أحد يستطيع أن يجزم جزما قاطعا أن الضرب لا يقع
    على جسد هذا المريض وإنما يقع على الجان، وليس في ذلك سوى
    غلبة الظن التي كثيرا ما تخطئ ويقع ضحيتها أناس مرضى مساكين،
    لا يعلم الذي ضرﺑﻬم مصيرهم بعد الضرب وما يعانون بسبب ضربه
    إياهم.
    ٤ - إن حادثة واحدة وقعت لشيخ الإسلام رحمه الله ،
    لا ينبغي أن تجعل شرعا وسنة يؤذى على ضوئها عدد غفير من
    المرضى المساكين. وأظن شيخ الإسلام لو كان في عصرنا وعلم ما
    يحصل من الضرر والأذى على المرضى لمنع الضرب لكثرة ضرره
    وعظم خطره فشيخ الإسلام رحمه الله كان من أعلم الناس
    وأحكمهم وأعرفهم بمصالح الشريعة وحفظها للأبدان والأرواح .
    وليت الذين يعالجون بالضرب يتأسون بشيخ الإسلام في باقي
    خصاله من العلم والعمل والصدق والإخلاص.
    ٥ - إذا لم يجد مع المريض الرقية الشرعية وحدها واحتاج
    الراقي أن يضم إليها شيئا من أنواع العلاجات فالأولى والأحكم أن
    ٣٨ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    يطلب أن يضم إليها شيئا من العلاجات الطبية الحديثة التي جربت
    ونفعت بإذن الله وثبت تأثيرها الإيجابي وانتفى خطرها على البدن
    والروح وإن كان لها بعض الآثار الجانبية اليسيرة لا أن يصار
    إلى الضرب المبرح المتحقق الضرر.
    ٦ - ثبت بالتجربة والمشاهدة أن كثيرا من المرضى الذين
    ليس فيهم جن إذا ضربوا ضربا مبرحا خاصة إذا كانوا مربوطين
    ولا يستطيعون التخلص فإذا الواحد منهم سرعان ما يقول
    بلسان نفسه إنه جني ويعاهد على الخروج من أي مكان يريد
    القارئ، وهدفه أن يتخلص من الضرب الشديد الذي صار أشد
    عليه من أن يقال له مجنون.
    ٧ - هناك أمراض نفسية عصبية (أنواع من الهستيريا
    التحولية) يحصل فيها فقد تام أو شبه تام للإحساس بالألم والحرارة
    وسائر أنواع الإحساس، بحيث قد لا يحس المريض حتى بأشد أنواع
    الضرب، وأحيانا يتمزق بعض جلده ويتصبب منه الدم ولا يحس،
    فيظن المعالج الذي يضرب أن هذا المريض فيه جن خاصة إذا
    كان المريض في حالة إغماء فيبالغ في ضربه فيفيق المريض وقد
    زالت عنه الحالة لأﻧﻬا عادة لا تدوم سوى ساعات أو أقل، فيظن
    القارئ أن هذا كان فيه جن وخرج بعد الضرب.
    ويشهد لهذه الحالات نوعيات مختلفة من المرضى من الذكور
    والإناث كثيرا ما نراها في المستشفيات (في الإسعاف وفي العيادات
    النفسية)، ويمكن للطبيب أن يعالج الحالة بأقل من خمس دقائق عن
    طريق إبرة لا يتعدى محتواها قطرات من السائل الدوائي تؤثر على
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٣٩
    مستقبلات الألم (والإحساس عموما) في الدماغ وت


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [img]
    avatar
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    رد: توعية المرضى بأمور التداوي والرقى

    مُساهمة  amal في الثلاثاء يونيو 29, 2010 3:17 pm

    ٧ - قصر التداوي من العلل النفسية على الرقي فقط وإهمال
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٤٩
    التداوي بالعلاجات المباحة من أدوية وغيرها وهذا أكثر ما يكون
    من المعالجين بالرقية وبعض المرضى المتدينين وهو مخالف لمقاصد
    الشريعة التي أباحت التداوي بالمباح سواء للعلل الجسدية أو النفسية
    التلبينة مجمة لفؤاد المريض » :  ويشهد لهذا حديث الرسول
    رواه البخاري. والتلبينة: نوع من الطعام. « تذهب ببعض الحزن
    ٨ - توهم التعارض بين العلاجات الدوائية (إبر وحبوب
    ونقط) والرقية وأن الرقية لا تؤدي دورها إلا بعد ترك الأدوية
    النفسية.
    وهذا أكثر ما يقع من المعالجين بالرقية إما عن جهل أو عن
    مكر وخبث لجذب المرضى واستغلالهم.
    ٩ - قصر الاستفادة من الرقية الشرعية على أناس معينين
    دون غيرهم والسعي إليهم ولو كانوا في بلدة بعيدة وقليلي علم
    وورع وتصور أن الرقية من هؤلاء لها شأن مختلف لامتلاكهم
    مميزات خاصة.
    وأكثر ما يكون هذا من العامة (وبالأخص النساء) فتجدهم
    يقولون: "ذهبنا للشيخ الفلاني وأحضرنا الشيخ الفلاني ليرقي
    المريض"، وإذا سألت عن هذا الشيخ فإذا هو من المرتزقة المتاجرين
    بالرقية باعة الماء والزيت بأضعاف أثماﻧﻬا وعلى أحسن ظن
    يكون هذا الشيخ شابا صغيرا يؤذن في أحد المساجد وبدأ يمتهن
    الرقية ويتعلم ممارستها في هؤلاء وقد يفتي ويتعالم ويرتفع على
    الناس.
    ٥٠ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    والأوراد  ويهمل هؤلاء الاستشفاء بالقرآن وأدعية النبي
    والأذكار فلا يمارسوﻧﻬا ولا يفعلوﻧﻬا بأنفسهم وإنما يذهبون يطلبوﻧﻬا
    لدى هؤلاء الذين تصورهم البعض وسائط بين الله وبين العباد لا
    يكون الشفاء إلا بدعائهم ورقيتهم.
    لا بأس بأن يرقي المسلم أخاه فينفعه بذلك أو أن يذهب
    الشخص لمن يتوسم فيه الصلاح والتقى فيطلب منه الرقية ولكن
    الأولى أن يرقى المسلم نفسه بنفسه ويطلب الشفاء من الله تعالى
    مباشرة وهذا أدعى للقبول والاستجابة وهذا ما كان عليه السلف
    وما يؤكد عليه العلماء في القديم وفي عصرنا هذا.
    ١٠ - تصور أن التخصص في علاج الاضطرابات النفسية
    يؤدي بالمتخصص إلى الاضطراب النفسي والعقلي مع مرور الزمن
    ومعايشة الأمراض النفسية والتوغل في دراسة الأمور المتعلقة بالعقل
    والنفس.
    وهذا التصور خاطئ وليس له أسس ولا شواهد كافية من
    الواقع، وإن استشهد أحد بحال واحد أو اثنين أو أكثر ممن لديهم
    علل نفسية وهم يعملون في مجال الصحة النفسية. وتصور أن سبب
    عللهم هو هذا التخصص فيقال له: هل تتبعت حالاﺗﻬم قبل أن
    يتخصصوا في هذا اﻟﻤﺠال؟! ماذا لو علمت أن هؤلاء كانوا يعانون
    من عللهم تلك قبل أن يختاروا هذه التخصصات ولعلهم إنما
    اختاروا هذا اﻟﻤﺠال لفهم أنفسهم وإصلاحها ولكن بقيت فيهم بعض
    عللهم واضطراباﺗﻬم.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٥١
    وهذا أمر معلوم وله شواهد سواء من حالات الأشخاص الذين
    يختارون علم النفس في كلية التربية وقد شاهدت عددا من
    الحالات من الجنسين أو من الذين يختارون الطب النفسي بعد
    إﻧﻬائهم للطب العام وفي هؤلاء من لديه معاناة نفسية سواء في
    شخصيته وهو الغالب أو مرض ينتابه من حين لآخر، أو
    مرض يلازمه وهذا مشاهد ملموس، ومنهم من يفيده علمه في
    معالجة نفسه قبل غيره.
    ومنهم من يصدق عليه قول القائل: "طبيب يداوي الناس وهو
    عليل" وقد ينجح في معالجة الناس ويوفق وإن بقيت فيه علته (والتي
    هي موجودة فيه قبل أن يدخل هذا اﻟﻤﺠال وليست بسبب دخوله
    هذا التخصص واختياره له وتأثير التخصص عليه).
    إذا كان المختص النفسي (طبيب أو أخصائي ) ذا شخصية
    متزنة فإن خبرته في تخصصه تكسبه خبرة نفسية تجعله أكثر مرونة
    وأصلب عودا وأقوى ثباتا من غيره عند مواجهته للمشكلات
    الاجتماعية والنفسية.
    ١١ - اعتبار الأدوية النفسية من قبيل المخدرات والمسكرات
    المحظورة شرعا وعقلا وعرفا، أو أﻧﻬا تسبب الإدمان ولا يمكن
    التخلص منها وأﻧﻬا متى تركت رجعت الحالة أشد مما كانت.
    وهذا التصور شائع جدا حتى عند بعض الأطباء (غير النفسيين)
    ممن يجهلون حقيقة الأدوية النفسية، أولا يعرفون سوى أنواع قديمة
    كانت تستخدم في الماضي ولها آثارها المضرة الكثيرة التي تفوق
    ٥٢ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    محاسنها وبعضها يسبب التعود. والواقع أن كثيرا من الأدوية النفسية
    خاصة الجديدة منها هي أخف ضررا من كثير من الأدوية
    الأخرى المنتشرة كحبوب منع الحمل وحبوب الضغط ونحو ذلك.
    ١٢ - اعتبار المعالجة بالجلسات الكهربائية صعقا كهربائيا
    خطيرا يتلف الدماغ ويؤلم المريض ويؤدي إلى نتائج خطيرة. وهذا
    المفهوم الخاطئ ناتج عن الجهل بطبيعة هذا النوع من العلاج وقصر
    فهمه على اسمه حيث يتبادر إلى الذهن عند سماع كلمة الكهرباء
    تيار الكهرباء (خط ٢٢٠ فولت مثلا وأثره الخطير).
    والواقع أن هذا النوع من العلاج من أيسر العلاجات من أيسر
    العلاجات النفسية وأقلها ضررا وآثارا وأكثرها تأثيرا نافعا خاصة في
    حالات الاكتئاب الشديد وبعض حالات الفصام ويشهد لذلك
    واقع مئات الحالات التي تحسنت ﺑﻬذا العلاج في شتى أنحاء العالم.
    أنواع الأمراض النفسية
    (على وجه الإجمال)
    أ- الاضطرابات الذُّهانية:
    ويحدث فيها اعتلال كبير في الوظائف العقلية (التفكير والحس
    والتصرف ...) مع عدم القدرة على الاستبصار بالمرض وإدراك
    الواقع.
    ١ - الفصام.
    ٢ - الهوس الدوري الاكتئابي (اضطراب الوجدان).
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٥٣
    ٣ - اضطرابات ُذهانية أخرى.
    ب- الاضطرابات العُصابية:
    يحتفظ فيها المريض باستبصاره بحالته وإدراكه لواقعه.
    ١ - الاكتئاب المزمن غير الشديد.
    ٢ - القلق والرهاب بأنواعها.
    ٣ - الوسواس القهري.
    ٤ - توهم المرض.
    ٥ - الهستيريا بأنواعها.
    ٦ - اضطرابات التكيف والتأقلم النفسي.
    ٧ - اضطرابات عصابية أخرى.
    ج- اضطرابات عضوية عقلية:
    ١ - الهذيان.
    ٢ - الخرف (العته).
    ٣ - اضطرابات متعلقة بالمسكرات والمخدرات.
    ٤ - اضطرابات أخرى.
    د- اضطرابات شخصية:
    ١ - الشخصية الوسواسية.
    ٥٤ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    ٢ - الشخصية المرتابة.
    ٣ - الشخصية النرجسية.
    ٤ - الشخصية الهستيرية.
    ٥ - الشخصية المضادة للمجتمع.
    ٦ - اضطرابات أخرى.
    ه- اضطرابات الأطفال النفسية:
    ١ - التخلف العقلي.
    ٢ - مرض التوحد.
    ٣ - التبول اللاإرادي.
    ٤ - خُواف (رهاب) المدرسة.
    ٥ - فرط الحركة وقلة الانتباه.
    ٦ - اضطرابات أخرى.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٥٥
    عرض موجز لأهم الاضطرابات
    النفسية المنتشرة في اﻟﻤﺠتمع
    الفصام
    اضطراب ذهاني يختل فيه التنسيق بين الوظائف العقلية (التفكير
    والمشاعر والسلوك والإدراك) وله أشكال وصور متنوعة فمنه ما
    يظهر على صورة خلل في التفكير فيتصور المريض أنه مظلوم أو
    مطارد أو مهضوم الحق أو أن هناك من يخطط لإيذائه وإيقاع الضرر
    به وقد يسمع أصواتًا تخاطبه بالتهديد والإهانة ولا يعرف مصدرها.
    ومنه ما يكون على صورة اضطراب في السلوك والتصرف وإهمال
    الصحة والهندام.
    يتصور البعض أن الفصام يعني انقسام الشخصية إلى 
    شخصيتين. وهذا تصور خاطئ وإنما سمي بذلك لانفصام تناسق
    الوظائف العقلية في الشخصية الواحدة.
    كثيرا ما يجزم الناس (المرضى وأقارﺑﻬم أو الرقاة أو غيرهم) 
    بأن أعراض الفصام بسبب سحر أو مس (وذلك لغرابة تصرفات
    المريض وكثرة تخيلاته الباطلة) وهذا الجزم فيه نظر، فإن كانت
    بعض الحالات التي شخصها الأطباء على أﻧﻬا فصام بانت بأﻧﻬا
    حالات سحر أو مس فلا يعني هذا التعميم، بجعل كل من ظهرت
    لديه هذه الأعراض مسحورا أو ممسوسا وهذا الأمر مشاهد في
    العيادات النفسية بكثرة حيث يمكث المريض بضع سنوات يتنقل بين
    الرقاة ولا يتحسن ثم يراجع الأطباء فيستفيد كثيرا من الأدوية
    ٥٦ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    المضادة للذهان.
    فليس كل فصام سببه السحر أو المس، ولا يعني هذا أن يترك
    المريض التداوي بالرقية المشروعة حتى لمرض الفصام.
    الفصام مرض مزمن والشفاء التام منه قليل ومع ذلك 
    فللأدوية دور كبير في علاجه والمحافظة على مستوى معين من
    التحسن (يختلف بحسب اختلاف المرضى) ولذا يلاحظ في العيادات
    النفسية أن الذين لا يواظبون على الدواء تتدهور حالتهم ويصلون
    إلى الجنون التام المطبق، بخلاف الذين يواظبون فإن الغالبية منهم
    تتحسن حالتهم إلى حد يتمكنون فيه م ن تدبير أمورهم دون
    الاعتماد عل غيرهم في أغلب أحوالهم وإن لم يرجعوا إلى سابق
    صحتهم.
    للأسرة دور كبير في تحسن حالات الفصام متى ما تعاون 
    أفرادها وتكاتفوا لصالح المريض.
    اضطراب الوجدان (الهوس الدوري)
    الوجدان (العواطف والمشاعر) جزء من الشخصية . ومن 
    وظائف الدماغ الأساسية ضبط المشاعر والانفعالات العاطفية (ويتم
    ذلك عن طريق مراكز عصبية ونواقل كيميائية حيوية) لتكون متوافقة
    مع المثيرات العاطفية إيجابا وسلبا بحيث يفرح الشخص إذا جاءه أمر
    يدعو للفرح، ويحزن إذا أصابه ما يدعو إلى الحزن، ويكون فرحه وحزنه
    بدرجات متناسبة مع الحدث المسبب، شدة وزمنا. هذا ما يحدث لدى
    الشخص الطبيعي الخالي من اضطراب الوجدان.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٥٧
    عندما تختل وظيفة ضبط العواطف والمشاعر يظهر اضطراب 
    الوجدان إما على شكل نوبات هوس أو نوبات اكتئاب تستمر كل
    منها عدة أسابيع (وأحيانا بضعة أشهر).
    * نوبات الهوس:
    تبدأ بالتدريج خلال أيام أو أسابيع حيث يضطرب النوم
    (يكون قليلا متقطعا) ويزداد النشاط الذهني والبدني (ولكن مع
    شيء من الارتباك وعدم الاتزان) ثم يتضح اضطراب المزاج إما على
    شكل فرح عميق وسعادة غامرة وشعور عظيم بالبهجة والسرور،
    أو على شكل عصبية وحدة في المزاج وسرعة استثارة ويصاحب
    ذلك كثرة مجادلة ومعاندة للآخرين مع الاعتداد بالنفس والتعالي
    وإدعاء سعة العلم والمعرفة والقدرات المادية ونحو ذلك مما يجعل
    كثيرا من هؤلاء المرضى يقدم على أعمال كبيرة ومشروعات
    عظيمة (وربما صرف مبالغ ضخمة في وقت قصير).
    كثيرا ما يختل التفكير والحس والإدراك تبعا لا ضطراب 
    الوجدان فيعتقد المريض اعتقادات خاطئة ويعمل ﺑﻬا مثل: أن يرى
    أنه "مليونير" أو عالم كبير أو أنه ملك أو نبي أو المهدي المنتظر .
    (وهذا مشاهد وواقع في كثير من الحالات).
    نوبات الهوس ليست مزمنة بل لها حد تنتهي عنده ثم يعود 
    الشخص بالتدريج إلى وعيه وإدراكه ولكنه يبقى عرضة لنوبة
    أخرى قد تعاوده بعد سنة أو أقل أو أكثر وقد يحصل له نوبات
    اكتئاب وحزن شديد ج  دا يشل حركته وتفكيره وربما يصل إلى
    ٥٨ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    مرحلة اليأس والقنوط.
    هناك أدوية علاجية فاعلة وذات نتائج إيجابية واضحة في 
    علاج اضطراب الوجدان تتطلب تعاونًا من المريض وذويه منه ا:
    الليثيوم، والتيجرتيول.
    الاكتئاب
    هو حالة نفسية مرضية تختلف في شدﺗﻬا ومدﺗﻬا عن الحزن
    الطفيف العارض الذي يقع لمعظم الأشخاص الأسوياء . ويعد
    الاكتئاب من أكثر الأمراض النفسية شيوعا في العالم ويصيب
    مختلف الأعمار من الجنسين.
    تتلخص أعراضه فيما يلي وليس بالضرورة أن توجد 
    الأعراض كلها :
    - حزن مستمر وإحساس بضيق في الصدر مع فقد
    للاستمتاع والابتهاج، وشعور بالملل والفراغ ونوبات بكاء وأسى
    ولوم للنفس وتحقير للذات وشعور بالإحباط والفشل ورؤية الماضي
    والحاضر والمستقبل بمنظار مظلم، وتصور الحياة صعبة ومليئة
    بالصعوبات والمشاق التي تفوق طاقة الشخص (ولذا فإن المكتئب
    قد يفضل الموت على الحياة وربما يستعجله لشدة ما يجد من الألم
    النفسي).
    - ومن أعراضه كذلك سرعة الإجهاد والخمول الجسدي
    والذهني وضعف شهية الأكل والجنس ونقص الوزن والإمساك
    والآلام الجسدية المتنوعة وبطء الحركة والعزلة الاجتماعية وتأجيل
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٥٩
    المهام والأعمال والمسئوليات أو الاعتذار عنها أو تفويضها للآخرين
    وقلة الاهتمام بالمظهر والنظافة والهندام واضطراب في النوم، وقد
    يصحبه سرعة غضب وانفعال لأسباب تافهة.
    أسباب الاكتئاب كثيرة ومتنوعة منها الاستعداد الوراثي 
    (إذا كان في العائلة من أصيب بمرض الاكتئاب) والحرمان في الصغر
    من العاطفة الأبوية، ووجود خلافات بين الوالدين، والضغوط
    النفسية الكبيرة والمستمرة، ووجود بعض الصفات والسمات
    الشخصية المهيئة للاكتئاب مثل: الشدة في التعامل مع النفس،
    ومراقبة الذات، والمثالية الزائدة، وطلب الكمال في كل شيء،
    ووجود بعض طرق التفكير الخاطئة مثل: تضخيم أخطاء النفس
    وزلاﺗﻬا، وتقليل الإيجابيات، واحتقارها.
    ومن أسباب الاكتئاب أيضًا بعض الأدوية مثل: الحبوب المانعة
    للحمل، وبعض أنواع أدوية الضغط.
    يحصر كثير من الناس خاصة الرقاة أعراض الاكتئاب 
    في الإصابة بالعين (الحسد) ويقصروﻧﻬا على ذلك بحجة أنه لا يوجد
    سبب طبي عضوي يؤدي إلى أعراض الاكتئاب، لأن الشخص سليم
    بدنيا وليس للأطباء دور في علاج حالته، وأن المشاعر واضطراﺑﻬا
    ناتج عن قلة الإيمان والاتصال بالله في الغالب ، أو عن ضعف
    التمسك بالأوراد الشرعية مما يجعل الشخص عرضة للعين و أن
    هؤلاء الأشخاص لا يستفيدون من الأدوية وإنما يكون علاجهم
    بالرقية فقط، ويستدلون لذلك بالتجربة والمشاهدة التي عايشوها مع
    كثير من المرضى المكتئبين الذين تحسنوا بالرقية فقط.
    ٦٠ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    والواقع أن هذا التصور خاطئ ومرجعه إلى قصور النظرة الطبية
    النفسية، ويعاني بسبب ذلك كثير من مرضى الاكتئاب وتصيبهم
    الأوهام وتستحوذ عليهم الظنون السيئة في الذين من حولهم من
    أقارب وأصدقاء.
    أما تحسن كثير من مرضى الاكتئاب بالرقية وحدها فليس
    بدليل على أن كل حالة هذا وضعها تكون بسبب عين، لأن الرقية
    وحدها نافعة بإذن الله تعالى من العين وغيرها، و لأن
    الاكتئاب قد يزول دون علاج فيتوافق زواله مع تعاطي الرقية، ولأن
    المريض قد يتوهم أن به عينًا وأﻧﻬا زال مع الرقية فتستجيب نفسه
    بالتدريج ويتحسن نفسيا.
    وهذا كله لا يعني أن العين لا يمكن أن تؤدي إلى مثل هذه
    الأعراض، ولكن لم يرد تحديد لذلك في الشرع، وما تعارف عليه
    كثير من الرقاة اليوم ونشروه بين الناس ليس استنادًا إلى أدلة شرعية
    وإنما إلى تجارب ومشاهدات وخبرات عملية جربوها على الناس
    بحسب فهمهم وتصوراﺗﻬم التي كثيرا ما تخطئ لقلة معرفتهم
    بالاضطرابات النفسية وأسباﺑﻬا المتنوعة.
    ومن تجارﺑﻬم في ذلك أن المريض إذا بكى أثناء الرقية فإنه
    مصاب بعين (والبعض يجعلها دلالة على السحر) ويغفل هؤلاء عن
    دور الاكتئاب واضطراب المشاعر وأن الرقية تحرك المشاعر في
    الغالب.
    قد يصاحب الاكتئاب أعراض لاضطرابات نفسية أخرى 
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٦١
    كالقلق والرهاب والوسواس وتوهم المرض وغير ذلك وتزول هذه
    بزوال الاكتئاب كما إنه (الاكتئاب) قد يعقبها ويكون ناتجا عنها
    وهذا أكثر ما يكون لدى مرضى الوسواس حيث يصيبهم الاكتئاب
    مع طول المعاناة ولوم النفس واﺗﻬامها بقلة الإيمان.
    علاج الاكتئاب سهل في الغالب، ويتمثل في علاجات 
    دوائية وغير دوائية (جلسات نفسية مع مختصين يبحثون أسباب
    المشكلة وأبعادها ويسعون لتصحيحها).
    أدوية الاكتئاب (كغيرها من كثير من الأدوية النفسية ) 
    متوفرة في الصيدليات وتصرف دون الحاجة إلى وصفة خاصة أو
    قيود معينة، وتصرف بإشراف ومتابعة الطبيب النفسي أو الطبيب
    العام وتبدأ نتائجها الإيجابية بعد أسبوعين تقريبا من بدء تناولها
    وينبغي أن يستمر المكتئب في استعمالها بضعة أشهر حتى بعد زوال
    الاكتئاب، وذلك لتلافي عودة الاكتئاب مستقبلا، ولا تسبب هذه
    الأدوية إدمانًا بخلاف ما يتصوره كثير من الناس.
    ليس هناك تعارض بين العلاجات الشرعية الإيمانية سواء 
    للاكتئاب أو غيره وبين الأدوية وغيرها م ن العلاجات النفسية
    ولذا فينبغي لمريض الاكتئاب الحرص على الأدعية الخاصة بالكرب
    والحزن، وهي موجودة في كتب الأذكار ولها دور كبير في طمأنينة
    قلب المحزون وربطه بالله تعالى.
    الوسواس القهري
    الوسواس أنواع ودرجات، فمنه الطفيف اليسير الذي 
    ٦٢ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    يعرض لمعظم الناس ويزداد في الصلاة حيث يورد فيه الشيطان على
    ذهن المصلي أمورا تشغله وتلهيه عن الخشوع وهذا قابل للمقاومة
    والطرد، وذلك بصرف الانتباه عنه إلى ما سواه، وتركيز الذهن،
    وإحضار القلب، والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ووسوسته،
    وهذا النوع لا يعد من قبيل الأمراض النفسية.
    أما الوسواس القهري فإنه درجة شديدة من الوساوس التي 
    ترد على الذهن بإلحاح شديد جدا يقهر الشخص ويغلبه، ورغم
    محاولته الجادة في المقاومة والامتناع، ورغم قناعته التامة بخطأ
    سلوكه وعدم استساغته ذلك.
    الوسواس القهري منتشر حتى في اﻟﻤﺠتمعات الغربية وأجريت 
    عليه عشرات الأبحاث العلمية الدقيقة لمعرفة أسبابه وكيفية علاجها،
    وقد تم اكتشاف بعض العوامل المؤثرة في ظهوره وزيادته ومن
    ذلك:
    -وجود استعداد وراثي لدى بعض الأشخاص (فكثير من
    مرضى الوسواس القهري لهم أقارب مصابون بالداء نفسه وإن تغير
    شكل الوسواس وشدته).
    - نقص بعض النواقل العصبية الحيوية في الجهاز العصبي، في
    الدماغ، خاصة مادة تسمى "سيروتونين" ويؤيد هذا الاستجابة
    الملحوظة للأدوية التي تعمل على إعادة توازن هذه المادة. (وهذا أمر
    مشاهد ومجرب في العيادات النفسية بكثرة).
    - للاكتئاب والقلق دور كبير في ظهور الوسواس وزيادته.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٦٣
    أهم أشكال الوسواس القهري تتمركز حول النظافة 
    (وخوف التلوث)، واتقان العبادة (خاصة في الوضوء والصلاة )،
    وبعض مسائل الاعتقاد (والتي غالبا ما تكون على شكل أفكار
    ذهنية فقط تؤلم ضمير الموسوس وتستحوذ على تفكيره معظم وقته
    وتعيقه عن أموره).
    هذا المرض قابل للعلاج إذا تم اكتشافه في وقت م بكر 
    وبادره المريض بالعلاج اللازم على أيدي المختصين، ولكن مشكلة
    كثير من المرضى أﻧﻬم يخفون الوسواس فترة طويلة ويحاولون التغلب
    عليه بجهود فردية كثيرا ما تفشل، لأن المرض قاهر عسير، فيستمر
    ويصبح مزمنا. وكثير من المرضى يكتفي بسؤال أهل العلم عن
    كيفية مواجهة الوسواس القهري فيرشدونه إلى الاستعاذة بالله تعالى
    من الشيطان ووسوسته وصرف الذهن إلى أمور أخرى غير
    الوسواس وهذا التوجيه طيب ومفيد، لكنه لا يكفي للتغلب على
    الوسواس القهري لأنه مرض وليس فقط وساوس عارضة كالتي ترد
    على كل منا في صلاته ويمكن مقاومتها.
    كثيرا ما يجد المصاب بالوسواس لوما وتوبيخا من الناس 
    خاصة أولئك الذين يربطون بين الوسواس وبين ضعف الإيمان
    ويجعلون الإصابة بمرض الوسواس القهري دليلا على ضعف الإيمان،
    وربما صدقهم المريض في ذلك فزادت وساوسه وقلقه لزيادة تأنيب
    الضمير لديه، والأولى أن يصبر المسلم على هذا الابتلاء، وأن يبذل
    الأسباب المشروعة لعلاجه سواء كانت شرعة أو طبية ولا يلتفت
    لكلام من حوله ممن لا يعرف حقيقة الوسواس القهري وشدته.
    ٦٤ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    توهم المرض
    هو اضطراب نفسي يتعلق بمحتوى التفكير حيث يظل ذهن 
    الشخص مشغولا بوظائف جسمه وصحة بدنه ويتصور أن لديه
    مرضا خطيرا خفيا يدب في أعضائه أو بعضها ويهدده بالموت، فتراه
    يفسر أي عرض يسير (الخفقان أو بثور في الجلد ...) على أنه دلالة
    على مرض خطير فيبادر بالذهاب للأطباء متنقلا بين العيادات
    والمستشفيات والمستوصفات باحًثا عن نتيجة تقنعه بأنه مريض فعلا
    وقد لا يقتنع بكثير من آراء الأطباء ولا نتائج الفحوصات.
    هذا المرض موجود بكثرة ولكن اكتشافه قد يصعب على 
    الطبيب في العيادات لأن المريض لا يستقر في متابعته لدى طبيب بل
    يظل متنقلا متجولا.
    معظم هذه الحالات تكون تابعة للاكتئاب غير الظاهر (لا 
    يبدو فيه الحزن العميق والأسى) أو للقلق، وتكثر هذه الحالة لدى
    الأشخاص الذين لديهم صفات الدقة والشدة في التعامل مع النفس،
    والحساسية الزائدة تجاه الصحة، ووظائف أعضاء البدن، ويفاقم
    الحالة إصابة أحد الأقارب بمرض خطير (سرطان أو جلطة ...) أو
    موته به مما يزيد من قلق الشخص على صحته وخوفه من ذلك
    المرض إلى درجة التوهم بأنه مصاب بالمرض نفسه وأنه سيئول إلى
    المصير نفسه إن لم يبادر بالعلاج.
    علاج هذا المرض ليس سهًلا، خاصة وأن قناعة المريض بأنه 
    مصاب فعلا بالمرض قد تكون قوية جدا، ولذا لا يتعاون مع
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٦٥
    المحاولات العلاجية النفسية التي يقدمها المختصون النفسيون.
    القلق
    * القلق الطبيعي:
    هو تحفز في الجهاز العصبي اللاإرادي يعرض للشخص السوي
    من حين لآخر بحسب ظروف تستدعي القلق مثل : قرب
    الامتحانات وموعد الزواج ونحو ذلك، ويظهر على شكل توتر
    وشد ذهني وعضلي وعدم استقرار مع اضطراب في النوم وشهية
    الأكل.
    هذا القلق لا يدوم كثيرا ويزول بزوال مسببه وهو مفيد لأنه
    يدفع الشخص للتأهب والاستعداد لما أمامه من أمور، ولكن قد
    يزداد إلى درجة تربك استعداد الشخص لما هو مقدم عليه، وهذا
    راجع لاختلاف الناس في صفاﺗﻬم وسماﺗﻬم الشخصية وثقتهم
    بأنفسهم وقدراﺗﻬم.
    * القلق العام:
    - قلق وارتباك وعدم استقرار وخوف غير محدد، يستمر
    ويلازم الشخص معظم الوقت مع تزايد وتناقص في الأعراض
    الذهنية والبدنية (والتي منها: تسارع نبضات القلب، وتلاحق
    النفس، وشعور بالاختناق والدوار، وقشعريرة في البدن، وتنميل في
    الأطراف، واضطراب في الأمعاء والمعدة).
    - رغم محاولة المريض الجادة في الاسترخاء والهدوء إلا إنه
    ٦٦ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    لا يتمكن من ذلك، ولذا فهو بحاجة إلى علاج نفسي دوائي، وغير
    دوائي.
    - تكثر حالات القلق لدى النساء ربات البيوت ذوات
    ٥٠ سنة خاصة إذا تراكمت المسئوليات الكثيرة – الأعمار بين ٤٠
    (مهام البيت وتربية الأولاد وحقوق الزوج ...).
    - هناك أمراض بدنية تؤدي إلى القلق منها: فقر الدم
    وفرط إفراز الهرمون "ثايروكسين" من الغدة الدرقية.
    * الخجل المرضي (الخوف الاجتماعي):
    - ارتباك يداهم الشخص عند قيامه بأداء عمل ما (قولا أو
    فعلا) أمام مرأى أو مسمع الآخرين، فتظهر عليه أعراض القلق مثل:
    جفاف الريق، وتلعثم الكلام، وتشتت الأفكار، وتسارع ضربات
    القلب وعدم انتظام النفس، وزيادة إفراز العرق، ورجفة في
    الأطراف.
    - يكثر هذا النوع من أنواع القلق لدى الشباب (ما بين
    ٣٠ سنة) من الجنسين. – ١٧
    - إذا سيطر الخجل على الشخص فإنه يجعله سلبيا في
    المواقف الاجتماعية معرضا عن المشاركة في الحديث وإبداء الرأي،
    وربما يهضم حقه فلا يتمكن من إظهار رأيه والدفاع عن نفسه وقد
    يصل به الخجل إلى أن لا يرفض للآخرين طلبا ويسعى للموافقة
    والتنفيذ مهما كان ذلك شاقا عليه ولا يستسيغه داخليا، ولكن لأنه
    لا يتمكن من إبداء رأيه في الامتناع فيضطر للموافقة، وقد يسبب له
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٦٧
    ذلك مشكلات كثيرة وربما يصل في النهاية إلى الحزن والاكتئاب.
    - ترتبط هذه الحالة بعوامل كثيرة: كالوراثة، والتربية،
    والظروف الاجتماعية، وطبيعة الشخصية وسماﺗﻬا، ويمكن التغلب
    عليها بالمبادرة بطلب العلاج النفسي، والمواظبة عليه مع الصبر
    والتوكل على الله تعالى.
    وقد استفاد من العلاجات النفسية لهذه الحالة عشرات بل
    مئات ممن أقعدهم الخجل وحرمهم من التقدم في ميادين الحياة.
    * اضطراب الهلع:
    - يوجد في الدماغ مراكز عصبية مسئولة عن إدراك الخطر
    والاستعداد اللازم له والتفاعل معه بما يناسبه من خلال شبكة
    أعصاب معقدة منتشرة عبر الجسم كله، تقوم باستقبال المثيرات
    المختلفة عن طريق أجهزة الحس ثم تترجم هذه المثيرات الخارجية إلى
    عمليات وظيفية (شعورية وفكرية وجسدية) بحيث يدرك الشخص
    أن هناك خطرا قادما فيسعى للاستعداد له.
    قد يحدث خلل في هذه الوظيفة لأسباب مختلفة 
    فيؤدي إلى حدوث استثارة تلقائية (دون وجود مستثير خارجي )
    فتظهر أعراض القلق فجأة وتتميز بذعر شديد وخوف من موت
    مفاجئ أو جنون أو فقدان تصرف، ويصاحب ذلك خفقان في
    القلب واضطراب في التنفس، وارتجاف ورعشة في الأطراف، وآلام
    في البطن، وغثيان، ونحو ذلك من أعراض تتصاعد خلال عشر
    دقائق تقريبا ثم تزول، فيبقى الشخص بعدها محبطا فترة، ثم يهدأ
    ٦٨ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    ويطمئن ولكنه يظل بعد ذلك خائفا يترقب وقوع نوبة جديدة
    والتي قد تحدث دون سابق إنذار (في البيت أو العمل أو السيارة
    يقظة أو في المنام).
    ٣% من الناس في – - تصيب هذه الحالة ما يقارب ١
    اﻟﻤﺠتمع ذكورا وإناثا ولكن قلة هم الذين يطلبون علاجها لدى
    المختصين بالأمراض النفسية، والغالبية يقتصرون في علاجها على
    الرقية ويجزمون بأﻧﻬا ناتجة عن عين أو سحر أو مس.
    وهناك أنواع أخرى من القلق ترتبط بأماكن محددة 
    (كالأماكن المرتفعة أو المغلقة كالمصاعد أو الفسيحة،
    كالأسواق) أو ركوب الطائرة أو القطار أو السفينة ولها أسباﺑﻬا
    وعلاجاﺗﻬا المعروفة لدى المختصين النفسيين.
    القولون العصبي
    القولون، اسم للأمعاء الغليظة، والتي تمتد علوا من أسفل الجهة
    اليمنى في التجويف البطني إلى ما تحت الأضلاع، ثم عرضا إلى الجهة
    اليسرى، ثم نزولا إلى أسفل الجهة اليسرى في الحوض، وتتكون من
    مجموعة عضلات دائرية وطولية تتقلص بصورة منتظمة، بحسب ما
    يصلها من نبضات عصبية عن طريق الجهاز العصبي غير الإرادي،
    وبحسب كمية ونوعية الطعام.
    أما مرض القولون فيراد به "القولون العصبي" وهو اضطراب
    يحدث في عمل القولون بسبب عصبي في الغالب فيؤدي إلى
    انقباضات قوية، ومتكررة للعضلات الدائرية ينتج عنها ألم شديد في
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٦٩
    معظم أجزاء البطن، ويصاحب ذلك اضطراب في وظائف الإخراج
    أحيانا إمساك، وأحيانا إسهال مع شعور بالامتلاء، والانتفاخ
    في البطن، واحتباس الريح، وقد يشكو المريض أيضًا حموضة،
    وحرارة في المعدة، وآلامًا متنوعة في الجسم كله.
    تختلف الأعراض نوعا وشدة من شخص لآخر، وهي
    ١ في بعض اﻟﻤﺠتمعات، : في الإناث أكثر منها في الذكور بنسبة ٣
    ولم يعرف على وجه التحديد السبب لذلك، ولكن دراسات طبية
    أظهرت دور بعض الأطعمة في ﺗﻬييج القولون، واستثارته، كما
    توصلت دراسات أخرى إلى بيان الجوانب النفسية ودورها في تفاقم
    الحالة وشدﺗﻬا، ولذا يكثر اضطراب القولون لدى الأشخاص الذين
    يميلون إلى القلق، ويتميزون بالدقة والصرامة، والذين يكبتون
    مشاعرهم، ويحبسوﻧﻬا في أنفسهم، والذين يصابون بمرض الاكتئاب
    النفسي.
    أما العلاج فيشمل الخطوات التالية:
    تفهم طبيعة المرض، وارتباطه بالنواحي النفسية ويدخل 
    فيها الإرهاق الذهني، واضطراب مواعيد النوم والعمل على
    تفادي هذه الأمور قدر الإمكان.
    تنظيم الأكل، وتناول الأغذية المحتوية على الألياف 
    كالخضراوات، والفواكه، والقمح كامل القشرة سيما لمن يعانون
    إمساكا شديدا، وتحديد أنواع الطعام التي تستثير القولون، وﺗﻬيجه،
    وتبعث الأعراض كالبهارات مثلا وتفاديها قدر الإمكان.
    ٧٠ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    قد تدعو الحاجة إلى استخدام بعض الأدوية إما لتخفيف 
    تقلصات القولون، وإما لعلاج الجوانب النفسية كالقلق، والاكتئاب
    التي يكون لعلاجها أثر كبير في زوال الأعراض، ويكون ذلك
    بإشراف الأطباء المختصين.
    يعد القولون العصبي من الأمراض المزمنة التي تستمر سنوات
    عديدة تبدأ في أول مرحلة الشباب في الغالب، وتتضح أكثر في
    عمر ما بعد الأربعين ولا توجد مضاعفات خطيرة له على المدى
    البعيد، وتنخفض شدة الأعراض، وتكرارها باتباع الخطوات
    العلاجية المذكورة آنفا.
    الهستيريا التحولية:
    الهستيريا كلمة واسعة المعنى ذات دلالة متفاوتة وأكثر ما
    يستعملها الناس للدلالة على نوبات مفاجئة من اضطراب السلوك
    المصحوب باضطراب المشاعر.
    * الهستيريا التحولية:
    عطل غير عضوي يحدث في أجهزة الحس (الحواس الخمس )،
    أو الحركة أو هما معا، ويكون بصورة سريعة ويسبقه ضغط نفسي
    بسبب مشكلة ما (نفسية بحتة أو اجتماعية، أو نحو ذلك).
    أكثر ما يحصل هذا لدى النساء (خاصة في مرحلة الشباب )،
    ومن أمثلته:
    فقد القدرة على الكلام أو المشي، أو تحريك بعض 
    الأطراف.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٧١
    نوبة إغماء تشبه نوبة الصرع ولكنها ليست صرعا. 
    تصيب نوبات الهستيريا الأشخاص الذين ليس لديهم القدرة
    الكافية على التعبير عن مشاعرهم وأحاسيسهم وأفكارهم بطريقة
    واضحة ومناسبة، والذين يميلون إلى جذب اهتمام المحيطين ﺑﻬم
    واستدرار عطفهم وشفقتهم بطريقة عاطفية غير مباشرة.
    حدوث أعراض الهستيريا التحولية ﺑﻬذه الطريقة لا يعني أن
    المريضة (أو المريض) تتعمد وتخطط مسبقا لذلك وإنما يحدث ذلك
    بطريقة لا إرادية (لا شعورية) حيث إن المشاعر والعواطف تستثار
    لديهم بشدة فتسبب قلقا داخليا لا تتمكن المريضة من إخراجه
    والتنفيس عنه بأسلوب مناسب مقبول (لأسباب متعددة) فتتحول
    هذه الطاقة المتولدة في الدماغ إلى شكل آخر يؤثر على المراكز
    العصبية الدماغية المسئولة عن الحس أو الحركة (أو هما معا) ويكون
    لذلك التحول دلالة نفسية تحقق رغبة نفسية داخلية للمريضة.
    مثال ذلك: امرأة تصر على زوجها بطلب خادمة فيرفض،
    وتصر فيرفض مرارا رغم إرهاقه إياها في أعمال المنزل فتصل ﺑﻬا
    الاستثارة الداخلية إلى تراكم مشاعر قلق وحنق وغيظ لا تستطيع
    إخراجها فما يكون منها إلا أن تقع على الأرض في حالة شبه
    إغماء وتتعطل يدها عن الحركة بعد أن تحولت الطاقة النفسية إلى
    مؤثر على الصحة العضوية (أجهزة الحركة) وهذا كفيل بتخفيف
    معاناﺗﻬا الداخلية (القلق الداخلي) وتحقيق رغبتها في إعفائها من
    بعض مسئولياﺗﻬا المنزلية وإحضار خادمة لمعاونتها ويحدث مثل ذلك
    ٧٢ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    لكثير من الفتيات في قاعة الامتحان أو ليلة الزواج.
    في الغالب لا يدوم هذا العطل (في أجهزة الحركة أو الحس )
    سوى مدة يسيرة (من ساعة إلى ثلاث ساعات تقريبا) ثم يزول تماما
    (دون حاجة إلى علاج طبي)، بعد زوال الاستثارة والقلق النفسي
    الداخلي.
    إذا كانت الإصابة في أجهزة الحس فإن المريضة قد تضرب
    ضربا مبرحا خلال هذه المدة فلا تحس بالضرب أبدا لأن مركز
    الإحساس في الدماغ صار معطلا (عطلا مؤقتا) فلا يستجيب
    للنبضات العصبية الواردة إليه من الأعصاب الطرفية في الأعضاء التي
    يقع عليها الضرب. وبعد فترة ينتهي هذا العطل ويعود الإحساس.
    هذه الحالة مشاهدة في الإسعاف بكثرة وهناك أدوية لعلاجها
    تساعد على عودة الوظائف الجسدية إلى عملها في وقت قصير.
    كثيرا ما ينسب الرقاة هذه الحالة إلى المس ويسترسلون في
    ضرب المريض (أو المريضة) وإيقاع أنواع كثيرة من الإيذاءات
    الجسدية به (كالخنق والحرق والكهرباء) وقد يفيق المريض بعدها
    ولا يشعر بشيء من ذلك (للسبب المشروح آنفا) فيجزم هؤلاء أن
    المريض ممسوس وأن المس قد زال وانتهى بينما في الواقع ليس الأمر
    كذلك بدليل أن الحالة تعاود الشخص متى ما عادت عليه الظروف
    النفسية المسببة للحالة.
    هذه الحالة موجودة في اﻟﻤﺠتمع بكثرة وتزداد مع زيادة الخلافات
    الأسرية ويتطلب علاجها فهما من المريض وأهلها وتعاونا وإرشادا
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٧٣
    علاجيا يقوم به المعالج لتوجيه المريض بالطريقة المناسبة للتعبير عن
    المشاعر والدوافع النفسية وطريقة تحملها والتعامل معها بالصورة
    المقبولة.
    المخدرات
    اسم المخدرات يتناول مجموعة كبيرة من المواد المضرة والمحظورة
    طبيا (فضلا عن تحريمها شرعا) والتي تؤثر في الدماغ إما بتثبيط
    وظائفه (المثبطات) أو بتهييجها واستثارﺗﻬا (المنشطات).
    من المنشطات: مادة كبتاجون (أمفيتامين) وكوكائين 
    والقات.
    ومن المثبطات: الأفيونات (وأهمها الهروين) والكحولات 
    بأنواعها والمذيبات المتطايرة الموجودة في الأصباغ (البوية)، ونحوها
    (كصمغ باتكس).
    أقدم هذه المواد وأوسعها انتشارا أو أشدها فتكا بالأفراد والأمم
    الخمر (أم الخبائث) والتي تسبب أضرارا متنوعة صحية (بدنية
    ونفسية) واجتماعية فضلا عن أضرارها الدينية.
    - فمن أضرارها البدنية: تلف الكبد وعضلة القلب والمخ
    والمخيخ والمريء والمعدة والبنكرياس وإضعاف القدرة الجنسية
    والإضرار بالكلى وغيرها من الأعضاء، كما إﻧﻬا تتسبب في وقوع
    حوادث السيارات ونحوها وتؤدي إلى الخرف المبكر.
    - ومن أضرارها النفسية: القلق والاكتئاب وإضعاف
    ٧٤ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    الشخصية، كما أن الخمر سبب للانتحار.
    - ومن أضرارها الاجتماعية: الخلافات الأسرية وقطيعة
    الرحم وإضعاف القدرة على العمل والإنتاج والكسب، ويلحق
    ضررها بسمعة العائلة عموما وقد تعيق تزويج الأبناء والبنات.
    ومشكلة الخمر آخذة في الانتشار لاسيما بعد ازدياد الرخاء 
    الاقتصادي والنعم لدى كثير من الناس ممن استهلكوا أنواع الملذات
    المباحة واستنفدوا متعتها فلم تعد عندهم ذات متعة ولذة فتعدوا إلى
    غير المباح لضعف وازعهم الديني ولوجود المغريات الكثيرة من
    حولهم ولاسيما عقب الانفتاح الإعلامي المخيف في السنوات
    المتأخرة.
    أما بقية المواد المخدرة والمنشطة وأشباهها فأضرارها وآثارها 
    لا تختلف كثيرا عن أضرار الخمر بل منها ما هو أضر من الخمر في
    بعض الجوانب كالهروين والذي يسبب الإدمان في وقت قصير
    فيجعل الشخص أسيرا لهذه المادة المهلكة والتي ﺗﻬدم البدن سريعا
    وتسبب أضرارا نفسية كثيرة وتؤدي إلى الوفاة سريعا عند زيادة
    الجرعة (من خلال إيقاف التنفس فجأة) فكم من شاب وجده أهله
    ميتا في غرفته (أو في دورة المياه) وإبرة الهروين في وريده.
    كثير من الشباب الذين يتعاطون المواد المخدرة والمنشطة 
    تصيبهم اضطرابات نفسية متنوعة بسبب تأثير هذه المواد في الدماغ
    ووظائفه فمنهم من تسبب له اضطرابًا في التفكير وتوهمات خطيرة،
    ومنهم من يحصل له اضطراب في الحواس فيسمع ويرى أشياء لا
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٧٥
    وجود لها ومنهم من تسبب له اضطرابات في التصرف والسلوك.
    لا يعلم كثير من الآباء أن أبناءهم يتعاطون المخدرات فإذا 
    ما حصل للابن اضطرابات نفسية وعقلية ذهب به إلى المعالجين
    بالرقية فرسخوا في ذهنه أن ابنه ممسوس أو مسحور أو به عين
    ويستمر الابن في تعاطيه للمخدرات والأب لا يعلم حقيقة حاله،
    والمعالجون بالرقية لا يعلم أكثرهم أن الأعراض التي يشاهدوﻧﻬا عند
    هؤلاء الشباب إنما هي بسبب المخدرات.
    علاج تعاطي المخدرات:
    للعلاج عدة جوانب مهمة طبية واجتماعية ونفسية ويتطلب
    تقويما شاملا لحالة الشخص ومعرفة المواد التي يستخدمها والجرعات
    والدوافع لذلك والآثار الناتجة ونحو ذلك. وهذا يتطلب جهدا كبيرا
    يقوم به فريق عمل متكامل يشمل الطبيب والأخصائي النفسي
    والأخصائي الاجتماعي، ويدخل في ذلك الإرشاد الديني والتوجيه
    والنصح.
    العطل الجنسي النفسي
    - إن الدافع الجنسي غريزة فطرية أودعها الله تعالى في
    الإنسان ذكر وأنثى وشرع له طريقا مناسبا لإشباعها،
    وجعلها وسيلة لإنجاب الذرية وحفظ النسل.
    وقد جاءت نصوص كثيرة في الكتاب والسنة تتناول هذه
    الغريزة فعبرت عنها بألطف العبارات وأدقها وأكثرها ﺗﻬذبا
    واحتشاما، وبينت حقيقتها وأهمية مراعاﺗﻬا والتنفيس عنها بالطريقة
    ٧٦ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    المشروعة المباحة.
    - لهذه الغريزة ارتباط وثيق بالعوامل النفسية والعصبية وهذا
    أمر مشاهد معلوم لدى كثير من الناس وتؤكده الدراسات والعلوم
    الطبية المتنوعة (علم الأجنة ونشأة الإنسان) وعلم التشريح، وعلم
    وظائف الأعضاء، وعلم الأمراض النفسية وغيرها).
    - يجهل كثير من الناس كثيرا من الحقائق والمعلومات عن هذه
    الغريزة ودورها. كما إن بعضهم لديه مفاهيم مغلوطة حولها تؤثر
    كثيرا في طريقة تعامله معها.
    يعاني كثير من الناس (ذكورا وإناث ا) أنواعا مختلفة من
    الاضطرابات الجنسية المتنوعة (سواء في الرغبة أو في الأداء)، والتي
    لم يجدوا لها سببا عضويا (بعد إجراء ما يلزم من الفحوصات الطبية
    لدى المختصين).
    - أكثر هذه الاضطرابات انتشارا لدى الذكور (ضعف
    الانتصاب وسرعة القذف)، وعند النساء (تقلص عضلات الفخذين
    والفرج عند اللقاء) وتكثر هذه الاضطرابات في مرحلة الشباب
    لاسيما في الأيام الأولى عقب الزواج، وتبرز لدى أولئك الذين
    لديهم صفات الخجل وعدم الجرأة وضعف الثقة بالنفس، والميل
    للقلق والخوف والتوتر( ١) خاصة إذا كان الشخص حساسا تجاه هذه
    ١) إذا زاد التوتر النفسي والعصبي عن حده أدى إلى عطل مؤقت في وظائف الأعضاء )
    الجنسية. ولأن هذا العطل مؤقت ووظيفي ليس عضويا ولا دائما) فإن نتائج
    الفحوصات الطبية تكون سلبية في الغالب.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٧٧
    الغريزة وما يتعلق ﺑﻬا.
    - وكثيرا ما تسبب هذه الاضطرابات فشلا في استمرار العلاقة
    الزوجية مما يؤدي إلى الطلاق أو النزاع والشقاق بين الزوجين
    وكثير من هؤلاء يداخله توهم الإصابة بالسحر (الربط) أو العين أو
    أنه ممسوس (به جنية عاشقة، إن كان ذكرا، أو ﺑﻬا جني عاشق إن
    كانت أنثى) ويؤكد هذا حال كثير من الإخوة والأخوات الذين
    يراجعون المعالجين بالرقية طلبًا لعلاج هذه المشكلات وأمثالها .
    وتزداد المشكلة تعقيدا عندما يؤكد هؤلاء المعالجون تلك التوهمات
    ويرسخوﻧﻬا في أعماق المراجع ويثبتوﻧﻬا دون علم ولا بصيرة وإنما
    بناء على تخرصات وتجارب شخصية قاصرة وقراءة نظرية في بعض
    المراجع التي تناقش موضوعات السحر والمس والعين والتي يجهل
    .( مؤلفوها كثيرا من الحقائق الطبية( ١
    قد يستعجل الرجل فيطلق زوجته ظنا منه أن مشكلته متعلقة
    ﺑﻬا (أنه مسحور مربوط عنها أو به عين عنها أو نحو ذلك) ثم تستقر
    نفسه بعض الشيء ويهدأ قلقه ويزول توتره فيقدم على الزواج من
    جديد فإذا بالحالة تعاوده مباشرة (وربما أشد مما كانت ) فعندها
    ١) من ذلك ما ذكره وحيد عبد السلام بالي في كتابه "الصارم البتار في التصدي )
    للسحرة الأشرار" عن الربط حيث جزم بأن ضعف الانتصاب المرتبط باللقاء إنما
    هو بسبب الربط، وهذا مفهوم قاصر وينشأ عنه شكوك كبيرة في نفس الشخص
    وربما أدى إلى ما لا تحمد عقباه ولو كان لدى المؤلف خلفية طبية نفسية وتأمل
    الأمر بعمق لما مال إلى هذا الجزم. ومثل ذلك يقال في كثير من الأعراض التي
    ذكرها في مؤلفاته وتابعه عليه غيره، وراجت لدى كثير من الناس وحرمت كثيرا
    من المرضى من العلاج المناسب، وسببت مشكلات عائلية كبيرة.
    ٧٨ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    يضطرب أكثر ويقلق ويحزن.
    وقد يجزم له بعض الرقاة بأن فيه جنية عاشقة أو نحو ذلك مما
    يزيد المشكلة تعقيدا ونفس المراجع حسرة وحرقة، خاصة إذا كانت
    علاقته بالزوجة الأولى المطلقة علاقة حب ومودة، أو كان
    بينهما ولد. ومثل ذلك يحدث لدى المرأة وهو أمر موجود في
    اﻟﻤﺠتمع بنسبة ليست قليلة.
    علاج الاضطرابات الجنسية يتطلب تعاونا كبيرا من المراجع 
    في شتى المراحل العلاجية (التقويم والتداوي والمتابعة ) ويشمل
    جوانب سلوكية ومعرفية ونحوها وقد تدعو الحاجة أحيانا إلى
    استخدام مؤقت لبعض الأدوية المساعدة . وقد جربت هذه
    الأساليب العلاجية لهذه الاضطرابات في أنحاء العالم وكانت نتائجها
    إيجابية مشجعة واستفاد منها آلاف الناس (ذكورا وإناثا) خاصة إذا
    بادر الشخص بالعلاج قبل استفحال الحالة وتمكنها. وهذا ما تدعمه
    الدراسات والأبحاث العلمية العالمية.
    العلاجات النفسية
    العلاجات النفسية أنواع، منها ما هو دوائي، ومنها ما هو غير
    دوائي.
    - الأدوية النفسية: تشمل عدة مجموعات:
    ١ - أدوية الاكتئاب.
    ٢ - أدوية القلق.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٧٩
    ٣ - أدوية الذهان.
    ٤ - أدوية الهوس.
    ١- أدوية الاكتئاب:
    أنواع مختلفة في طريقة عملها وسرعة نتائجها وآثارها الجانبية،
    وهي متوفرة في معظم الصيدليات وتصرف دون الحاجة إلى وصفة
    خاصة (أدوية غير مقيدة) وإذا تناولها المريض المكتئب بانتظام
    وبالطريقة المطلوبة فإﻧﻬا تؤتي ثمارها الإيجابية في إزالة الكآبة وإعادة
    الشعور بالسعادة والبهجة ومزاولة النشاطات والاهتمامات. وليس
    لها أضرار يخشى منها ولا تسبب التعود والإدمان بخلاف ما يظنه
    كثير من الناس وإن كان بعضها قد يسبب النعاس في المراحل
    الأولى لتناول الدواء في الجرعات الكبيرة.
    قد تستخدم هذه الأدوية أيضًا لعلاج القلق في بعض الحالات.
    ٢- أدوية القلق:
    تصرف بإشراف الطبيب النفسي ولمدة محدودة وبجرعات محدودة
    ولها دور كبير في تخفيف القلق أيا كان نوعه، (بتهدئة الجهاز العصبي
    المركزي) وتساعد في علاج الأرق واضطرابات النوم، وإذا أفرط
    المريض في تناولها ولم يتقيد بالطريقة العلاجية فإنه قد يتعود على هذه
    الأدوية إلى درجة كبيرة بحيث يقلق ويأرق إذا فقدها.
    ٣- أدوية الذهان:
    مجموعة من الأدوية النفسية يتمثل عملها في خفض مادة
    "دوبامين" في الدماغ والتي يؤدي إفراط إفرازها إلى اضطرابات في
    التفكير والحس والشعور والتصرف. وكم من مريض جيء به إلى
    ٨٠ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    العيادات النفسية (أو الإسعاف) وهو إما يهذي في كلامه أو يتخبط
    في تصرفاته أو يتخيل أنه مضطهد مهان، أو يسمع أصواتا تخاطبه ثم
    ما يلبث بعد هذه الأدوية أن يستقر ويهدأ ويعود إلى رشده وقد
    يطلب الدواء بنفسه بعد أن كان ينكر أنه مريض.
    - عند بداية استخدام هذه الأدوية (أدوية الذهان) يحتمل أن
    تظهر لدى المريض بض الأعراض الجانبية (شد في عضلات اليدين
    والرقبة، وثقل في اللسان ونحو ذلك) وهذه الأعراض لا تقارن أبدا
    بالآثار الإيجابية للأدوية، ويمكن تلافيها بعلاجات أخرى ثم إﻧﻬا في
    الغالب لا تدوم بل تزول بعد فترة وجيزة.
    ٤- أدوية الهوس:
    هذه الأدوية تخفف تكرار نوبات الهوس وتقلل شدﺗﻬا وقد
    تعالجها علاجا شافيا تاما. تتطلب هذه الأدوية المواظبة عليها
    والمتابعة القريبة مع الطبيب النفسي. وقد أثبتت الدراسات العلمية
    والأبحاث الكثيرة دور هذه الأدوية (مثل غيرها من الأدوية النفسية)
    في علاج حالات كثير من المرضى.
    - هذا عرض مختصر ج  دا لأنواع الأدوية النفسية والتي يجني
    عليها كثير من الناس حينما يصفوﻧﻬا بأﻧﻬا مخدرات أو كالمخدرات،
    وهم لا يعلمون حقيقتها، وإن كان منهم من استخدمها لفترة
    وجيزة ج  دا وبطريقة غير مناسبة أو شعر بآثار جانبية لها جعلته
    يستعجل تركها دون أن يستفيد منها. فالواقع يشهد باستفادة مئات
    الآلاف من المرضى في أنحاء العالم من هذه العلاجات.
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٨١
    أما العلاجات غير الدوائية فهي أنواع كثيرة متعددة منها:
    - العلاج المعرفي: ويهدف إلى تصحيح أنماط التفكير الخاطئة
    وذلك بالتعرف على الطريقة التي يفكر ﺑﻬا الشخص وكيف يصل
    إلى استنتاجاته في مواقف الحياة التي يتعرض لها وكيف يحلل الأمور
    ويركبها وما مدى تأثير تفكيره في مشاعره وتصرفاته مع نفسه
    والآخرين من حوله، ومن ثم إيجاد طرق سليمة للتفكير وإحلالها
    محل الطرق الخاطئة. وهذا يستخدم في علاج الاكتئاب (الخفيف
    والمتوسط) وحالات القلق.
    - العلاج السلوكي: ويهدف إلى تعديل الخلل السلوكي لدى
    المريض ويستخدم في علاج حالات كثيرة وله نتائج إيجابية فعالة في
    علاج حالات الوسواس القهري وحالات الرهاب بأنواعها وغير ذلك.
    - العلاج الجماعي: وفيه يتم اللقاء بين مجموعة متجانسة من
    المرضى ذوي حالات متقاربة، يلتقون بصفة دورية لمدة محددة
    بحضور مشرف معالج، ويتناقشون في جوانب مشكلاﺗﻬم (اجتماعية
    ونفسية وتربوية ...) بما يعود عليهم بالفائدة.
    هناك عوامل علاجية كثيرة في جلسات العلاج الجماعي
    :أهمها 
    شعور المريض بالرضا والقبول من الآخرين.
    التعاطف والتلاحم والترابط مع الآخرين. 
    الاستفادة من تجارب الآخرين وخبراﺗﻬم. 
    استشعار عدم التفرد في المعاناة، وأن هناك من يعاني 
    المشكلة نفسها أو قريبا منها.
    ٨٢ توعية المرضى بأمور التداوي والرقى
    التنفيس عن المشاعر المتراكمة وتفريغها. 
    التفاؤل وبعث الأمل في النفس. 
    الاستبصار والوعي بجوانب المعاناة الشخصية وإدراك 
    القصور الشخصي.
    التعود على الإيثار والتضحية وترك الأنانية إن 
    وجدت.
    - العلاج الفردي: وفيه يتم اللقاء بين المريض والمعالج بصفة
    دورية لتباحث مشكلات المريض النفسية ومعرفة جذورها وتفرعاﺗﻬا
    وإيجاد الحلول المناسبة لها. وهذا النوع له نتائج إيجابية كبيرة تفيد
    المريض كثيرا في فهم حالته النفسية المرضية والانتقال منها إلى الحالة
    النفسية السوية.
    وهذا يتطلب جلسات (فردية وجماعية) متعددة يتمكن من
    خلالها المعالج أولا من بناء الثقة مع أفراد العائلة ثم يسعى لمعرفة
    أساليب الحوار والتواصل بينهم ومقدار التفاهم والترابط العاطفي
    والاحترام ومدى مقدرة العائلة على التكيف مع ظروف الحياة
    وضغوطها.
    - وقد كثرت المشكلات الأسرية اليوم وتنوعت ما بين
    خلافات الأبوين فيما بينهما وخلافات الأبناء فيما بينهم وخلافات
    الآباء مع الأبناء ونحو ذلك.
    - علاج المشكلات الزوجية: ويهدف إلى حل المشكلات
    الزوجية وتفاديها من خلال تقوية الوشائج العاطفية والمعرفية بين
    توعية المرضى بأمور التداوي والرقى ٨٣
    الزوجين لتحقيق الرابطة الزوجية بعد معرفة المعوقات والعراقيل
    المسببة للمشكلات والتعمق في فهمها ومصدرها وجذورها
    وفروعها.
    هذه النبذة المختصرة عن الاضطرابات النفسية قد لا تفي
    بالغرض المطلوب وعسى الله تعالى أن ييسر لي إخراج كتاب أشمل
    حول الأمراض النفسية وطرق تشخيصها وأسباﺑﻬا ونسبة حدوثها
    وأساليب علاجها مع ما يتصل بذلك من المباحث المتعلقة بالبيئة
    الع


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:27 am