منتديات أنا مسلمة لكل المسلمين والمسلمات


    رد البلاء بالاستغفار ٥

    شاطر
    avatar
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    رد البلاء بالاستغفار ٥

    مُساهمة  amal في الثلاثاء يونيو 29, 2010 2:30 pm

    رد البلاء بالاستغفار ٥
    رد البلاء بالاستغفار
    المقدمة
    الحمد لله غافر الذنب وقابل التوبة، ومكفر السيئات، يفرح
    لتوبة عباده أشد ما يفرح أحدنا إذا وجد ضالته .. وأشهد أن لا إله
    إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمد عبده ورسوله صلى الله
    عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .. أما بعد:
    الإنسان في هذه الحياة له غاية يسعى إليها ويتجه نحوها وقد
    علمَّنا ربنا - سبحانه- أن الإنسان يجب أن تكون غايته - الله-
    يتجه إليه - سبحانه - ويسعى للوصول إليه عن طريق الكمال
    الذي يتحلَّى به حتى تسمو نفسه وتتهذب مداركه .. يقول الله -
    ١). وفرار الإنسان ) َففِرُّوا ِإَلى اللَّهِ ِإنِّي َل ُ كمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ  : تعالى
    إلى الله يكون بذكر الله والاستغفار والتضرع إليه بما علمنا في كتابه
    وعلى ألسنة رسله وأنبيائه الهداة المصلحين، ونظرا لأن في الآخرة
    ثوابا وعقابا فعلى الإنسان أن يفر من معصية الله إلى طاعته؛ ليفوز
    بثواب الله وينجو من عقابه في بوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من
    أتى الله بقلب سليم.
    أخي القارئ .. المعاصي قد تكثَّرت والذنوب قد توفَّرت،
    والشيطان اللعين مشغول فيما قال أمام رب العالمين بالحلف الأكيد:
    ،(٢) َفِبعِزَّتِكَ َلأُغْ ِ ويَنَّهُمْ َأجْمَعِينَ * ِإلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ اْلمُخَْلصِ ينَ 
    . ١) سورة الذاريات آية ٥٠ )
    .٨٣- ٢) سورة ص: ٨٢ )
    ٦ رد البلاء بالاستغفار
    ففعل فعلته التي فعل من أمام وخلف ومن يمين وشمال حتى أضل منَّا
    َ ظهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْ ِ ر ِبمَا َ كسَبَتْ َأيْدِي  : جبلًّا كثيرا
    .(١) النَّا ِ س
    فالواجب على العبد المؤمن أن لا يعصي ربه تعالى طرفة عين،
    ولو عصى بما استذله الشيطان أو أمرته نفسه الأمارة بالسوء
    بالعصيان، فإنه لا يقنط من رحمة الله ولا ييأس من مغفرة مهما
    عصى وازداد في الإثم، ويبادر إلى التوبة والاستغفار وتجهيزها
    للموت والاستعداد له.
    أخي المسلم: إن علامة الاهتداء إلى الطريق القويم السليم، تقديم
    العمل الصالح، وهو ما كان خالصا لله تعالى، ومجرد الإيمان وإن
    كان يمنع المؤمن الخلود في النار ويدخله الجنة، لكن العمل يزيد نور
    الإيمان، وبه يتنور قلب المؤمن، فنور قلبك ووجهك بالطاعة والعمل
    الصالح.
    قال موسى –عليه السلام- يا رب أي عبادك أعجز؟ قال :
    الذي يطلب الجنة بلا عمل، قال: وأي عبادك أبخل؟ قال: الذي
    سأله سائل وهو يقدر على إطعامه ولم يطعمه.
    فإن الله عز وجل أمر عباده بالتوبة والاستغفار وسمَّى ووصف
    نفسه بالغفار والغفور وغافر الذنب. وأثنى على المستغفرين
    ووعدهم بجزيل الثواب، ويرضى عن المستغفر الصادق؛ فالاستغفار
    هو الدواء الناجع والعلاج الناجح من الذنوب والخطايا .. قال
    . ١) سورة الروم: ٤١ )
    رد البلاء بالاستغفار ٧
    وَْلتَنْ ُ ظرْ نَفْسٌ مَا َقدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَُّقوا اللَّهَ ِإنَّ اللَّهَ خَِبيرٌ ِبمَا  : تعالى
    ١). إذًا أي شيء قدمت من الأعمال ليوم القيامة؟ ) تَعْمَُلو َ ن
    فيما يرويه أبي هريرة –رضي الله عنه :  قال رسول الله
    والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله تعالى بكم ولجاء بقوم »
    كل » : وقال في موضع آخر .« يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم
    .« بيني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون
    وإن كثير من الناس يعتقدون أن الاستغفار يكون باللسان يقول
    أحدهم: "استغفر الله"، ثم لا يوجد لهذه الكلمات أثر في القلب
    كما لا يُشاهد لها تأثير على الجوارح ومثل هذا الاستغفار في
    الحقيقة فعل الكذَّابين قال الفضيل بن عياض –رضي الله عنه :
    "استغفار بلا إقلاع عن الذنب توبة الكذَّابين".
    جعلنا الله وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، اللهم
    ارحمنا إذا عرق الجبين و َ كُثر الأنين، وبكى علينا الحبيب ويئس منا
    الطبيب .. اللهم ارحمنا إذا وارانا التراب، وودعنا الأحباب، وفارقنا
    النعيم. اللهم يا حي يا رحمن يا رحيم برحمتك نستعين، وصلِّ اللهم
    وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين.
    . ١) سورة الروم: ٤١ )
    ٨ رد البلاء بالاستغفار
    الاستغفار في اللغة والاصطلاح
    لغة: الاستغفار مصدر قولهم: استغفر يستغفر وهو مأخوذ من
    مادة (غ ف ر) التي تدل على الستر في الغالب الأعم فالغفر الستر،
    والغفر والغفران بمعنى واحد يقال: غفر الله ذنبه غفرا ومغفرة
    وغفرانا، قال الشاعر في الغفر:
    في ظل من عنت الوجوه له ملك الملوك ومالك الغفر
    وقال ابن منظور: وإنك أنت الغفور الغفار يا أهل المغفرة.
    غفر الله ذنوبه أي سترها واستغفر الله من ذنبه ولذنبه بمعنى،
    فغفر له ذنبه مغفرة وغفرا وغفرانا.
    وفي الحديث: غفَّار غفر الله لها: قال ابن الأثير : يحتمل أن
    يكون دعاء لها بالمغفرة أو إخبار أن الله تعالى قد غفر لها، واستغفر
    الله ذنبه على حذف الحرف، طلب منه غفره.
    أنشد سيبويه:
    استغفر الله ذنبا لست محصيه رب العباد إليه القول
    وتغافرا: دعا كل واحد منهما لصاحبه بالمغفرة. وامرأة غفور،
    بغير هاءٍ( ١). وقال الراغب الأصفهاني: الغفر: إلباس ما يصونه عند
    الدنس ومنه قيل: أغفر ثوبك في الدعاء واصبغ ثوبك فإنه اغفر
    للوسخ، والغفران والمغفرة من الله أن يصون العبد من أن يمسه
    العذاب، والاستغفار طلب ذلك بالمقال والفعال، وقيل: اغفروا الأمر
    .٢٦-٢٥/ ١) لسان العرب ( ٥ )
    رد البلاء بالاستغفار ٩
    .( بغفرته، أي استروه بما يجب أن يستر به( ١
    وقال الإمام الغزالي - رحمه الله - الغفار: هو الذي يظهر الجميل
    ويستر القبيح، والذنوب من جملة القبائح التي سترها الله بإسبال الستر
    عليها في الدنيا، والتجاوز عن عقوبتها في الآخرة، والغفر هو الستر.
    الغفور والغفار وغافر الذنب من أسماء الله تعالى الحسنى التي تُضَم
    إلى التسعة والتسعين أسما.
    * * *
    .( ١) المفردات في غريب القرآن للأصفهاني ( ٣٦٢ )
    ١٠ رد البلاء بالاستغفار
    أما الاستغفار في الاصطلاح الشرعي:
    تنوعت عبارات العلماء في تعريف الاستغفار، وتعددت كلماﺗﻬم
    فيه، وكلها ﺗﻬدف إلى الكشف عن حقيقة وبيان معناه الشرعي
    فالاستغفار من طلب الغفران، والغفران: تغطية الذنب بالعفو عنه،
    الغفر الستر، ومنها قال الطبري –رحمه الله- "الاستغفار معناه: طلب
    العبد من ربه غفران ذنوبه"( ١) لكن يرد على هذا التعريف أنه لم يبين
    الأدعية التي يطلب ﺑﻬا الغفران، فتعريفه هذا تعريف مطلق، ف أي
    أو غير  استغفار دعا به المستغفر سواءً كان مأثورًا عن الله ورسوله
    مأثور عنهما فإن هذا التعريف يشمله.
    وقال أهل الكلام: "الاستغفار طلب المغفرة بعد رؤية قبح
    المعصية، والإعراض عنها".
    وعرفه شيخ الإسلام ابن تيمية بقوله: "الاستغفار هو طلب
    المغفرة، وهو من جنس الدعاء، والسؤال، وهو مقرون بالتوبة في
    الغالب، ومأمور به، لكن قد يتوب الإنسان ولا يدعو، وقد يدعو ولا
    .( يتوب"( ٢
    والاستغفار في القرآن الكريم على وجهين : أحدهم ا نفس
    ٣). وفي سورة ) وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّ ُ كمْ  : الاستغفار، ومنه في سورة هو
    .٦٨/ ١) تفسير الطبري ٢٦ )
    .١٨١- ١٨٠ / ٢) منهاج السنة النبوية لابن تيمية: ٢ )
    . ٣) سورة هود: ٩٠ )
    رد البلاء بالاستغفار ١١
    اسْتَغْفِرُوا  : ١). وفي سورة نوح ) وَاسْتَغْفِ ِ ري لِ َ ذنِْبكِ  : يوسف
    .(٢) رَبَّ ُ كمْ
    وَاْلمُسْتَغْفِ ِ رينَ  : والثاني: الصلاة ومنه سورة آل عمران
    ٤)، وفي ) وَهُمْ يَسْتَغْفِرُو َ ن  : ٣). وفي سورة الأنفال ) ِباْلَأسْحَا ِ ر
    ٥)، وقد ذهب إلى ) وَِبالْأَسْحَا ِ ر هُمْ يَسْتَغْفِرُو َ ن  : سورة الذاريات
    .( أن الآية التي في سورة هود والتي في سورة نوح بمعنى التوحيد( ٦
    ( تعبير الاستغفار في الرؤية( ٧
    استغفار الإنسان في المنام يدل على سعة الرزق، ومن استغفر من
    غير صلاة يدل ذلك على الزيادة في العمر، وربما دل الاستغفار على
    النصر ودفع البلايا، ومن رأى أنه يستغفر الله فإن الله يغفر له ويرزقه
    مالا وولدا وخادما وجنانا وأﻧﻬارا. فإذا رأى أنه سكت عن الاستغفار
    فإنه منافق ومن رأى كأنه يستغفر الله تعالى رُزق مالا حلالا وولدا.
    فإن رأى كأنه فرغ من الصلاة ثم استغفر الله تعالى ووجهه إلى القبلة
    فإنه يستجاب وعاؤه، وإن كان إلى غير القبلة يذنب ذنب ا ويت وب
    عنه.. والله أعلم.
    . ١) سورة يوسف: ٢٩ )
    . ٢) سورة نوح: ١٠ )
    . ٣) سورة آل عمران: ١٧ )
    . ٤) سورة الأنفال: ٣٣ )
    . ٥) سورة الداريات: ١٨ )
    ٦) سورة ق، والقرآن اﻟﻤﺠيد، ص ٨٤٥ ، مدينة الطيبات العالمية للعلوم والمعرفة، جدة. )
    ٢٩ ، دار المعرفة - ٧) تعطير الأنام في تعبير المنام، الشيخ عبد الغني النابلسي، ص ٢٨ )
    بيروت.
    ١٢ رد البلاء بالاستغفار
    ( الاستغفار في البيان الإلهي( ١
    أمر الله –عز وجل- عباده بالاستغفار وحثهم عليه ووعدهم
    على ذلك بالمغفرة والثواب العظيم، والعطاء الجزيل، ومن أصدق من
    الله قيلا نذكر منها ما يلي:
    غَافِ ِ ر الذَّنْ ِ ب وَقَاِب ِ ل التَّوْ ِ ب شَدِيدِ اْلعَِقا ِ ب ذِي  : * قال تعالى
    .(٢) الطَّوْ ِ ل َلا ِإَلهَ ِإلَّا هُوَ ِإَليْهِ الْمَصِيرُ
    الشرح:
    الله غافر ذنوب المستغفرين، وقابل توبة التائبين، الذي يرحم
    المنيبين، وهو شديد العقاب على من تجاوز حدوده واستهان بأمره
    وأصر على ذنبه، وهو صاحب التفضل على العباد وصاحب الإنعام
    على الخليقة، لا معبود بحق سواه ولا إله غيره، ولا شريك له، إليه
    يعود الخلق لإحقاق الحق ومجازاة كل بما يستحق.
    َفاصِْبرْ ِإنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِ َ ذنِْبكَ  : * وقال تعالى
    .(٣) وَسَبِّحْ ِبحَمْدِ رَبِّكَ ِبالْعَشِيِّ وَاْلِإبْ َ كا ِ ر
    ١) الشروح مقتبسة من كتاب التفسير الميسر للشيخ عائض القرني، مكتبة العبيكان، )
    الرياض.
    . ٢) سورة غافر: ٣ )
    . ٣) سورة غافر: ٥٥ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٣
    الشرح:
    أيها الرسول أصبر على تكذيب الكفار وأذى الفجار، فإن الله
    وعدك بالنصر والتمكين والرفعة، وهو –سبحانه- لا يخلف ما وعد،
    بل يُنجزه لك وقد حصل هذا، وعليك بالاستغفار من الذنوب،
    فبالاستغفار تنال رضى الواحد القهار وتنجو من الأخطار، ونزِّه ربك
    ومجِّده بالتسبيح الذي تنفي فيه النقص عن الله المقرون بالحمد الذي
    هو إثبات الكمال له سبحانه في كل مساء وكل صباح.
    َفاعَْلمْ َأنَّهُ َلا ِإَلهَ ِإلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِ َ ذنِْبكَ  : * وقال تعالى
    .(١) وَلِلْمُؤْمِِنينَ وَاْلمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعَْلمُ مُتََقلَّبَكُمْ وَمَْثوَا ُ كمْ
    الشرح:
    فاعلم –أيها الرسول- أنه لا يستحق العبادة إلا الله، وأنه لا
    شريك له، واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات، والله يعلم
    حركتكم بالنهار في الأعمال، واستقراركم بالليل للراحة من
    الأشغال، وفي الآية الجمع بين التوحيد والاستغفار والعلم والعمل.
    وَسَا ِ رعُوا ِإَلى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّ ُ كمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا  : * وقال تعالى
    .(٢) السَّمَوَاتُ وَاْلَأرْضُ ُأعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ
    . ١) سورة محمد: ١٩ )
    . ٢) سورة آل عمران: ١٣٣ )
    ١٤ رد البلاء بالاستغفار
    الشرح:
    بادروا –أيها المؤمنون- وعجلوا- أيها المتقون- ما يوجب لكم
    مغفرة ربكم وما تستحقون به دخول جنة مولاكم إلى جنة عرضه ا
    عرض السموات والأرض، والفوز برضوانه ونيل النعيم الذي أعده
    لأوليائه، وذلك بفعل الطاعات وترك المحرمات، فإن من عمل صالحا
    وأكل حلالا وقال خيرا، وأمر بالمعروف وﻧﻬى عن المنكر وسابق في
    الخيرات استحق أن يتجاوز الله –عز وجل- عن سيئاته، وأن يُعظم
    حسناته، ويرفع درجاته في جناته.
    وَالَّذِينَ ِإ َ ذا َفعَلُوا فَاحِشًَة َأوْ َ ظَلمُوا َأنُْفسَهُمْ  : * وقال تعالى
    َ ذ َ كرُوا اللَّهَ فَاسْتَغَْفرُوا لِ ُ ذنُوِب ِ همْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ ِإلَّا اللَّهُ وََلمْ
    .(١) يُصِرُّوا عََلى مَا َفعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُو َ ن
    الشرح:
    ومن صفات هؤلاء المتقين أﻧﻬم إذا ارتكبوا كبيرة أو اقترفو ا
    جريرة وظلموا أنفسهم باعتدائهم على غيرهم، عادو ا إلى رﺑﻬم
    سبحانه فتذكروا عقابه وما أعد لمن عصاه فاستغفروا الله من الخطيئة،
    وسألوه المغفرة، وندموا على ما فعلوا، وتأسفوا عمَّا اقترفوا، وعلموا
    أنه لا يغفر الذنب، ولا يتجاوز عن الخطأ، ولا يعفو عن السيئة إلا الله
    الواحد الأحد، ولم يداوموا على هذه المعاصي، ولا يَلِجوا في الخطأ،
    . ١) سورة آل عمران: ١٣٥ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٥
    ولا يستمروا على الذنب، ولا ينهمكوا في الإجرام، بل أصبح عندهم
    من القلق والاضطراب والأسف والندم على ما فعلوا م ا يوجب
    معرفتهم بقبح الذنب، ويعلمهم أنه يجب عليهم التوبة، ويعلمهم أن
    الله يغفر الذنوب جميعا، فيحملهم ذلك على التوبة والاستغفار
    والمبادرة إلى طلب العفو من العزيز الغفار.
    .(١) وَاسْتَغْفِ ِ ر اللَّهَ ِإنَّ اللَّهَ كَا َ ن َ غُفورًا رَحِيمًا  : * وقال تعالى
    الشرح:
    وعليك أن تستغفر ربك إن كنت هممت أن تُدافع عن خائن أو
    تجادل عن منافق، فإن الله –سبحانه وتعالى- يتجاوز عن خطئك،
    ويغفر لك ويرحمك، وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك، وما تأخر، وفيه
    أن من وقع منه مثل هذه النية، فعليه أن يستغفر ربه ويتوب إليه جل
    في علاه.
    وَمَنْ يَعْمَ ْ ل سُوءًا َأوْ يَ ْ ظلِمْ نَفْسَهُ ُثمَّ يَسْتَغْفِ ِ ر  : * وقال تعالى
    .(٢) اللَّهَ يَ ِ جدِ اللَّهَ َ غُفورًا رَحِيمًا
    الشرح:
    ولكن المسلم إذا وقع منه السوء وظلم نفسه بارتكاب معصية،
    . ١) سورة النساء: ١٠٦ )
    . ٢) سورة النساء: ١١٠ )
    ١٦ رد البلاء بالاستغفار
    ثم ندم واستغفر وأناب وتأسف على ما فعل وعاد إلى ربه بطلبه
    الغفران منه يجد ربه كريما، فإن الله أكرم من العبد، رحيم يتجاوز عنه
    ويقابل الإساءة بالإحسان، والمعصية بالغفران، ويتغمده بالرضوان،
    ويسكنه الجنان، فلا أحسن من التوبة إلى الله، ولا من استغفاره جل
    في علاه. والآيات في الاستغفار كثيرة ومعروفة فقط أوردنا بعض
    الآيات مع الشرح.
    الاستغفار في البيان النبوي
     ومن الأحاديث الواردة في الاستغفار حيث كان الرسول
    يستغفر ربه ويتوب إليه ويتضرع بين يديه امتثالا لأمر الغفار –عز
    .(١) َفسَبِّحْ ِبحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ ِإنَّهُ كَا َ ن تَوَّابًا  : وجل- في قوله
     * فعن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله
    والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين » : يقول
    .(٢)« مرة
    * وروي في سنن أبي داود والترمذي عن ابن مسعود –رضي الله
    من قال: استغفر الله الذي لا إله إلا » : عنه- قال: قال رسول الله
    هو الحي القيوم وأتوب إليه، ُ غفرت ذنوبه وإن كان قد فر من
    .(٣)« الزحف
    . ١) سورة النصر: ٣ )
    ٢) رواه البخاري. )
    ٣) قال الحاكم: حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم. )
    رد البلاء بالاستغفار ١٧
    : * وعن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله تعالى بكم، ولجاء بقوم »
    .(١)« يُذنبون فيستغفرون الله تعالى فيغفر لهم
    إن كنت َألممت » :- لعائشة –رضي الله عنها  * وقال النبي
    فاستغفري الله وتوبي إليه، فإن العبد إذا اعترف بذنبه، ثم تاب،
    .(٢)« تاب الله عليه
    خيار أمتي الذين يشهدون أن لا إله » : أنه قال  * وعن النبي
    إلا الله وإني رسول الله، الذين إذا أحسنوا استبشروا، وإذا أساؤوا
    استغفروا. وشرار أمتي الذي ولدوا في النعيم فُلذُّوا به، إنما همتهم
    .(٣)« ألوان الطعام والثياب ويتشدَّقون في الكلام
    * وعن حذيفة بن اليمان –رضي الله عنه- قال: كان في لساني
    .( َذرَبٌ( ٤
    إن المؤمن إذا أذنب كانت نكتة سوداء في قلبه، » : * وقوله
    فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه، وإن زاد حتى يعلو قلبه ذاك
    بَ ْ ل رَا َ ن عََلى ُقُلوِب ِ همْ  : الران الذي ذكره الله عز وجل في القرآن
    .(٦) (٥) مَا َ كانُوا يَ ْ كسِبُو َ ن
    ١) رواه مسلم. )
    ٢) رواه البخاري. )
    .١٢٠/ ٣) رواه أبو نعيم في الحلية: ٦ )
    ٤) الذرب: الحاد. واللسان الذرب: الشتَّام الفاحش الذي لا يبالي ما قال. )
    . ٥) سورة المطففين: ١٤ )
    ٢٩٧ ، واللفظ له، وابن ماجه في السنن. / ٦) رواه الإمام أحمد في مسنده: ٢ )
    ١٨ رد البلاء بالاستغفار
    * وفي حديث عبد الله بن عمرو –رضي الله عنه- أن أبا بكر –
    رضي الله عنه- قال: يا رسول الله علمني دعاء أدعو به في صلاتي،
    قل: اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب » : قال
    إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور
    .(١)« الرحيم
    إذا فرغ من دفن  * بالاستغفار يُودع الميت: لذا فقد كان النبي
    استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت، فإنه » : الميت. وقف عليه فقال
    .(٢)« الآن يُسأل
    : * وعن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    إن الله –عز وجل- ليرفع الدرجة للعبد الصالح في الجنة فيقول: »
    .(٣)« يا رب أن لي هذه؟ فيقول: باستغفار ولدك لك
    ١) رواه مسلم. )
    ٢) رواه أبو داود. )
    ٣) رواه الإمام أحمد. )
    رد البلاء بالاستغفار ١٩
    تعزَّ بأهل البلاء
    تَلفَّتْ يُمنة ويُسرى، فهل ترى إلا مُبتلى؟ وهل تشاهد إلا منكوبا
    في كل دار نائحة، وعلى كل خدٍّ دمعٌ وفي كل واد بنو سعد.
    كم من المصائب، وكم من الصابرين، فلست أنت وحدك
    المصاب، بل مصابك أنت بالنسبة لغيرك قليل، كم من مريض على
    سريره من أعوام، يتقلب ذات اليمين وذات الشمال، يئن من الألم،
    ويصيح من السقم.
    كم من محبوس مرَّت به سنوات ما رأى الشمس بعينه، وم ا
    عرف غير زنزانته؟ كم من رجل وامرأة فقدا َفَل َ ذات أكبادهما في ميعة
    الشباب وريعان العمر؟ وكم من مكروب ومدين ومصاب
    ومنكوب.
    آن لك أن تتعظ ﺑﻬؤلاء، وأن تعلم علم اليقين أن هذه الحياة
    سجن للمؤمن ودار للأحزان والنكبات، تُصبح القصور حافلة بأهلها
    وتمسي خاوية على عروشها، يبنيها الشمل مجتمع والأبدان في عافية،
    والأموال وافرة، والأولاد كثر، ثم ما هي إلا أيام فإذا الفقر والموت
    وَتَبَيَّنَ َل ُ كمْ كَيْفَ َفعَلْنَا ِب ِ همْ  : والفراق والأمراض. قال تعالى
    .(١) وَضَرَبْنَا َلكُمُ اْلَأمَْثا َ ل
    فعليك أن توطِّن مصابك بمن حولك، وبمن سبقك في مسيرة
    الدهر، ليظهر لك أنك معافى بالنسبة لهؤلاء، وأنه لم يأتك إلا وخزاتٌ
    . ١) سورة إبراهيم: ٤٥ )
    ٢٠ رد البلاء بالاستغفار
    سهلة، فاحمد الله على لطفه، واشكره على ما أبقى، واحتسب ما أخذ
    قدوة وقد وُضع السَّلى على  واتعظ بمن حولك ولك في الرسول
    رأسه، وُأدميت قدماه وشُجَّ وجهه، وحُوصر في الشِّعْب حتى أكل
    ورق الشجر، وطرد من مكة، وكسرت ثنيته، ورُمي عرض زوجته
    الشريفة، وُقتل سبعون من أصحابه، وفقد ابنه، توفي أكثر بناته في
    حياته، وربط الحجر على بطنه من الجوع واتُّهم بأنه شاعر ساحر
    كاهن مجنون كاذب، صانه الله من ذلك، وهذا بلاء لابد منه
    وتمحيص لا أعظم منه، وقد ُقتل زكريا، وُذبح يحيى، وهُجر موسى.
    ووضع الخليل في النار، وسار الأئمة على هذا الطريق فضُرِّج عمر
    بدمه واغتيل عثمان، و ُ طعن عليٌّ وجُلدت ظهور الأئمة وسُجن
    َأمْ حَسِبْتُمْ َأ ْ ن تَ دْخُُلوا اْلجَنََّة  : الأخيار ونُكِّل الأبرار قال تعالى
    وََلمَّا يَْأتِ ُ كمْ مََثلُ الَّذِينَ خََلوْا مِنْ َقبْلِ ُ كمْ مَسَّتْهُمُ اْلبَْأسَاءُ وَالضَّرَّاءُ
    .(٢) (١) وَزُلِْ زلُوا
    ( واجب المؤمن نحو الشدائد الخمس( ٣
    إذا كان هذا حال هذه الشدائد الخمس في حياة المسلم، فإنه
    يجب عليه أمور تجاه هذه الشدائد، وذلك حتى يسلم منها، وينجو من
    أذاها، أو تفادى أذاها ما استطاع إلى ذلك سبيلا، وعند النظر
    والتأمل، فإن المؤمن لابد من أمور تُحصِّنه من هذه الشدائد الخمس،
    . ١) سورة البقرة: ٢١٤ )
    ١٤٢٨ ه- ٢٠٠٧ م – - ٢) هكذا هزموا اليأس، سلوى العضيدان، ص ١٩٦ ، ط ١ )
    الناشر نفسها.
    ٣) فقه الابتلاء، محمد أبو صعيليك، ص ١٠ ، دار البيارق، عمان- الأردن. )
    رد البلاء بالاستغفار ٢١
    ليسلم منها، وهذه الأمور المطلوبة منه، نذكره ﺑﻬا هنا كما يلي:
    أولا: اللجوء إلى الله تعالى:
    ذلك أن من لجأ إلى الله تعالى واستجار بحماه أجاره وحماه، وأبعد
    عنه كل ما يخيفه، ذلك لأن هذه الشدائد المذكورة لا يسلم منها إلا
    الله ولا يُنجي منها سواه، أليس هو الذي يندب عباده إلى الفرار إليه
    ١). أليس هو الذي تعهد بكشف الضُّرِّ والسوء ) َففِرُّوا ِإَلى اللَّهِ 
    .(٢) وَيَكْشِفُ السُّوءَ 
    أليس هو الذي يصرف عن عباده كل م ا يخيفهم في الدني ا
    والآخرة؟ إن واجبهم أن يلجأوا إليه سبحانه في كل لحظة وحين، لأن
    المدافع عن الدين والحافظ له، والذي خلَّص الدعاة إلى الله تعالى من
    الفتن هو الله، ومن يستجير بحماه يُجار، ومن يرفع ظلامته إلي ه
    يُنصف، ومن يوكل أمره إليه يَسلم، ومن أولى باللجوء إليه من الله؟
    ومن أعرف بطريق الله من المؤمن؟ ومن أحرى منه باللجوء إلى ربه
    سبحانه وتعالى؟ ليخلصه من الفتن، ما ظهر منها وما بطن، ويؤمن
    روعته في يوم يراع فيه الناس إلى من رحم الله.
    ثانيا: الصبر:
    لابد لمن بلي ﺑﻬذه الشدائد الخمس من صبر يتزود به، ويعينه على
    لأواء الطريق – وخاصة لأن بعض هذه الشدائد قد تأتيه ممن لا يحل له
    قتله كالمؤمن الذي يحسده، والمنافق الذي يبغضه، وهذا يحوجه إلى
    . ١) سورة الذاريات: ٥٠ )
    . ٢) سورة المائدة: ٦٢ )
    ٢٢ رد البلاء بالاستغفار
    مزيد صبر حتى يضيع على هؤلاء فرصتهم في أذاه، ويعمل على
    الخلاص من الأذى الذي مظنة له، وهذا يشمل كل مسلم بشكل
    عام، والدعاة بشكل خاص؛ لأن هؤلاء أولى الناس بالصبر والتحلي
    بالأخلاق الفاضلة، وذلك حتى تتم دعوﺗﻬم لله.
    وتخلص أعمالهم له، وفي نصيحة هؤلاء الدعاة يقول الأستاذ
    فتحي يكن- حفظه الله: "أما دعاة الإسلام فإن عليهم إن ابتلوا بمن
    يحسدهم أن يتذرَّعوا بالصبر والصلاة، ويعوذوا بالله من شرور نفوس
    الناس، وشرور ظلمهم وحسدهم، ولا يخرجنهم الغضب إلى الرد
    والكيد وإلى اتباع غير سبيل المؤمنين؛ لأﻧﻬم بذلك يصبحون مثلهم،
    ويخسرون تميزهم وخُلقهم ودينهم، والأولى أن ينفقوا مما عندهم من
    خير ويحتسبوا ما يصيبهم عند الله الذي لا يخفى عليه شيء في الأرض
    ولا في السماء".
    ثالثا: الحذر:
    لابد لمن أحاطت به تلك الشدائد الخمس والتي هي ملمات
    تكسر الظهر وتؤذي النفس، وتعطل العمل من أن يكون حذرا،
    فيحذر من المؤمن الحاسد أن يؤذيه بحسده، ومن المنافق المبغض أن
    يؤدي به بغضبه إلى آذه بالكيد والمؤامرات التي يحكيها له في الليل
    والنهار، ومن الكافر الذي يقاتله بكل وسيلة وفي كل زمان ومكان،
    ومن الشيطان الذي أخذ عهدا على نفسه أن يعمل على إضلاله م ا
    استطاع إلى ذلك سبيلا، ومن النفس، تلميذة الشيطان الذي لا تكاد
    تترك التفلُّت والمنازعة لإطاعة أوامر الشيطان وعصيان أوامر الرحمن.
    رد البلاء بالاستغفار ٢٣
    إن من يحيط به هؤلاء الخمسة لهو أحوج الناس إلى الحذر
    والحيطة، ليسلم من سهام هؤلاء التي لا تكاد تخطؤه، ولئن كان
    المسلم الملتزم بحاجة إلى الحذر، فإن أولئك الدعاة أشد الناس حاجة
    إلى الحذر.
    رابعا: العفو:
    لابد للمؤمن المبتلى من العفو عمن ظلمه، وخاصة في مواجهة
    المؤمن الحاسد له، والذي هو أحد الشدائد الخمس المسلطة عليه،
    والعفو خصلة من كرام خصال المؤمنين، وقد وصف الله تعالى
    .(١) وَالْعَافِينَ عَ ِ ن النَّا ِ س وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِِنينَ  : المؤمنين فقال
    وَِإنْ تَعُْفوا وَتَصَْفحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ  : وندبنا إليه فقال
    ٢). والعفو أداة مهمة في يد الداعية إلى الله تعالى ) غَفُورٌ رَحِيمٌ
    يستجلب ﺑﻬا القلوب، ويدخل ﺑﻬا إلى النفوس، ويرد ﺑﻬ ا سهام
    الحاسدين عن نفسه، وهو أحرى الناس بالعفو عن غيره؛ لأن الناس
    يأملون منه أكثر مما يؤملون من غيره، ويتوسمون فيه الخير، وإن من
    الأمور الخيِّرة التي تتوسم فيه عفوه عمن ظلمه وصفحه عنه، وم ا
    أحوج الدعاة إلى الله تعالى في هذه الأيام إلى مثل هذه المسألة
    وتطبيقها عمليا ليسلم لهم قيادة أنفسهم، وبالتالي يسلم الناس إليهم
    قيادة أمورهم، بما يروا في حياﺗﻬم من جوانب القدوة المشرقة التي
    تجلب الاتباع وتسر المؤمنين، وترد كيد الكافرين، فهذا أمر واجب
    . ١) سورة آل عمران: ١٤٢ )
    . ٢) سورة التغابن: ١٤ )
    ٢٤ رد البلاء بالاستغفار
    ينبغي لمن تصدر لدلالة الناس على الله تعالى أن يتمثل ﺑﻬذا ويعمل به
    لتُثمر دعوته وتؤتي أكلها في حياة الناس والله المستعان.
    خامسا: تربية النفس:
    لابد للمؤمن الذي تحيط به هذه الشدائد الخمس من تربية نفسه
    تربية صحيحة، وذلك حتى يفوت على هؤلاء الأعداء الخمسة أي
    فرصة لإيقاع الأذى به، وعند النظر في كتاب الله تعالى وسنة رسوله
    نجد أن التربية الصحيحة للنفس لابد أن تسير وفق مسائل ثلاثة، 
    وهذه الأمور هي:
    - المحاسبة: حيث يعمل المرء على محاسبة نفسه على كل صغير
    وكبير.
    - المراقبة: وهي أن يراقب المرء نفسه ليمنعها من شهواﺗﻬا، ومن
    معصية الله سبحانه وتعالى.
    - واﻟﻤﺠاهدة: وهي أن يحمل المرء نفسه على الطاعة حملا، ولا
    يترك لها مجالا لمنازعته نحو المعصية، فإذا تمت له هذه الأمور الثلاثة
    تسلم نفسه له قيادﺗﻬا، ويعينه الله عز وجل عليها فإذا استقام حاله،
    واستوت نفسه، وقل فيه حظ الشيطان. فإنه عندئذ يسلم من تلك
    الشدائد الخمس.
    وينجو من تلك الآفات، وذلك بسبب قربه من ربه سبحانه
    وتعالى، الذي يمنع عنه كل أذى، ويُبعد عنه كل سوء، ويُسلمه من
    كل شر، فإذا كان حاله كذلك سلمه الله تعالى من شر المؤمن
    الحاسد، فأخفاه، ومن شر المنافق الذي يبغضه ويكيد له المكائد،
    رد البلاء بالاستغفار ٢٥
    ويخلصه من أذاها له والذي يعينه على شر نفسه ومنازعته ا له إلى
    المعصية، كما يعينه على الخلاص من إضلال الشيطان له. وإبعاده عن
    طريق الله تعالى، فإذا تربَّت النفس تَحقَّق لها الحماية من كل هذه
    الشرور والشدائد الخمسة، التي أعجزت بني آدم ولا سلامة منها إلا
    بالاستعانة بالله تعالى، والله المستعان.
    Sad فوائد الشدائد( ١
    الشدائد التي تصيب المسلم في حياته بشتى الصور، لابد لها من
    فوائد فبالرغم من أﻧﻬا مكروهة للنفس، إلا أن الله يكفر ﺑﻬا الخطايا،
    ويرفع ﺑﻬا الدرجات، كما أن الكرب يدفع بالمكروب إلى التوبة،
    فيلجأ إلى الله وينكسر بين يديه، وهذا الانكسار أحب إلى الله من
    كثير من العبادات، فما أجمل أن ينكسر المخلوق لله، ويشعر بذلة
    أمامه، ويشعر بحاجته إليه وافتقاره إلى خالقه، فينقطع إلى الخالق
    ويترك المخلوق، وهنا يتحقق التوحيد وينتفي من أدران الشرك
    أدعية إذا  بأنواعها، ويخلص الإنسان لربه. وقد علمنا رسول الله
    نزل بنا الكرب، واشتدت الأمور، وضاقت علينا الأرض بما رحبت
    فقد جاء في الصحيحين عن ابن عباس –رضي الله عنهما- أن رسول
    لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله » : كان يقول عند الكرب  الله
    إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات ورب
    يا حي » : إذا حزبه أمر قال  وكان .« الأرض رب العرش الكريم
    وقال عليه الصلاة والسلام لأسماء بنت « يا قيوم برحمتك أستغيث
    ١٤٢٨ ه - ٢٠٠٧ م. ، ١) هكذا هزموا اليأس، سلوى الضيدان، ص ٢٣٨ ، ط ١ )
    ٢٦ رد البلاء بالاستغفار
    ألا أعلمك كلمات تقولهن عند الكرب: الله ربي لا أشرك » : عُميس
    من أصابه هم أو غم أو » : وقال عليه الصلاة والسلام .« به شيئا
    وعن « سَقمٌ أو شدةٌ فقال: الله ربي لا شريك له، كشف ذلك عنه
    دعوة المكروب: اللهم رحمتك » : قال  أبي بكرة أن رسول الله
    أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله
    دعوة ذي النون إذ دعا ﺑﻬا في بطن الحوت: » : وقال .« إلا أنت
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لا يدعو ﺑﻬا رجل
    .« مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له
    مظاهر الابتلاء
    أولا: الابتلاء بالشر:
    وله عدة صور منها ما يلي:
    ١- أن يبتلي الله المؤمن بفقد عزيز عليه كأبيه أو أمه أو ولده.
    ٢- أن يبتلى المؤمن بفقد جزء من جسمه كذهاب بصره، أو
    سمعه، أو رجله، أو يده.
    ٣- ابتلاء المؤمن بمرض عُضال أو فتاك، أو يُبتلى بالخوف
    والجوع وضيق الرزق. قال تعالى: إشارة إلى تعدد مظاهر الابتلاء :
    وََلنَبْلُوَنَّكُمْ ِبشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَاْلجُو ِ ع وَنَقْ ٍ ص مِنَ الْأَمْوَا ِ ل 
    .(١) وَالَْأنْفُ ِ س وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّ ِ ر الصَّاِب ِ رينَ
    ٤- ومن أعظم ما يبتلى به المؤمن من صور الابتلاء بالشر هي
    . ١) سورة البقرة: ١٥٥ )
    رد البلاء بالاستغفار ٢٧
    المصيبة في الدين، فهي القاصمة والمهلكة والنهاية التي لا ربح معها،
    وعموما فإن مصاب الدين لا فداء له، فهو أعظم من مصيبة النفس
    والمال؛ لأن المال يخلفه الله تعالى، وهو فداء الأنفس، والنفس فداء
    الدين، والدين لا فداء له( ١) ذلك أن كل مصيبة في دنيا الإنسان قد
    .( تعوض بخير منها أو مثلها، أما مصيبة الدين فحسرة لا تُعوَّض( ٢
    ٥- الابتلاء بالسيئات أو المعاصي، وهذه قد تَخفى حكمته على
    .( الكثيرين إذ قد يراد به "اختبار الصدق في الإيمان"( ٣
    ويشير ابن القيم –رحمه الله- إلى ثمرة هذا الابتلاء بقوله: "لو لم
    تكن التوبة أحب إلى الله لما ابتلى بالذنب أكرم المخلوقات عليه –آدم
    عليه السلام- فالتوبة هي غاية كل كمال آدمي وقد كان كمال أبينا
    .( آدم –عليه السلام- ﺑﻬا"( ٤
    ثانيا: الابتلاء بالخير:
    ويقصد به اختبار الله تعالى عبده المسار ليشكره وله صور شتى
    منها:
    فو الله م ا » : ١- أن يبتلى العبد بالغنى وكثرة العرض: قال
    الفقر أخشى عليكم، ولكن أخشى عليكم أن تبسط عليكم الدنيا
    كما بُسطت على من كان قبلكم فتَنافِسوه ا كم ا تنافسوه ا
    . ١) انظر تسلية أهل المصائب لأبي عبد الله المنجي، ص ١٩ )
    . ٢) الإيمان والحياة للدكتور الشيخ يوسف القرضاوي، ص ١٩٦ )
    . ٣) موسوعة نضرة النعيم، ص ١٢ )
    . ٤) مفتاح دار السعادة لابن قيم، ج ١، ص ٢٨٦ )
    ٢٨ رد البلاء بالاستغفار
    .(١)« وتُلهيكم كما ألهتهم
    إني مم ا أخاف » : ٢- ابتلاؤه بزينة الدنيا وزهرﺗﻬا. قال
    .(٢)« عليكم من بعدي ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها
    ٣- الابتلاء بحب الرياسة والجاه، فيطلبها ويحرص عليها فيكون
    إنكم ستحرصون على الإمارة وستكون » : فيها هلاكه. لقوله
    .(٣)« ندامة يوم القيامة، فنعمت المرضعة، وبئست الفاطمة
    ٤- ويدخل في هذا المظهر ابتلاء العبد بالطاعات ليشكر ربه
    على ما هداه إليه، فضرب الله لنا أروع الأمثلة: بإبراهيم –عليه
    السلام- لما ابتلاه الله بذبح ولده وفلذة كبده فأراد أن يمضي تلك
    وَنَادَيْنَاهُ َأ ْ ن يَا ِإبْرَاهِيمُ * َقدْ  : الطاعة لربه فناداه الله تعالى بقوله
    صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ِإنَّا َ ك َ ذلِكَ نَجْ ِ زي الْمُحْسِِنينَ * ِإنَّ هَ َ ذا َلهُوَ الْبََلاءُ
    .(٤) الْمُِبينُ
    والابتلاء بالخير هو أشد البلاء؛ لأن القيام بحقوق الصبر أيسر من
    القيام بحقوق الشكر. فصارت المنحة أعظم البلاءين لهذا قال عمر بن
    الخطاب –رضي الله عنه-: "بلينا بالضراء فصبرنا، وبلينا بالسراء فلم
    نصبر". وقال علي بن أبي طالب –رضي الله عنه-: "من وُسِّع عليه في
    .( دنياه فلم يعلم أنه قد مُكر به فهو مخدوع في عقله"( ٥
    ١) صحيح البخاري. )
    ٢) صحيح البخاري. )
    ٣) صحيح البخاري. )
    .١٠٦- ٤) سورة الصافات: ١٠٤ )
    . ٥) بصائر ذوي التمييز للفيروز آبادي، ج ٢، ص ٢٧٥ )
    رد البلاء بالاستغفار ٢٩
    أخي القارئ: فالبلاء يكون حسنا ويكون سيئا كم ا أسلفن ا
    وأصله المحنة، والله عز وجل يبلو عبده بالصنيع الجميل ليمتحن
    شكره، ويبلو بالبلوى التي يكرهها ليمتحن صبره، عن عبد الله بن
    ي ا » : فقال  عمر –رضي الله عنهما- قال: أقبل علينا رسول الله
    .« معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتهم ﺑﻬن، أعوذ بالله أن تدركوهن
    ١-لم تظهر الفاحشة في قوم قط، حتى يعلنوا ﺑﻬا إلا فشي ﺑﻬم
    الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا.
    ٢- ولم يقتصوا المكيال والميزان، إلا ابتلوا بالسنين، وشدة المؤنة،
    وجور السلطان عليهم.
    ٣- ولم يمنعوا زكاة أموالهم، إلا مُنعوا القطر من السماء، ولولا
    البهائم لم يمطروا.
    ٤- ولم ينقضوا عهد الله ورسوله، إلا سلط الله عليهم عدوا من
    غيرهم، فأخذوا بعض ما في أيدهم.
    ٥- وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا فيما أنزل الله عز
    .(١)« و جل إلا جعل الله بأسهم بينهم
    وبين الله –عز وجل- سبب الابتلاءات، كرغد العيش، أو
    ضيقه، واعتدال المناخ أو قسوته، كالزلازل والبراكين والفيضانات
    َ ظهَرَ الْفَسَادُ فِي  : والأعاصير والقحط، وما أشبه ذلك في قوله تعالى
    الْبَرِّ وَالْبَحْ ِ ر ِبمَا َ كسَبَتْ َأيْدِي النَّا ِ س لِيُذِيَقهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا
    . ١) سنن ابن ماجه، كتاب الفتن، باب العقوبات، ص ٩١١ ، حديث رقم: ٤٠١٩ )
    ٣٠ رد البلاء بالاستغفار
    .(١) َلعَلَّهُمْ يَرْجِعُو َ ن
    أي ظهرت المعاصي في البر والبحر. فحبس الله عن الناس الغيث
    .( وأغلى سعرهم ليذيقهم عقاب بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون( ٢
    قيل: "إن الله يبتليهم بنقص الأموال والأنفس والثمرات اختبارا
    لهم ومجازاة على صنيعهم، لعلهم يرجعون عن المعاصي".
    سؤال( ٣)، لم شدد البلاء على الأفاضل؟
    الجواب: قيل لأن الله تعالى يبغض الدنيا، وامتحن الأولياء فيه ا
    كي لا يميلوا إليها وهي مبغوضة وأيضا ليكثر الأجر لهم.
    فإن قيل: لم حجب عنهم الدنيا؟
    قيل: ليتفرغوا لطاعته ولا يشتغلوا ﺑﻬا عنه فتحملهم على المعصية،
    َفَلمَّا نَسُو ا مَا  : فربما تكون النعمة سببا للمعصية، لقوله تعالى
    ُ ذكِّرُوا ِبهِ َفتَحْنَا عََليْ ِ همْ َأبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى ِإ َ ذا َف ِ رحُوا ِبمَا ُأوتُوا
    .(٤) َأخَذْنَاهُمْ بَغْتًَة َفِإ َ ذا هُمْ مُبْلِسُو َ ن
    . ١) سورة الروم: ٤١ )
    . ٢) الجامع لأحكام القرآن للقرطبي، ج ١٤ ، ص ١٤١ )
    ٣) كشف الأسرار عما خفي عن الأفكار، شهاب الدين الأقفهسي، تحقيق محمد خير )
    ١٤٢٦ ه - ٢٠٠٥ م. دار ابن حزم، بيروت. ، رمضان يوسف، ص ٦٠ ، ط ١
    . ٤) سورة الأنعام: ٤٤ )
    رد البلاء بالاستغفار ٣١
    الابتلاء سنة من سنن الله في حياة الناس
    رغم أن البلاء والابتلاء سنة ربانية في حياة البشر قال تعالى :
    ١)، إلا أنه ليس للمسلم أن يسأل الله ) لِيَبْلُوَكُمْ َأيُّ ُ كمْ َأحْسَنُ عَمًَلا 
    لا » : ألا نفعل ذلك فقال  الابتلاء أو يتمناه فقد علمنا رسول الله
    تتمنوا لقاء العدو، فإنكم لا تدرون لعلكم تبتلون به، ولكن قولوا
    .(٢)« اللهم أكفناهم، وأكفف بأسهم
    لذا جعل الله عز وجل الابتلاء والمحن سنة في حياة الناس، قال
    َأحَسِبَ النَّاسُ َأ ْ ن يُتْرَكُوا َأ ْ ن يَُقوُلوا آَمَنَّا وَهُمْ َلا يُ ْ فتَنُو َ ن *  : تعالى
    وََلَقدْ َفتَنَّا الَّذِينَ مِنْ َقبْلِ ِ همْ َفَليَعَْلمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وََليَعَْلمَنَّ
    .(٣) الْكَاذِِبينَ
    وفي التعقيب على هذه الآية يقول الأستاذ سيد قطب –رحمه الله
    تعالى- "هذه الفتنة على الإيمان أصل ثابت، وسنة جارية في ميزان الله
    سبحانه" ويقول أيضا: "أﻧﻬا سنة العقائد والدعوات، لابد من بلاء
    ولابد من أذى في الأموال والأنفس، ولابد من صبر ومقاومة واعتزام،
    إنه الطريق إلى الجنة، وقد حُفت الجنة بالمكاره، بينما حُفت النار
    .( بالشهوات"( ٤
    وفي تفسير هذه الآية: أظن العباد أﻧﻬم إذا قالوا: آمنا تركوا على
    . ١) سورة الملك: ٢ )
    ٢) رواه البخاري ومسلم. )
    .٣- ٣) سورة العنكبوت: ٢ )
    .١٨٠/ ٤) في ظلال القرآن: ٢ )
    ٣٢ رد البلاء بالاستغفار
    هذه الدعوة لم يختبروا ويبتلوا؟ بلى سوف يختبرون بالبلاء ليظهر
    الصادق من الكاذب، ولقد امتحن الله الأقوام السابقين بإرسال
    الرسل إليهم، فظهر علم الله في صدق الصادق في إيمانه، وكذب
    .( الكاذب في دعواه( ١
    نزول البلايا بين المؤمن وغيره
    نزول البلايا والمصائب لا يُختص به أحد دون أحد، فقد تنزل
    بالبر والفاجر، والمسلم والكافر.
    ولكن فرق بين نزولها على البر المؤمن، وبين نزولها على الفاجر
    أو الكافر، فالمؤمن البارُّ يستقبلها برضا وسرور، فترتفع ﺑﻬا درجاته في
    الدنيا والآخرة.
    وكلما زيد في بلاء المؤمن فصبر واحتسب ورضي –أعانه الله-
    ولطف به وأنزل عليه من السكينة والرضا، واليقين، والقوة م ا لا
    يخطر ببال.
    أما الفاجر والكافر، فيستقبلها ﺑﻬلع، وجزع، فتزداد مصائ به،
    وتكون من عاجل العقوبة له. قال عمر بن العزيز –رضي الله عنه-:
    "أصبحت ومالي سرور إلا في مواضع القضاء والقدر، إن تكن السراء
    .( فعندي الشكر، وإن تكن الضراء فعندي الصبر"( ٢
    . ١) التفسير الميسر، الشيخ عائض القرني، ص ٥٦٥ )
    ١٤٢٨ ه، ٢٠٠٧ م، دار ، ٢) خواطر، د. محمد بن إبراهيم الحمد، ص ١٥٨ / ط ١ )
    ابن خزيمة، الرياض.
    رد البلاء بالاستغفار ٣٣
    أخي القارئ: ما أصابك لم يكن ليخطئك، وما أخطأك لم يكن
    ليصيبك، جف القلم بما أنت لاق ولا حيلة لك في القضاء. فالبلاء
    يقرب بينك وبين الله ويعلمك الدعاء، ويذهب عنك الكبر والعجب
    والفخر.
    وأعلم إنك لست الوحيد في البلاء، فما سلم من الهمِّ أحد وم ا
    نجا من الشدة بشر. وتقين أن الدنيا دار مِحن وبلاء ومُنغصات وكدر
    فاقبلها على حالها واستعن بالله.
    ولا تجزع من المصائب، ولا تكترث بالكوارث، ففي الحديث :
    إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط »
    .(١)« فله السخط
    ما يزال بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده » : قال رسول الله
    .(٢)« وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة
    ( الخشية والخوف من الله من أسباب مغفرة الذنوب( ٣
    حدثنا موسى بن إسماعيل، حدثنا أبو عوانة، حدثنا عبد الملك،
    عن ربيعي بن حراش، قال: قال عقبة بن عمر لحذيفة: ألا تحدثنا م ا
    إن رجلا كان » : قال: إني سمعته يقول ؟ سمعت من رسول الله
    فيمن كان قبلكم، أتاه الملك ليقبض روحه، فقيل له: هل عملت
    من خير؟ قال: ما أعلم، قيل له: انظر، قال: ما أعلم شيئا غير أني
    ١) مقالات الشيخ عائض القرني من كتابه لا تحزن. )
    ٢) مجالس الصالحين، د. عائض القرني. )
    . ٣) سورة الأنعام: ٤٤ )
    ٣٤ رد البلاء بالاستغفار
    كنت أبايع الناس في الدنيا، وأجازيهم فأنظر الموسر، وأتجاوز عن
    إن رجلا حضره » : قال: وسمعته يقول « المعسر، فأدخله الله الجنة
    الموت، فلما يئس من الحياة، أوصى أهله - إذا أنا مت، فأجمعوا لي
    حطبا كثيرا وأوقدوا فيها نارا، حتى إذا أكلت لحمي، وخلصت إلى
    عظمي، فامتحشت فخذوها فاطحنوها، ثم انتظروا يوم ا راح ا:
    فاذروه في اليوم ففعلوا، فجمعه الله، فقال له: لم فعلت ذلك؟ قال:
    قال عقبة بن عمرو: أنا سمعته يقول ذاك .« من خشيتك، فغفر الله له
    وكان نباشا.
    والشرح المختصر للحديث القدسي المذكور: قوله: وخلصت
    بالبناء للفاعل، أو بالبناء « فامتُحشت » إلى عظمي، أي وصلت إليه
    للمفعول أي احترقت.
    هو بفتح الراء ممدود، وبحاء مهملة منونة، :« يوما راحا » : وقوله
    ﺑﻬمزة وصل، وبذال معجمة، أي « فاذروه » : أي كثير الريح. وقوله
    طيروه في الريح حتى لا يجتمع.
    :« فجمعه الله » . أي فعلوا ما أوصاهم به أبوهم « ففعلوا » : وقوله
    أي لم أوصيت ؟« لم فعلت ذلك » : أي جمع ذراته وأحياه وقال له
    أي فعلت ذلك « قال: من خشيتك » ؟ بإحراقك وذروك في الريح
    وكان » : وأوصيت به يا رب من خشيتك، وخوفا منك، فغفر الله له
    أي كان هذا الرجل، مع أنه لم يفعل خير ا نباش ا للقبور « نبَّاشا
    ويسرق أكفان الموتى وظاهره أن ذلك من قول عقبة، لكن أورد ابن
    حبان من طريق ربعي عن حذيفة قال: توفي رجل كان نباشا، فقال
    رد البلاء بالاستغفار ٣٥
    ؟( لولده: "أحرقوني" فهنا سؤال: هل الخوف أفضل أم الرجاء( ١
    فالجواب: قال بعضهم: سواء لا يفضل أحدهما على الآخر.
    ويقال: ما دام الرجل صحيحا فالخوف أفضل، وما دام مريض ا
    فالرجاء أفضل.
    ويقال: الخوف للعاصي أفضل، والرجاء للمطيع أفضل.
    ويقال: الخوف قبل الذنب أفضل، والرجاء بعد الذنب أفضل
    ويقال: الرجاء أفضل لأشياء أربعة:
    أحدها: الرجاء إلى فضله، والخوف من عديه، والفضل أكرم من
    العدل.
    والثاني: الرجاء إلى الوعد، والوعد من بحر الرحمة، والخوف من
    الوعيد والوعيد من بحر الغضب، ورحمته سبقت غضبه.
    والثالث: الرجاء من الطاعة، والخوف من المعصية، ومن الطاعة
    ما يعلو على المعاصي، كالتوحيد.
    والرابع: الرجاء بالرحمة، والخوف من الذنوب، والذنوب ذو
    ﻧﻬاية، والرحمة لا ﻧﻬاية لها.
    ويقال الخوف أفضل منه، لأنه وعد بالخوف جنتين، ولم يعد
    بالرجاء إلا جنة واحدة.
    وأيضا الخوف يمنع من الذنوب، وترك الذنوب أفضل من فعل
    . ١) سورة الأنعام: ٤٤ )
    ٣٦ رد البلاء بالاستغفار
    الخيرات.
    ويقال: من عَبدَ الله بالخوف فهو مؤمن، ومن عبد الله بالرض ا
    فهو مرجئ ومن عبد الله بالحب فهو زنديق، ومن عبد الله بالثلاثة فهو
    مستقيم.
    * * *
    رد البلاء بالاستغفار ٣٧
    ( لو بلغت ذنوبك عنان السماء...؟( ١
    يقول :  عن أنس –رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله
    قال الله تعالى: يا ابن آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك »
    على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم، لو بلغت ذنوبك عنان
    السماء، ثم استغفرتني، غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم، إنك لو
    أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا، لأتيتك
    .(٢)« بقراﺑﻬا مغفرة
    عنان السماء: قيل هو السحاب، وقيل هو ما عن لك منها، أي
    ظهر:
    وقارب الأرض: وهو ما يقارب ملأها. هذا من الأحاديث
    القدسية.
    وَقَا َ ل رَبُّكُمُ ادْعُوِني  : وفيه: فضل الدعاء والرجاء. قال تعالى
    .(٣) َأسْتَ ِ جبْ َل ُ كمْ
    والرجاء يتضمن حسن « الدعاء مخ العبادة » : وقال النبي
    .« أنا عند ظن عبدي بي » : الظن بالله، والله تعالى يقول
    وفيه: الحث على الاستغفار. قال الحسن: أكثروا من الاستغفار
    في بيوتكم، وعلى موائدكم، وفي طرقكم، وأسواقكم، ومجالسكم،
    . ١) تطريز رياض الصالحين، فيصل بن عبد العزيز آل مبارك، ص ١٠٧٢ )
    ٢) رواه الترمذي. )
    . ٣) سورة غافر: ٦٠ )
    ٣٨ رد البلاء بالاستغفار
    وأينما كنتم، فإنكم ما تدرون متى تنزل المغفرة.
    وقال قتادة: إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم، فأم ا
    داؤكم، فالذنوب، وأما دواؤكم، فالاستغفار.
    وقال إبليس –لعنه الله-: أهلكت بني آدم بالذنوب، وأهلكوني
    بلا إله إلا الله والاستغفار.
    فما أسعد حال من دوام لا إله إلا الله واستغفر الله. فغاية الكمال
    لرب العزة والجلال إفراده بالوحدانية وغاية كمال العبد التبرؤ من
    الحول والقوة، والتطهر من الذنوب والسيئات.
    قال بعض العارفين:
    استغفر الله مما يعلم الله إن الشقي لمن لا يرحم الله
    ما أحلم الله عمن لا يراقبه كل مسيء ولكن يحلم الله
    فاستغفر الله مما كان من زلل طوبى لمن كفَّ عما يكره
    طوبى لمن حُسنت منه طوبى لمن ينتهي عما ﻧﻬى الله
    قال ابن القيم –رحمه الله- في معنى قوله: "يا ابن آدم لو أتيتني
    بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقراﺑﻬ ا
    مغفرة": يُعفى لأهل التوحيد المحض الذي لم يشوبوه مالا ينبغي لمن
    ليس كذلك، فلو لقي الموحد الذي لمن يشرك بالله البتة ربه بقراب
    الأرض خطايا، أتاه بقراﺑﻬا مغفرة، ولا يحصل هذا لمن نقص توحيده،
    فإنه التوحيد الخالص الذي لا يشوبه شرك لا يبقى معه ذنب؛ لأنه
    رد البلاء بالاستغفار ٣٩
    يتضمن من محبة الله وإجلاله، وتعظيمه، وخوفه، ورجائه، وحده م ا
    يوجب غسل الذنوب، ولو كانت قراب الأرض، فالنجاسة عارضة،
    والدافع قوي، ومعنى قراب الأرض ملؤها أو ما يقارب ذلك، ولكن
    هذا مع مشيئة الله عز وجل، فإن غفر بفضله ورحمته، وإن شاء عذب
    .( بعدله وحكمته، وهو المحمود على كل حال( ١
    تأثر الحجر الأسود بالذنوب
    أخي القارئ: ألا ترى أن الحجر الأسود مع صلابته وقساوته قد
    تأثر بذنوب بني آدم وخطاياهم، وكان عند نزوله من الجنة أشد بياضا
    من اللبن، فسودته خطايا بني آدم، كما ورد ذلك في الحديث المروي
    نزل » : عن ابن عباس –رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله
    الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن؛ فسودته خطايا
    .(٢)« بني آدم
    أي صارت ذنوب بني آدم الذين يمسحون الحجر سببا لسواده،
    والأظهر حمل الحديث على حقيقته إذ لا مانع نقلا ولا عقلا، وقال
    بعض الشراح، والمعنى: أن الحجر الأسود لما فيه من الشرف والكرامة
    وما فيه من اليمن والبركة شارك جواهر الجنة فكأنه نزل منها، وأن
    خطايا بني آدم تكاد تؤثر في الجماد فتجعل المبيض منه أسودا فكيف
    بقلوﺑﻬم. أو لأنه من حيث أنه مكفر للخطايا محَّاءٌ للذنوب كأنه من
    ١) موسوعة روائع الدعاء والأذكار، أحمد بن سالم بادويلان، ص ١٠٧ ، دار طويق )
    للنشر والتوزيع.
    ٢) رواه أحمد والترمذي. )
    ٤٠ رد البلاء بالاستغفار
    الجنة، ومن كثرة تحمله أوزار بني آدم صار كأنه ذو بياض شديد
    فسودته الخطايا.
    ومما يؤيد هذا أنه كان فيه نَُقط بيض ثم لا زال السواد يتراكم
    إذا أذنب نكتت في قلبه نكتة » : عليها حتى عمَّها، وفي الحديث
    سوداء فإذا أذنب نكتت فيه نكتة أخرى وهكذا حتى يسود قلبه
    َ كلَّا بَ ْ ل رَا َ ن عََلى ُقُلوِب ِ همْ مَا َ كانُوا  : جميعه ويصير ممن قال فيهم
    ١)، والحاصل أن الحجر بمنزلة المرآة البيضاء في غاية الصفاء ) يَ ْ كسِبُو َ ن
    ويتغير بملاقاة مالا يناسبه من الأشياء حتى يسود لها جميع الأجزاء، وفي
    الجملة الصحبة لها تأثير بإجماع العقلاء.
    قال الحافظ ابن حجر: واعترض بعض الملحدين على هذ ا
    الحديث فقال: كيف سودته خطايا المشركين ولم تبيضه طاعات أهل
    التوحيد؟
    وأجيب بما قال ابن قتيبة: لو شاء الله لكان ذلك، وإنما أجرى الله
    العادة بأن السواد يصبغ ولا ينصبغ على العكس من البياض. وقال
    المحب الطبري: في بقائه أسود عبرة لمن له بصيرة: فإن الخطايا إذا أثرت
    في الحجر الصلد فتأثيرها في القلب أشد، ويروي عن ابن عباس –
    رضي الله عنهما- إنما غيره بالسواد لئلا ينظر أهل الدني ا إلى زينة
    الجنة، فإن ثبت فهذا هو الجواب.
    إن العبد إذا أذنب ذنبا نكتت في قلبه نكتة » : وقوله
    سوداء، فإن تاب ونزع فاستغفر صقل قلبه، وإن عاد زادت حتى
    . ١) سورة المطففين: ١٤ )
    رد البلاء بالاستغفار ٤١
    .« تعلو قلبه فذلك الرَّان الذي ذكره الله
    أخي في الله: إذا كان هذا حال الحجر الصلد الصلب مع حجارته
    وقساوته يتأثر من خطايا بني آدم فكيف بمضغة
    avatar
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    رد: رد البلاء بالاستغفار ٥

    مُساهمة  amal في الثلاثاء يونيو 29, 2010 2:32 pm

    رد البلاء بالاستغفار ٥٧
    فضائل الاستغفار
    ١- أنه طاعة لله عز وجل.
    ٢- أنه سبب لمغفرة الذنوب.
    ٣- أنه سبب لنزول الأمطار.
    ٤- الإمداد بالأموال والبنين.
    ٥- سبب لدخول الجنات.
    ٦- سبب لزيادة القوة بكل معانيها.
    ٧- سبب للمتاع الحسن.
    ٨- أنه سبب لدفع البلاء.
    ٩- سبب لإيتاء كل ذي فضل فضله.
    ١٠ - الاستغفار سبب لنزول الرحمة.
    لأنه كان يستغفر الله في اﻟﻤﺠلس ؛ ١١ - وهو تأس بالنبي
    الواحد سبعين مرة، وفي رواية: مائة مرة.
    يقول ابن كثير –رحمه الله- عن فضيلة الاستغفار وقت
    الأسحار: وثبت في الصحيحين عن جماعة من الصحابة أن رسول
    ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى السماء » : قال  الله
    الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير، فيقول: هل من سائل
    .« فأعطيه؟ هل من داع فاستجب له؟ هل من مستغفر فأغفر له
    ٥٨ رد البلاء بالاستغفار
    ثمار الاستغفار
    أولا: غفران جميع الذنوب، ويشتمل ذلك ذنوب العبد التي لم
    يحصها أو نسيها. وقد أحصاها الله مهما صغرت أو مضت عليه
    السنون، وقد حكى الله عن أناس غفلوا عن أعمالهم ففاجأﺗﻬم يوم
    وَبَدَا َلهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا َلمْ يَ ُ كونُوا  : القيامة قال الله عنهم
    .(١) يَحْتَسِبُو َ ن
    ثانيا: الدخول على الله من باب الخضوع والخشية والإخبات،
    وهذا يورث التواضع باطنا وظاهرا.
    وظاهر ما في الاقتداء به من البركة ، ثالثا: الاقتداء بالرسول
    وحصول الخيرات.
    رابعا: الاعتراف بالتقصير في الطاعات والخوف من الذنوب هو
    مطية الإقبال على التزود من النوافل وعمل الصالحات والاستكثار
    من الحسنات.
    خامسا: المحافظة على سلامة القلب وصفاته من آثار الذنوب،
    إن » : كما جاء في الحديث عن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال
    العبد إذا أخطأ خطيئة نكتت في قلبه نكتة سوداء، فإن هو نزع
    كل بني آدم » : ٢). وقد قال )« واستغفر وتاب: صقل قلبه
    . ١) سورة الزمر: ٤٧ )
    ٢) رواه أحمد والترمذي. )
    رد البلاء بالاستغفار ٥٩
    .(١)« خطاء، وخير الخطائين التوابون
    فوائد الاستغفار
    .( وللاستغفار –أخي القارئ- فوائد كثيرة منها ما يلي( ٢
    ١- أنه جاء في القرآن الكريم ما يؤكد أن الاستغفار قرين
    الصبر والصدق والقنوت وحسن الإنفاق أنه لذلك سبب من
    الَّذِينَ يَقُوُلو َ ن رَبَّنَا  : أسباب مدح المؤمنين المخلصين. قال تعالى
    ِإنَّنَا آَمَنَّا َفا ْ غفِرْ َلنَا ُ ذنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّا ِ ر * الصَّاِب ِ رينَ وَالصَّادِقِينَ
    .(٣) وَالْقَاِنتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَاْلمُسْتَغْفِ ِ رينَ ِباْلَأسْحَا ِ ر
    ٢- أنه حصن حصين ومكين ضد النقم والبلايا والنكبات
    وَمَا كَا َ ن اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وََأنْتَ فِي ِ همْ  : والكوارث والمحن قال تعالى
    .(٤) وَمَا كَا َ ن اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُو َ ن
    ٣- إن الاستغفار مفتاح الرزق ومجلبة للخصب وسبب لتدفق
    بركة الأرض والسماء، وإعانة على القوة وزيادﺗﻬا، قال
    َفقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّ ُ كمْ ِإنَّهُ كَا َ ن َ غفَّارًا * يُرْسِ ِ ل السَّمَاءَ : تعالى
    عََليْ ُ كمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْ ُ كمْ ِبأَمْوَا ٍ ل وَبَِنينَ وَيَجْعَلْ َل ُ كمْ جَنَّاتٍ
    ١) رواه أحمد والترمذي. )
    ١٤٢٤ ه - - ٢) المنتقى من الفوائد الإيمانية –مصطفى حقي، ص ٧٤ ، ط ١ )
    ٢٠٠٣ م، دار طويق -الرياض.
    .١٧- ٣) سورة آل عمران: ١٦ )
    . ٤) سورة الأنفال: ٣٣ )
    ٦٠ رد البلاء بالاستغفار
    .(١) وَيَجْعَلْ َل ُ كمْ َأنْهَارًا
    ٤- إن الاستغفار سبب لتفريج الكروب ولذهاب الهموم
    من لزم الاستغفار » : والأحزان ومخرج من كل ضيق، وفي الحديث
    جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من
    وهذه الفائدة مستفادة من القرآن الكريم؛ لأن « حيث لا يحتسب
    وَمَنْ  : الاستغفار دليل على التقوى، وفي التقوى جاء قوله تعالى
    .(٢) يَتَّ ِ ق اللَّهَ يَجْعَ ْ ل َلهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ َلا يَحْتَسِبُ
    ٥- ومن الفوائد المهمة للاستغفار أنه يورث طهار ة القلب
    وزكاة النفس، ونقاء الضمير.
    فما أحرانا اليوم، وذنوبنا تُناطح الجبال، وتكاثر زبد البحر أن
    ندرك هذه الحقيقة، وأن نبادر إلى الاستغفار في كل حال. وأعلى
    درجات الغفران هي العفو، لذا نجد في القرآن إن العفو سبق المغفرة
    وَاعْفُ عَنَّا وَا ْ غفِرْ َلنَا وَارْحَمْنَا َأنْتَ مَوَْلانَا : والرحمة في قوله تعالى
    .(٣) َفانْصُرْنَا عََلى الَْقوِْم الْ َ كافِرِينَ
    من جوامع الاستغفار
    استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم » -
    .« وأتوب إليه، وأسأله التوبة والمغفرة
    .١٣- ١) سورة نوح: ١٠ )
    .٣- ٢) سورة الطلاق: ٢ )
    . ٣) سورة البقرة: ٢٨٦ )
    رد البلاء بالاستغفار ٦١
    اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبي ورحمك أرجى عندي » -
    من عملي، إنك تغفر الذنوب لمن تشاء، وأنت الغفور الرحيم يا
    غفار اغفر لي، يا تواب تب عليَّ يا رحمن ارحمني، يا عفو أعفو
    .« عني، يا رؤوف أرأف بي
    اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك » -
    .« عندي
    اللهم إني أستغفرك من كل ذنب أذنبته، وتعمدته، أو » -
    .« جهلته
    اللهم إني استغفرك لكل ذنب يعقبه الحسرة، ويورث » -
    .« الندامة، ويحبس الرزق ويرد الدعاء
    اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت منه ثم عدت » -
    .« إليه
    وأستغفرك من النعم التي أنعمت ﺑﻬا علي، واستعنت ﺑﻬا » -
    علي معاصيك، وأستغفرك من الذنوب التي لا يطلع عليها أحد
    سواك، ولا ينجيني منها أحد غيرك، ولا يسعها إلا حلمك،
    .« وكرمك، ولا ينجيني منها إلا عفوك
    اللهم إني أستغفرك، وأتوب إليك، من كل ذنب أذنبته، » -
    .« ولكل معصية ارتكبتها، فاغفر لي يا أرحم الراحمين
    اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يدعو إلى غضبك، أو يدني » -
    إلى سخطك، أو يميل بي إلى ﻧﻬيتني عنه، أو يبعدني عما دعوتني
    ٦٢ رد البلاء بالاستغفار
    .« إليه
    اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يمحق الحسنات، ويضاعف » -
    .« السيئات، ويحل النقمات، ويغضبك يا رب الأرض والسموات
    اللهم إني أستغفرك من كل ذنب يدعو إلى الكفر، » -
    .« ويورث الفقر، ويجلب العسر، ويصد عن الخير، ويهتك الستر
    يا من إذا عظمت على عبده الذنوب وكثرت العيوب، » -
    فقطرة من سحائب كرمك لا تبقي له ذنبا، ونظرة من رضاك لا
    ..« تترك له عيبا، أسألك يا مولاي أن تتوب عليَّ وتغفر لي
    .( آمين( ١
    وقت الاستغفار
    الاستغفار نوعان:
    ١- استغفارُ ذكٍر: ويكون على صيغة ورد يومي كالاستغفار
    سبعين مرة في اليوم.
    ٢- واستغفار توبة: وله شروطه، وهو الاستغفار بسبب ذنب
    اقترفه الإنسان، فيلجأ إلى خالقه ليغسل له هذا الذنب ويتوب عليه،
    ومعلوم لدينا أن باب طلب المغفرة من الغفور الكريم سبحانه مفتوح
    لعبده في كل وقت، بيد أن أفضل وقت للاستغفار والتوبة من
    الذنب هو أقرب وقت بعد وقوع الذنب، وعلى الإنسان ألا يَغره
    ِإنَّمَا التَّوْبَُة عََلى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَُلو َ ن  : طول الأمل، يقول الله تعالى
    . ١) موسوعة روائع الدعاء والأذكار، أحمد بادويلان، ص ١٠٠ )
    رد البلاء بالاستغفار ٦٣
    السُّوءَ ِبجَهَاَلةٍ ُثمَّ يَتُوبُو َ ن مِنْ قَرِي ٍ ب فَُأوَلئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عََليْ ِ همْ
    وَ َ كا َ ن اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا * وََليْسَتِ التَّوْبَُة لِلَّذِينَ يَعْمَُلو َ ن السَّيَِّئاتِ
    حَتَّى ِإ َ ذا حَضَرَ َأحَدَهُمُ اْلمَوْتُ قَا َ ل ِإنِّي تُبْتُ الْآَ َ ن وََلا الَّذِينَ
    .(١) يَمُوتُو َ ن وَهُمْ كُفَّارٌ ُأوَلئِكَ َأعْتَدْنَا َلهُمْ عَ َ ذابًا َألِيمًا
    ومن أفضل الأوقات للاستغفار الثلث الأخير من الليل قال
    ينزل ربنا عز وجل حين يبقى ثلث الليل الآخر » : رسول الله
    فيقول: من يدعوني فاستجب له، من يستغفرني فأغفر له، حتى
    .« يطلع الفجر
    ومن كمال الاستغفار اتباع السيئة الحسنة، عن أبي الدرداء –
    اتق الله حيث ما كنت، » : رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    .(٢)« واتبع السيئة الحسنة تمحها
    الاستغفار هنا من ذنوب التي تكون بين العبد وربه، أما
    الذنوب المتعلقة بالعباد فلابد من استبراء العباد منها.
    قيل للأوزاعي وهو أحد رواة الحديث: كيف الاستغفار؟ قال:
    .( تقول: "استغفر الله"( ٣
    رب إني ظلمت نفسي، واعترفت بذنبي فاغفر لي، وإن لم »
    تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين، اللهم اغفر لي ما قدمت وما
    أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم
    .١٨- ١) سورة النساء: ١٧ )
    ٢) رواه الترمذي. )
    .١٨- ٣) سورة النساء: ١٧ )
    ٦٤ رد البلاء بالاستغفار
    .(١)« وأنت المؤخر لا إله إلا أنت
    مفاتيح المغفرة
    للمغفرة مفاتيح نذكر منها ما يلي:
    * أولا: آمين خلف الإمام:
    إذا أمنَّ » : عن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال رسول الله
    الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة: غفر له ما تقدم
    .(٢)« من ذنبه
    * ثانيا: اللهم لك الحمد بعد الرفع من الركوع:
    إذا » : عن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    قال الإمام: سمع الله لمن حمده، فقولوا: الله ربنا لك الحمد، فإنه
    .(٣)« من وافق قوله قول الملائكة: غفر له ما تقدم من ذنبه
    * ثالثا: الدعاء الوارد بعد الفراغ من الطعام:
    من أكل » : عن أنس –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    طعاما فقال الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول
    .(٤)« مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه
    ١٤٢٨ ه - ٢٠٠٧ م، – ١) ذكر الله، وائل يوسف محمد الدسيماني، ص ٨٩ ، ط ١ )
    دار القاسم -الرياض.
    ٢) رواه البخاري ومسلم. )
    ٣) رواه البخاري ومسلم. )
    ٤) رواه الترمذي وابن ماجه. )
    رد البلاء بالاستغفار ٦٥
    * رابعا: التسبيح دبر الصلوات:
    » : عن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين، وحمد ثلاثا وثلاثين،
    وكبر ثلاثا وثلاثين، فتلك تسعة وتسعونه، وقال تمام المائة: لا إله
    إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل
    .(١)« شيء قدير: غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر
    * خامسا: سبحان الله وبحمده في اليوم مائة مرة:
    من قال » : قال  عن أبي هريرة –رضي الله عنه- أن النبي
    سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه: وإن كانت
    .(٢)« مثل زبد البحر
    * سادسا: عند الوضوء:
    إذا » : قال  عن أبي هريرة –رضي الله عنه- أن رسول الله
    توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه، خرج من وجهه كل
    خطيئة نظر إليها بعينه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل
    يديه خرج من يديه كل خطيئة كانت بطشها يداه مع الماء أو مع
    آخر قطر الماء، فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة كانت
    مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، حتى يخرج نقيا من
    .(٣)« الذنوب
    ١) رواه مسلم. )
    ٢) رواه البخاري ومسلم. )
    ٣) رواه مسلم. )
    ٦٦ رد البلاء بالاستغفار
    * سابعا: عند سماع المؤذن:
    أنه  عن سد بن أبي وقاص –رضي الله عنه- عن رسول الله
    من قال حين يسمع المؤذن: أشهد أن لا إله إلا الله وحده » : قال
    لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله، رضيت بالله ربا وبمحمد
    .(١)« رسولا وبالإسلام دينا غفر له ذنبه 
    : عن أنس بن مالك –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله لا يريدون بذلك إلا وجهه، إلا »
    ناداهم مناد من السماء أن قوموا مغفورا لكم، وقد بدلت
    .(٢)« سيئاتكم حسنات
    الاستغفار والذكر دبر كل صلاة
    يُسن ذكر الله والاستغفار عقب الصلاة المكتوبة كما ورد في
    الأخبار فيقول استغفر الله ثلاث مرات ويقول اللهم أنت السلام
    .( ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام( ٣
    إذا انصرف من  كما ورد عن ثوبان قال: كان رسول الله
    اللهم أنت السلام ومنك السلام » : صلاته استغفر الله ثلاثا وقال
    .« تباركت يا ذا الجلال والإكرام
    ومما ورد من الذكر: ما روى عن عبد الله بن الزبير أنه كان
    ١) رواه مسلم. )
    ٢) رواه أحمد. )
    ٣) رواه الجماعة إلا البخاري. )
    رد البلاء بالاستغفار ٦٧
    يقول في دبر كل صلاة حين يسلم لا إله إلا الله وحده لا شريك
    له. له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ولا حول ولا قوة
    إلا بالله العلي العظيم، ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله
    الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون :
    .( يهلل ﺑﻬن دبر كل صلاة( ١  قال: وكان رسول الله
    وكان يقول في دبر كل صلاة مكتوبة لا إله إلا الله وحده لا
    شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير: اللهم لا
    مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك
    .( الجد( ٢
    ويسبح ثلاثا وثلاثين، ويحمد ثلاثا وثلاثين، ويكبر ثلاثا
    وثلاثين، كما في الصحيحين من رواية أبي صالح السمان عن أبي
    هريرة –رضي الله عنه- مرفوعا تسبحون وتحمدون وتكبرون دبر
    كل صلاة ثلاثا وثلاثين وتمام المائة –لا إله إلا الله وحده لا شريك
    له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ويعقده بيد وبيد
    الاستغفار أي يضبط عدده بأصابعه.
    قال :  وعن معاذ بن جبل –رضي الله عنه- أن رسول الله
    أوصيك يا معاذ لا تدعن دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني »
    .(٣)« على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
    ١) رواه أحمد ومسلم. )
    ٢) متفق عليه. )
    ٣) رواه أحمد وأبو داود والنسائي. )
    ٦٨ رد البلاء بالاستغفار
    من قرأ آية الكرسي » : وعن أبي أمامة قال: قال رسول الله
    رواه ،« دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت
    « وقل هو الله أحد » النسائي وصححه ابن حبان وزاد فيه الطبراني
    في دبر مكتوبة ولا تطوع إلا  وعنه قال ما دونت من رسول الله
    سمعته يقول: اللهم اغفر لي ذنوبي وخطاياي كلها، اللهم انعشني
    واجبرني واهدني لصالح الأعمال والأخلاق إنه لا يهدي صالحها ولا
    يصرف سيئها إلا أنت.
    أخي المصلي .. أخي المستغفر: الانتهاء من الصلاة والجلوس
    في المصلى والتسبيح وقراءة آية الكرسي واستغفار الملائكة للمصلي،
    يا له من فضل عظيم، ونعم متتالية، فضل من الله ونعمة يتمتع ﺑﻬا
    المصلي.
    ينطلق المسلم من صلاته منشرح الصدر شاكرا لعظيم نعمه،
    مستبشرا بفضله، طامعا في رحمته وجنته.
    فإذا كنت ذا ُلبٍّ –وأنا على يقين بذلك - غيِّر نفسك
    وسلوكك واستعذ بالله من الشيطان الرجيم، والله سيعصمك ويُغير
    أحوالك، فكما تتغير الصحراء القاحلة إلى روضة غناء وكل ذلك
    بقدرته سبحانه- فهو قادر على أن يغير أحوالك إذا صدقت معه،
    وسيقبل توبتك، فمن صفاته سبحانه أنه تواب رحيم، وأنه غفور
    رحيم.
    لقد نادى الله النصارى ودعاهم إلى التوبة وقد أدعّو الولد له –
    َأَفَلا يَتُوبُو َ ن ِإَلى اللَّهِ  : تعالى عما يشركون- فقال جل في علاه
    رد البلاء بالاستغفار ٦٩
    .(١) وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ
    ( أعلم أخي المستغفر والتائب إلى الله( ٢
    إن الناس في فعل الطاعات والسيئات على أصناف ثلاثة:
    ١- فمنهم من يستجيب إلى فعل الطاعات، ويكف عن
    ارتكاب المعاصي وهذا أكمل أحوال أهل الدين، وأفضل صفات
    المتقين.
    ٢- ومنهم من يمتنع من فعل الطاعات، ويقدم على ارتكاب
    المعاصي، وهذا أخبث أحوال المكلفين، وشر صفات المتعبدين.
    ٣- ومنهم من لا يستجيب إلى فعل الطاعات، ولا يكف عن
    ارتكاب المعاصي، فهذا يستحق عذاب الله –جلا وعلا.
    أخي المستغفر: فاختر لنفسك الصنف الأول؛ لأن هذا أكمل
    ُثمَّ َأوْرَْثنَا  : أحوال أهل الدين وصفات المتقين. وصدق الله العظيم
    اْلكِتَابَ الَّذِينَ اصْ َ طَفيْنَا مِنْ عِبَادِنَا َفمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَ ْ فسِهِ وَمِنْهُمْ
    مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَاِبقٌ ِباْلخَيْرَاتِ ِبِإذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ اْلَفضْ ُ ل
    .(٣) الْ َ كِبيرُ
    ولا تقنط من رحمة الله ولا تيأس –ولا ييأس من روح الله إلا
    . ١) سورة المائدة: ٧٤ )
    ٢) جبال الذنوب وسيل الغفران/ الشيخ أبو طلحة محمد يونس بن عبد الستار، )
    ١٤٢٠ ه، الناشر نفسه، مكة المكرمة. ص ٥٢ ، ط ١
    . ٣) سورة فاطر: ٣٢ )
    ٧٠ رد البلاء بالاستغفار
    الكافرون، وإن كانت لديك جبال الذنوب وكنت بالذنوب غارقا
    َلا تَ ْ قنَ ُ طوا  : فادع الله أن ينجيك منها بسيل غفرانه .. قال تعالى
    .(١) مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ ِإنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
    فالتوبة والاستغفار انفع ما تكون حال نزول البلاء فإﻧﻬا من
    أسباب نزول الرحمة، ولذلك ذكر الله جل وعلا عن نبيه يونس –
    عليه السلام- توبته لما اشتد به البلاء وهو في بطن الحوت قال
    َفنَادَى فِي الظُُّلمَاتِ َأ ْ ن َلا ِإَلهَ ِإلَّا َأنْتَ سُبْحَانَكَ ِإنِّي ُ كنْتُ  : تعالى
    ٢). فالاستغفار –أخي المستغفر: يقلب المحنة إلى ) مِنَ الظَّالِمِينَ
    منحة، والرزية إلى عطية، والغمة إلى رحمة، وبه يفتح الله الأرزاق،
    ويدفع الكروب، ويمسح دموع الأحزان.
    ( للاستغفار مواطن وأحوال( ٣
    ١- يكون عند الذنب:
    وهذا من آكد المواضع؛ لأنه اعتراف منك بذنبك وعلامة لي
    على عدم إصرارك، فأنت تسأل الله أن يمحو أثره ويغسل درنه، قال
    وَمَنْ يَعْمَ ْ ل سُوءًا َأوْ يَ ْ ظلِمْ نَفْسَهُ ُثمَّ يَسْتَغْفِ ِ ر اللَّهَ يَ ِ جدِ اللَّهَ  : تعالى
    وَالَّذِينَ ِإ َ ذا َفعَُلوا َفاحِشًَة َأوْ  : ٤)، وقال أيضا ) َ غُفورًا رَحِيمًا
    َ ظَلمُوا َأنْفُسَهُمْ َ ذ َ كرُوا اللَّهَ فَاسْتَغَْفرُوا لِ ُ ذنُوِب ِ همْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ
    . ١) سورة الزمر: ٥٣ )
    . ٢) سورة الأنبياء: ٨٧ )
    ٣) موقع منتدى الكلمة الطيبة. )
    . ٤) سورة النساء: ١١٠ )
    رد البلاء بالاستغفار ٧١
    ِإلَّا اللَّهُ وََلمْ يُصِرُّوا عََلى مَا َفعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُو َ ن * ُأوَلئِكَ جَزَاؤُهُمْ
    مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّ ِ همْ وَجَنَّاتٌ تَجْ ِ ري مِنْ تَحْتِهَا اْلَأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    .(١) وَِنعْمَ َأجْرُ الْعَامِلِينَ
    ولقد فعل ذلك أطهر البشر وأفضلهم وهم رسل الله وأنبيائه
    كآدم وزوجه، وموسى ويونس –عليهم السلام- وهذا الاستغفار
    بعد الذنب يجعل القلب صقيلا فلا تعلق فيه أدران المعاصي.لذا لابد
    للعبد أن يسرع في التوبة من الذنب والاستغفار منه قبل أن يكتبه
    عليه الملك؛ لأن العبد يمهل بعد الذنب ست ساعات فإن ندم
     واستغفر وإلا كتب عليه صاحب الشمال تلك الخطيئة فعن النبي
    إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد » : أنه قال
    المسلم المخطئ، فإن ندم واستغفر منها ألقاها، وإلا كتبت
    .(٢)« واحدة
    ٢- ويكون بعد الفراغ من اﻟﻤﺠلس:
    الذي يشعر العبد أنه قد كثر لغطه فيه كما جاء في الحديث :
    من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه، فقال قبل أن يقوم من »
    مجلسه ذلك: سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا
    أنت، واستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر له ما كان في مجلسه
    .(٣)« ذلك
    .١٣٦- ١) سورة آل عمران: ١٣٥ )
    ٢) صحيح الجامع. )
    ٣) صحيح الجامع. )
    ٧٢ رد البلاء بالاستغفار
    ٣- وكذلك بعد الطاعات:
    : كما ذكرنا كالصلوات والحج والوضوء كما جاء عنه
    من توضأ فقال بعد فراغه من وضوئه سبحانك اللهم وبحمدك، »
    أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، كتب في رق،
    .(١)« ثم جعل في طابع، فلم يكسر إلى يوم القيامة
    ٤- وأثناء الطاعات:
    فأدعية الصلاة كثيرا ما يرد فيها الاستغفار ففي دعاء الاستفتاح
    وبين السجدتين وفي الركوع وفي السجود بعد الإتيان بالذكر
    أن يعلمه  المشروع، وحين سأل أبو بكر –رضي الله عنه- النبي
    اللهم إني ظلمت نفسي » : دعاء يدعو به في الصلاة أمره أن يقول
    ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فأغفر لي مغفرة من عندك
    .« وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم
    ٥- وكذلك في بداية النهار وآخره (الغداة والعشي):
    يشرع للعبد أن يأتي بسيد الاستغفار( ٢) فلا يقولها احد حين
    يمسي فيأتي عليه َقدَرٌ قبل أن يصبح إلا وجبت له الجنة، ولا يقولها
    .(٣)« حين يصبح فيأتي عليه َقدَرٌ قبل أن يمسي إلى وجبت له الجنة
    أخي القارئ: الاستغفار يبعث النشاط والصحة في القلب،
    فالقلب إذا كان سليما نشيطا على الطاعة بعيدا عن الآثام
    ١) صحيح الجامع. )
    ٢) ذكرنا في موضع آخر من هذا الكتاب صفحة بعنوان سيد الاستغفار. )
    ٣) صحيح الجامع. )
    رد البلاء بالاستغفار ٧٣
    والذنوب؛ كان حيا رقيقا أبيضا نقيا تؤثر فيه أدنى موعظة، وينشط
    لأشق طاعة وإن كان ليس في الطاعات بحمد الله مشقة.
    والله سبحانه وتعالى يرفع عن الأمة المستغفرة حيث قال تعالى:
    وَمَا كَا َ ن اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وََأنْتَ فِي ِ همْ وَمَا كَا َ ن اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ 
    .(١) يَسْتَغْفِرُو َ ن
    إذًا فعليكم –أيها الناس- بلزوم الاستغفار والإكثار منه في
    الليل والنهار في السر والجهار، وابشروا بالخير الوافر والمنزل الكريم
    طوبى لمن وجد في صحيفته » : أنه قال  الزاهر فلقد جاء عنه
    .(٢)« استغفارا كثيرا
    ( الاستغفار حاجة دائمة للعبد( ٣
    قال الإمام أحمد بن تيمية –رحمه الله- الاستغفار يخرج العبد
    من الفعل المكروه إلى الفعل المحبوب، ومن العمل الناقص إلى العمل
    التام، ويرفع العبد من المقام الأدنى إلى الأعلى منه والأكمل، فإن
    العابد لله، والعارف بالله، في كل يوم بل في كل ساعة، بل في كل
    لحظة يزداد علما بالله، وبصيرة في دينه وعبوديته، بحيث يجد ذلك في
    طعامه، وشرابه، ونومه، ويقظته، وقوله، وفعله، ويرى تقصيره في
    حضور قلبه في المقامات العالية، وإعطائها حقها، فهو يحتاج إلى
    . ١) سورة الأنفال: ٣٣ )
    . ٢) فضائل الأعمال/ ١١٧٥ )
    ، ٣) الاستغفار/ شيخ الإسلام أحمد بن تيمية، ص ٤٢ ، دار القاسم، الرياض، ط ١ )
    ١٤٢٠ ه .
    ٧٤ رد البلاء بالاستغفار
    الاستغفار أناء الليل وأطراف النهار، بل هو مضطر إليه دائما في
    الأقوال والأحوال، في الغوائب والمشاهد، لما فيه من المصالح،
    وجلب الخيرات، ودفع المضرات، وطلب الزيادة في ال قوة في
    الأعمال القلبية والبدنية واليقينية الإيمانية.
    وقد ثبتت دائرة الاستغفار بين أهل التوحيد، واقتراﻧﻬا بشهادة
    أن لا إله إلى الله، من أولهم إلى آخرهم، ومن آخرهم إلى أولهم،
    ومن الأعلى إلى الأدنى، وشمول دائرة التوحيد والاستغفار للخلق
    كلهم، وهم فيها درجات عند الله، ولكل عالم مقام معلوم. فشهادة
    أن لا إله إلا الله بصدق ويقين تُذهب الشرك كله، دقه وجله،
    خطأه وعمده، أوله وآخره، سره وعلانيته، وتأتي على جميع صفاته
    وخفاياه ودقائقه.
    والاستغفار يمحو ما بقي من عثراته، ويمحو الذنب الذي هو
    من شعب الشرك، فإن الذنوب كلها من شعب الشرك. فالتوحيد
    يذهب أصل الشرك والاستغفار يمحو فروعه، فأبلغ الثناء قول : لا
    إله إلا الله، وأبلغ الدعاء قول : استغفر الله . فأمره بالتوحيد
    والاستغفار لنفسه، ولإخوانه من المؤمنين.
    رد البلاء بالاستغفار ٧٥
    الاستغفار بركات الدين والدنيا
     روى أبو بكر الصديق –رضي الله عنه - أن رسول الله
    قال إبليس: يا رب وعزتك لا أزال أغوى عبادك ما » : قال
    دامت أرواحهم في أجسامهم، فقال الله: (وعزتي وجلالي ولا
    .«( أزال أغفر لهم ما استغفروني
    فطوبى لمن عرف أنه له غفورا رحيما يقبل عباده إذا أقبلوا إليه
    نادمين، وطرقوا بابه باكين مستغفرين لأنفسهم وللمؤمنين
    والمؤمنات والله يعلم متقلبكم ومثواكم.
    أخي القارئ: الاستغفار مع الإقلاع عن الذنوب سبب
    للخصب والنماء، وكثرة النسل وزيادة العزة والمنعة، وفي دعوة نوح
    –عليه السلام- قومه ونصحه لهم نسمع الله عز وجل يقول :
    َفقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّ ُ كمْ ِإنَّهُ كَا َ ن َ غفَّارًا * يُرْسِ ِ ل السَّمَاءَ عََليْ ُ كمْ 
    مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْ ُ كمْ ِبأَمْوَا ٍ ل وَبَِنينَ وَيَجْعَلْ َل ُ كمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَ ْ ل
    .(١) َل ُ كمْ َأنْهَارًا
    ففي الإيمان رحمة بالعباد وفي الاستغفار بركات الدين والدنيا،
    من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا، » : وفي الحديث
    .« ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حث لا يحتسب
    فما أعظم بركات الاستغفار، به تستنزل الرحمات، وتبارك
    الأرزاق، وتكثر الخيرات، ويعطى الله الأموال والبنين ويغفر الذنوب
    .١٢- ١) سورة نوح: ١٠ )
    ٧٦ رد البلاء بالاستغفار
    ما من رجل يذنب » : ويمنح القوة والسداد والرشاد، وفي الحديث
    ذنبا فيتوضأ فيحسن الوضوء ثم يصلي ركعتين فيستغفر الله عز
    .« وجل إلا غفر له
    فمن ثمرات الاستغفار وبركاته أنه يكون سببا في أن يمتع الله
    المستغفرين بالمنافع من سعة الرزق ورغد العيش، ولا يستأصلهم
    بالعذاب كما فعل بالأمم التي عاندت وأصرت على الكفر، ولذا
    حذر الله سبحانه من الإصرار على الشرك بعد الحث على
    الاستغفار.
    ففي شرح آيات دعوة نوح –عليه السلام-: وأمرهم باستغفار
    الواحد القهار، فإنه غفار الذنوب، ستار العيوب، يقبل من تاب،
    ويرحم من أناب، والاستغفار هنا يتضمن التوحيد والتوبة.
    ومع الاستغفار يُنزل الله الأمطار؛ لأن الغيث من آثار رحمته
    سبحانه التي تتنزل على المستغفرين؛ لأن الذنوب تمنع القطر. ومع
    الاستغفار والتوبة يرزقكم الله الذرية الصالحة، والأموال الكثيرة
    والرزق الواسع، وينبت لكم الحدائق الغناء، والبساتين الفيحاء،
    لتنعموا بفوائد الأشجار والثمار والأزهار، ويهيئ لكم العذب الغزير
    .( من الأﻧﻬار( ١
    فالاستغفار من أهم وأعظم أسباب الرزق، ففي حكاية عن نبيه
    وَيَا َقوِْم اسْتَغْفِرُوا رَبَّ ُ كمْ ُثمَّ  : هود –عليه السلام- يقول تعالى
    ٨٣٩ ، مكتبة العبيكان- - ١) التفسير الميسر، للدكتور الشيخ، عائض القرني، ص ٨٣٨ )
    الرياض.
    رد البلاء بالاستغفار ٧٧
    تُوبُوا ِإَليْهِ يُرْسِ ِ ل السَّمَاءَ عََليْ ُ كمْ مِدْرَارًا وَيَ ِ زدْكُمْ قُوًَّة ِإَلى ُقوَّتِ ُ كمْ
    .(١) وََلا تَتَوَلَّوْا مُجْ ِ رمِينَ
    ويا قوم: أسألوا الله أن يغفر ذنوبكم، ثم اهجروا الذنوب،
    واندموا على ما سلف من المعاصي، فإذا فعلتم ذلك، وصحت
    منكم الإنابة أنزل الله عليكم الغيث المدرار، فيكثر الخيرات، ويعم
    الرخاء، وتنعمون برغد في العيش، ويزدكم قوة إلى قوتكم بصحة
    الأجسام، وكثرة الذرية والأموال، وتتابع الأرزاق، ولا تعرضوا عن
    الاستجابة ولا تصروا على الذنوب، وتستكبروا عن قبول الحق، وفي
    الآية بركة الاستغفار والتوبة، وأﻧﻬما أصل كل خير في النفس
    .( والجسم والمال والولد( ٢
    وقد تمسك أمير المؤمنين عمر –رضي الله عنه- بما جاء في هذه
    الآيات عن طلبه المطر من الرب – عز وجل- فقد روى مطرف
    عن الشعبي أن عمر –رضي الله عنه- خرج يستسقى بالناس فلم
    يزد على الاستغفار حتى رجع فقيل له: "ما سمعناك استسقيت ".
    فقال: طلبت الغيث بمجاديع( ٣) السماء التي يتنزل ﺑﻬا القطر ثم قرأ:
    َفقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّ ُ كمْ ِإنَّهُ كَا َ ن غَفَّارًا * يُرْسِ ِ ل السَّمَاءَ عََليْ ُ كمْ 
    مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْ ُ كمْ ِبأَمْوَا ٍ ل وَبَِنينَ وَيَجْعَلْ َل ُ كمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَ ْ ل
    .(٤) َل ُ كمْ َأنْهَارًا
    . ١) سورة هود: ٥٢ )
    . ٢) مصدر سابق، ص ٣٢٨ )
    ٣) مجاديع: مفردها مجدع وهو نجم من نجوم السماء. )
    ٤) التداوي بالاستغفار، حسن همام، ص ٣٦ ، دار الحضارة للنشر والتوزيع. )
    ٧٨ رد البلاء بالاستغفار
    أقرب ما يكون الرب من العبد، في جوف الليل » : وقال
    الآخر، فإن استعطت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة
    .(١)« فكن
    صحابي الحديث هو عمرو بن عبسة –رضي الله عنه- قوله :
    والحكمة في قرب الرب من « أقرب ما يكون الرب من العبد »
    العبد في هذا الوقت، أن هذا الوقت وقت نداء الرب، ألا ترى إلى
    ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا، » : الحديث رسول الله
    فيكون الرب في هذا الوقت قريبا ،« حين يبقى ثلث الليل الآخر
    من عبده، ولا ينال هذا الحظ الوافر إلا من له استعداد، وترقب
    لتحصيل هذه الفائدة العظيمة، التي تنبي عليها المنافع الدينية
    .( والدنيوية( ٢
    ( الاستغفار يفتح الأقفال( ٣
    يقول ابن تيمية –رحمه الله: إن المسألة لتغلق عليّ، فاستغفر الله
    ألف مرة أو أكثر أو أقل، فيفتحها الله علي. وإن من أسباب راحة
    البال، استغفار ذي الجلال.
    رب ضارة نافعة، وكل قضاء خير حتى المعصية بشرطها فقد
    ١) أخرجه الترمذي والنسائي والحاكم. )
    - ٢) شرح حصن المسلم، الشيخ د. سعيد بن علي بن وهف القحطاني، ص ٣٤٠ )
    .٣٤١
    ١٤٢٣ ه - ، ٢٣٤ ، ط ١ ، ٣) لا تحزن، الشيخ الدكتور: عائض القرني، ص ٢٣٣ )
    ٢٠٠٢ م.
    رد البلاء بالاستغفار ٧٩
    ورد في المسند: لا يقضي الله للعبد قضاءا إلا كان خيرا له.
    قيل لابن تيمية: حتى المعصية؟ قال: نعم، إذا كان معها التوبة
    وََلوْ َأنَّهُمْ ِإ ْ ذ َ ظَلمُوا َأنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ  : والندم والاستغفار والانكسار
    .(١) فَاسْتَغَْفرُوا اللَّهَ وَاسْتَغَْفرَ َلهُمُ الرَّسُو ُ ل َلوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا
    ٢). وقال ) وَتِلْكَ اْلَأيَّامُ نُدَا ِ وُلهَا بَيْنَ النَّا ِ س  : قال تعالى
    .(٣) َ كَأنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا َلمْ يَلْبَثُوا ِإلَّا عَشِيًَّة َأوْ ضُحَاهَا : تعالى
    عجبت لعظماء عرفهم التاريخ، كانوا يستقبلون المصائب كأﻧﻬا
    قطرات الغيث، أو هفيف النسيم، وعلى رأس الجميع سيد الخلق
    ، َلا تَحْزَ ْ ن ِإنَّ اللَّهَ مَعَنَا  : وهو في الغار، يقول لصاحبه ، محمد
    وفي طريق الهجرة، وهو مطارد مشرد يبشر سراقة بأنه يُسوَّر
    سواري كسرى.
    بشرى من الغيب ألقت في فم الغار
    وحيا وأفضت إلى الدنيا بأسرار
    سَيُهْزَمُ  : وهو يتلو قوله تعالى  وفي بدر يثب في الدرع
    .(٤) اْلجَمْعُ وَيُوَلُّو َ ن الدُّبُرَ
    أنت الشجاع إذا لقيت كت يبة
    أدبت في هول الردى أبطالها
    صفوا » : وفي غزوة أحد –بعد القتل والجراح- يقول للصحابة
    . ١) سورة النساء: ٦٤ )
    . ٢) سورة آل عمران: ١٤٠ )
    . ٣) سورة النازعات: ٤٦ )
    . ٤) سورة القمر: ٤٥ )
    ٨٠ رد البلاء بالاستغفار
    إﻧﻬا همم نبوية تنطح الثريا، وعزم نبوي ،« خلفي، لأثني على ربي
    يهزم الجبال.
    قيس بن عاصم المنقري من حلماء العرب، كان محتبيا يكلم
    قومه بقصة، فأتاه رجل فقال: ُقتل ابنك الآن، قتله ابن فلانة. فما
    حلَّ حبوته، ولا أﻧﻬى قصته، حتى انتهى من كلامه، ثم قال: غسلوا
    وَالصَّاِب ِ رينَ فِي الْبَأْسَاءِ  : ابني وكفنوه، ثم آذنوني بالصلاة عليه
    .(١) وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْ ِ س
    وعكرمة بن أبي جهل يعطي الماء في سكرات الموت فيقول :
    أعطوه فلانا لحارث بن هشام فيتناولونه واحدا بعد واحد، حتى
    يموت الجميع.
    إذا ُقتلوا ضجت ﻟﻤﺠد دماؤهم
    وكان قديما من مناياهم القتل
    قال الشاعر:
    وإنما رجل الدنيا وواحدها
    من لا يعول في الدنيا على رجل
    . ١) سورة البقرة: ١٧٧ )
    رد البلاء بالاستغفار ٨١
    ( استغفر بصدق ولا تعجز( ١
    الناس في أمر الاستغفار أصناف ثلاثة:
    * الصنف الأول:
    صنف صادق مع الله في طلب الغفران فهو يعقد العزم على
    الإقلاع عن الذنب بقلبه ثم يلهج ذلك بلسانه سائلا مولاه العفو
    والمغفرة، وكلما عاد إلى الذنب لغلبة طبعه أو غفلة أو نسيان أو
    ضعف في نفسه وهذا حال أكثر المستغفرين الصادقين.
    * الصنف الثاني:
    صنف كاذب في استغفاره يلهج به باللسان بينما يضمر
    الإصرار على المعصية في الجنان. قال الفضيل بن عياض –رحمه الله-
    : "استغفار بلا إقلاع، توبة الكذابين"، ويقاربه ما جاء عن رابعة
    العدوية: "استغفارنا يحتاج إلى استغفار كثير".
    وسئل صهل عن الاستغفار الذي يكفر الذنوب فقال : "أول
    الاستغفار الاستجابة ثم الإنابة، ثم التوبة، فالاستجابة أعمال
    الجوارح، والإنابة أعمال القلوب، والتوبة إقباله على مولاه، بأن
    يترك الخلق ثم يستغفر الله من تقصيره الذي هو فيه". وقال ابن
    رجب: "فالاستغفار التام الموجب للمغفرة هو ما قارن عدم الإصرار
    وََلمْ  : كما مدح الله تعالى أهله ووعدهم بالمغفرة في قوله تعالى
    ، ١) الاستغفار، فضله وأثره/ /ص ١٣ ، القسم العلمي بدار خزيمة، الرياض، ط ١ )
    ١٤٢٤ ه - ٢٠٠٣ م.
    ٨٢ رد البلاء بالاستغفار
    .(١) يُصِرُّوا عََلى مَا َفعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُو َ ن
    * الصنف الثالث:
    فهو الصنف المعرض عن الاستغفار، إما بسبب غفلة، أو بسبب
    يأس من حالة وخوفه من معاودة المعصية.
    وهذا الصنف اليائس من رحمة الله يجهل مدى سعة مغفرة الله
    جل وعلا ولو فقه ذلك لما تخلف قط عن الطمع في عفوه وستره
    ورحمته.
    ُق ْ ل يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ َأسْرَفُوا عََلى َأنُْفسِِ همْ َلا  : قال تعالى
    تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ ِإنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ِإنَّهُ هُوَ اْلغَُفورُ
    .(٢) الرَّحِيمُ
    لو أخطأتم حتى بلغت » : وفي الحديث قال رسول الله
    .« خطاياكم ما بين السماء والأرض ثم استغفرتم الله لغفر لكم
    ولقد يدخل الشيطان خلال ذلك فيمنعه من الاستغفار لما يعلم
    من أن الله تعالى يغفر للمذنبين كلما استغفروا، وفي الحديث عن أبي
    إن الشيطان » : سعيد –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله
    قال: وعزتك يا رب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم
    في أجسادهم، فقال الرب تبارك وتعالى: وعزتي وجلالي لا أزال
    .(٣)« أغفر لهم ما استغفروني
    . ١) سورة آل عمران: ١٣٥ )
    . ٢) سورة الزمر: ٥٣ )
    ٣) رواه الحاكم. )
    رد البلاء بالاستغفار ٨٣
    أخي المستغفر .. أختي المستغفرة: الله عز وجل يرضى عن
    المستغفر الصادق؛ لأنه يعترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يا
    رب أخطأت وأسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت
    حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني
    نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت علي سعة حلمك وكريم عفوك،
    وعظيم جودك وكبير رحمتك.
    فالآن جئت تائبا نادما مستغفرة، فأصفح عني، وأعف عني،
    وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي، فليس لي رب
    غيرك، ولا إله سواك.
    * * *
    ٨٤ رد البلاء بالاستغفار
    ( النجاة من عذاب الله( ١
    ليس شيء أنجى للمؤمن من » : أنه قال  روى عن النبي
    عذاب الله من ذكر الله، وأكثر ما يجد المؤمن في صحيفته يوم
    فكل من كان في الدنيا من .« القيامة الاستغفار في الليل والنهار
    قراءة كتابه خائفا مشفقا، كان الله تبارك وتعالى به عند قراءته إياه
    رحيما مرفقا. ومن كان في الدنيا من الغافلين، كان عند قراءته من
    النادمين.
    لو رأيتم يا أهل الذنوب ما قد أثبت عليكم في الديوان، من
    الخطايا والعصيان، والزور والبهتان، والزيادة والنقصان، والغفلة
    والنسيان، لعظمت منكم المصائب، وكثرت منكم النوائب،
    ولسارعتم إلى الثواب والرغائب، ولثبتم إلى رب المشارق والمغارب.
    وأنشدوا:
    ما بال عينك لا تبكي لما سلفا
    ذكر الذنوب وخوف النار والتلفا
    يا أيها المذنب المحصى جرائمه
    لا تنس ذنبك واذكر منه ما سلفا
    من الذنوب التي لم تبل جرﺗﻬ ا
    وكيف تبلى وقد أودعتها صحفا
    ، ١) بستان الواعظين ورياض السامعين، تحقيق مجدي الشهاوي، ص ١٢٠ ، ط ١ )
    ١٩٩٤ م.
    رد البلاء بالاستغفار ٨٥
    أما تخاف أما تخشى فضائحه ا
    إذا الغطاء انجلى عنهن وانكشفا
    واعلموا معاشر المذنبين لو أن الله تبارك وتعالى أطلع بعضنا
    على صحائف بعض، وكشف له ما فيها من الذنوب لكان الناس
    يشتغلون عن معايشهم بتعيير بعضهم لبعض، ولعنة بعضهم لبعض،
    فإنا لله وإنا إليه راجعون.
    * * *
    ٨٦ رد البلاء بالاستغفار
    يا معشر النساء
    يا معشر » : قال  عن ابن عمر –رضي الله عنهما- أن النبي
    النساء، تصدق وأكثرن من الاستغفار، فإني رأيتكن أكثر أهل
    .« النار
    تكثرن اللعن، » : قالت امرأة منهن: مالنا أكثر أهل النار؟ قال
    وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب لذي
    .« لب منكن
    شهادة امرأتين بشهادة » : قالت: ما نقصان العقل والدين؟ قال
    ١). وقوله: لا، أي: تنسين معروف )« رجل، وتمكث الأيام لا تصلي
    لو أحسنت إلى إحداهن » : الزوج وجميله. وفي الحديث الآخر
    الدهر كله ثم رأت منك شيئا يسيرا، قالت: ما رأيت منك خيرا
    .« قط
    ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب لذي لب » : قوله
    اللب: العقل الخالص وذلك لعظم كيدهن، وقوة حيلهن . .« مكن
    .(٢) ِإنَّ َ كيْدَكُنَّ عَظِيمٌ  : قال تعالى
    وفي الحديث: استحباب وعظ النساء، وتعليمهن أحكام
    الإسلام وتذكيرهن بما يجب علي هن وحثهن على الصدقة
    والاستغفار.
    ١) رواه مسلم. )
    . ٢) سورة يوسف: ٢٨ )
    رد البلاء بالاستغفار ٨٧
    وفيه: أن الصدقة والاستغفار من دوافع العذاب.
    وفيه بذل النصيحة والإخلاص فيها لمن احتيج في حقه إلى
    ذلك، وفيه جواز طلب الصدقة للمحتاجين ولو كان الطالب غير
    محتاج، واستدل به على جواز صدقة المرأة من مالها من غير توقف
    .( على إذن زوجها أو على مقدار معين والله أعلم( ١
    دليل على أن الاستغفار « وأكثرن من الاستغفار » : أما قوله
    سبب في نجاة المرأة عما يكون قد بدر منها من سوء العشرة
    الزوجية أو ما ارتكبته من خلل أو خطأ في حق زوجها وفيه دلالة
    أيضا على أن الاستغفار سبب في النجاة من النار يوم القيامة.
    حتى  فيا أختي المسلمة: عليك بالاستغفار امتثالا لأمر النبي
    .( تكوني من الفائزين في الدنيا والآخرة إن شاء الله( ٢
    ( المواعظ في الاستغفار( ٣
    أخي القارئ: الاستغفار إذا كثر من الأمة، وصدر عن قلوب
    موقنة مخلصة، دفع الله عنها ضروبا من النقم والشرور العامة. فعن
    مالك بن دينار أنه قال: كان الأبرار يتواصون بثلاث : سجن
    ١٤٢٣ ه - - ١) سورة تطريز رياض الصالحين، فيصل آل مبارك، ص ١٠٧٤ ، ط ١ )
    ٢٠٠٢ م.
    ٢) التداوي بالاستغفار،حسن بن أحمد همام. )
    ٣) ﺗﻬذيب خالصة الحقائق ونصاب الرقائق، محمود بن أحمد الفارياني. هذبه وخرج )
    ٣٢٥ ، دار ابن حزم، - أحاديثه، محمد خير رمضان يوسف، مجلد أول، ص ٣٢٤
    بيروت.
    ٨٨ رد البلاء بالاستغفار
    اللسان، وكثرة الاستغفار، والعزلة عن القوم.
    * وقال عالم: أربعة أشياء من العبد وأربعة من الرب: الشكر
    من العبد والزيادة من الرب، والطاعة من العبد، والقبول من الرب،
    والدعاء من العبد، والإجابة من الرب، والاستغفار من العبد،
    والغفران من الرب.
    * وسئل عبد العزيز بن أبي رواد: ما أفضل العبادة؟ قال: طول
    الحزن في الليل والنهار، وكثرة الاستغفار.
    * وقيل لعالم: ما علامة سعادة العبد؟ قال خروجه من ضيق
    الإصرار على الذنب وولوجه في سعة الاستغفار.
    * وقال إبراهيم بن أدهم: كثير الخير قليل، الشر كثير، وأعلم
    أن الجهل مغنم، والذم مغرم، والاستغفار ملجأ.
    * وقيل لمالك بن دينار: فيك سياسة وهيبة ولست بملك ولا
    أمير فمن أين هذا لك؟
    * قال: بأكل الحلال، والأمن بالرزق، والرضا بالقضاء،
    والإخلاص في العمل، والصبر على الشدة، والشكر عند النعمة،
    والتقى عند الشبهة، والاستغفار عند الخطيئة.
    * وحكي أنه رؤي بعض الصالحين في النوم، فسئل عن حاله
    فقال: نجوت بعد كل جهد. قيل: بأي الأعمال وجدت النجاة؟
    قال: بالبكاء من خشية الله، وطول الاستغفار.
    * وحكي أنه قال بعض المريدين لواعظ: اذكرني في صالح
    رد البلاء بالاستغفار ٨٩
    دعائك. قال: أذكر ذنبك وتب واستغفر، فإن الله تعالى يقول :
    .(١) اسْتَغْفِرُوا رَبَّ ُ كمْ ِإنَّهُ كَا َ ن َ غفَّارًا 
    * وحكي عن إبراهيم بن أدهم: أنه قال: مثلت نفسي في الجنة
    كأني أكلت من طعامها، وعانقت حواريها، ومثلت نفسي في النار
    كأني أكلت من ضريعها( ٢) وعالجت أغلالها، فقلت لنفسي : م ا
    تشتهين الآن؟ قالت: أرجع إلى الدنيا فأتوب واستغفر. قلت فمن
    مثلك إذا أعطيت سؤلك؟ فقومي الآن فتوبي واستغفري:
    لا تنس ذنبك إن الله ساتره
    واستغفر الله من ذنب تباشره
    كم من هوى لك مقرون بمعصية
    وأصبحت تركبه الله غافره
    * ومن موعظة الحسن البصري لعمر بن عبد العزيز –رضي الله
    عنهما: أما بعد فإن الدنيا دار ظعن ليست بدار إقامة، لها في كل
    حين قتيل تذل من أعزها وتفقر من جمعها، هي كالسم يأكله من لا
    يعرف، وفيه حتفه فكن فيها كالمداوي جراحه يحتمي قليلا مخافة ما
    يكره طويلا، ويصبر على شدة الدواء مخافة طول الداء، فاحذر هذه
    الدنيا الخداعة الغدَّارة الختَّالة التي قد تزينت بخدعها وقتلت
    بغرورها، وتحلت بآمالها وسوفت بخطاﺑﻬا فأصبحت كالعروس
    اﻟﻤﺠلية، العيون إليها ناظرة، والقلوب عليها والهة، وهي لأزواجها
    . ١) سورة نوح: ١٠ )
    .[ سورة الغاشية: ٦ ]  َليْسَ َلهُمْ طَعَامٌ ِإلَّا مِنْ ضَرِي ٍ ع  : ٢) وردت الكلمة في قوله تعالى )
    ٩٠ رد البلاء بالاستغفار
    كلهم قاتلة، فلا الباقي بالماضي معتبر، ولا الآخر بالأول مزدجر،
    فعاشق لها قد ظفر منها بحاجته فاغتر وطغى ونسي المعاد، فشغل
    فيها له حتى زلت به قدمه، فعظمت ندامته، وكثرت حسرته،
    واجتمعت عليه سكرات الموت وتألمه، وحسرات الفوت بغصته،
    وراغب فيها لم يدرك منها ما طلب، ولم يرح نفسه من التعب
    فخرج بغير زاد وقدم على غير مهاد.
    فاحذرها يا أمير المؤمنين وكن أسرَّ ما تكون فيها، احذرها فإن
    صاحب الدنيا كلما اطمأن فيها إلى سرور أشخصته إلى مكروه ،
    وضار وقد وصل الرخاء منها بالبلاء وجعل البقاء إلى فناء فسرورها
    مشوب بالأحزان، أمانيها كاذبة وآمالها باطلة وصفوها كدر
    وعيشها نكد ابن آدم فيها على خط ر .
    * *
    avatar
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    رد: رد البلاء بالاستغفار ٥

    مُساهمة  amal في الثلاثاء يونيو 29, 2010 2:40 pm

    رد البلاء بالاستغفار ٩١
    قصص في الاستغفار
    صرت أسعد امرأة
    امرأة تقول: مات زوجي وأنا في الثلاثين من عمري، وعندي
    منه خمسة أطفال بنين وبنات، فأظلمت الدنيا عيني، وبكيت حتى
    خفت على بصري، وندبت حظي ويئست وطوقني الحزن والهمُّ
    فأبنائي صغار، وليس لنا دخل يكفينا وكنت أصرف باقتصاد من
    بقايا مال قليل تركه لنا أبونا، وبينما أنا في غرفتي فتحت المذياع
    : على إذاعة القرآن الكريم وإذا بشيخ يقول: قال رسول الله
    من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل »
    فأكثرت بعدها الاستغفار وأمرت أبنائي بذلك وما ،« ضيق مخرجا
    مر بنا والله ستة أشهر حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا
    قديمة فعوضت فيها بملايين، وصار ابني الأول على طلاب منطقته،
    وحفظت القرآن كاملا. والحمد لله وصرنا محل عناية الناس
    ورعايتهم، وامتلأ بيتنا خيرا وصرنا في عيشة هنية، وأصلح الله لي
    كل أبنائي وبناتي، وذهب عني الهم والحزن والغم وصرت أسعد
    امرأة "استغفر الله الغفور الرحيم"، "استغفر الله وأتوب إليه "،
    "استغفر الله .. استغفر الله".
    إني منهمك في الذنوب
    وقال: إني شيخ منهمك في  قيل: جاء شيخ إلى رسول الله
    الذنوب إلا أني لم أشرك بالله منذ عرفته وآمنت به، ولم أتخذ من
    دونه وليا، ولم أوقع المعاصي جرأة، وما توهمت طرفة عين أن ُأعجز
    ٩٢ رد البلاء بالاستغفار
    الله هربا، وإني لنادم تائب، فما ترى حالي عند الله سبحانه؟
    ِإنَّ اللَّهَ َلا يَغْفِرُ َأ ْ ن يُشْرَكَ ِبهِ وَيَغْفِرُ مَا دُو َ ن  : فأنزل الله تعالى
    .(١) َ ذلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْ ِ ركْ ِباللَّهِ َف َق دْ ضَلَّ ضََلاًلا بَعِيدًا
    * * *
    . ١) سورة النساء: ١١٦ )
    رد البلاء بالاستغفار ٩٣
    هل وجدت لاستغفارك ثمرة؟
    حدثت هذه القصة في زمن الإمام أحمد بن حنبل –رحمه الله
    تعالى- كان الإمام: أحمد بن حنبل يريد أن يقضي ليلته في المسجد،
    ولكن منع من المبيت في المسجد بواسطة حارس المسجد، حاول مع
    الإمام، ولكن دون جدوى، فقال له الإمام سأنام موضع قدمي،
    وبالفعل نام الإمام أحمد بن حنبل مكان موضع قدميه، فقام حارس
    المسجد يجره لإبعاده من مكان المسجد، وكان الإمام شيخا وقورا
    تبدو عليه ملامح الكبر، فرآه خباز فلما رآه يجر ﺑﻬذه الهيئة عرض
    عليه المبيت، وذهب الإمام أحمد بن حنبل مع الخباز، فأكرمه
    ونعمه، وذهب الخباز لتحضير عجينته لعمل الخبز، المهم الإمام أحمد
    بن حنبل سمع الخباز يستغفر ويستغفر، ومضى وقت طويل وهو
    على هذه الحال فتعجب الإمام، فلما أصبح سأل الأمام أحمد الخباز
    عن استغفاره في الليل، فأجابه الخباز: أنه طوال ما يحضر عجينته
    ويعجن فهو يستغفر، فسأله الإمام أحمد: وهل وجدت لاستغفارك
    ثمرة؟ والإمام أحمد سأل الخباز هذا السؤال، وهو يعمل ثمرات
    الاستغفار، يعلم فضل الاستغفار، يعلم فوائد الاستغفار.
    فقال الخباز: نعم، والله ما دعوت دعوة إلا أجيبت، إلا دعوة واحدة.
    فقال الإمام أحمد: وما هي؟
    فقال الخباز: رؤية الإمام أحمد بن حنبل!!
    .( فقال الإمام أحمد: أنا أحمد بن حنبل، والله إني جررت إليك جرا( ١
    ١) منتديات فسيح. )
    ٩٤ رد البلاء بالاستغفار
    ( أهل العفو وأهل المغفرة وأهل الرحمة( ١
    يعامل الله عز وجل الأمة المحمدية على درجات ثلاث: أهل
    العفو وأهل المغفرة وأهل الرحمة، أهل العفو هم الذين يدخلون الجنة
    بغير حساب، وإمامهم الصديق أبو بكر –رضي الله عنه- وأما أهل
    المغفرة فهم الذين كانت لهم هفوات وماتوا من غير توبة، يستلمون
    الكتاب بأيماﻧﻬم ويفتحونه فإذا النور، فتبيض وجوههم، فيطالعون
    الكتاب فيجدون بعض الهفوات، فيظنون الهلاك، فيخاطبهم الحق في
    سرهم: سترﺗﻬا عليكم في الدنيا واليوم أغفرها لكم ولا أبالي. أما
    أهل الرحمة فهم الذين لهم ذنوب كثيرة فيرحمهم الله بسبب أفعال
    صالحة عملوا ﺑﻬا في الدنيا.
    ففي يوم القيامة من ثقلت حسناته عن سيئاته بحسنة واحدة
    دخل الجنة، ومن ثقلت سيئاته عن حسناته بسيئة واحدة دخل
    النار، ومن تساوت حسناته وسيئاته فأمره إلى الله، فيؤتى برجل
    ليس له إلا حسنة واحدة، فيجد رجلا آخر يبحث عن حسنة
    واحدة ليتم حسناته ليدخل الجنة فيعطيها له ويقول له: خذها فإني
    هالك هالك. فيقول الله له: خذ بيد أخيك فادخلا الجنة.
    وأعلى درجات الغفران هي العفو، لذا نجد في القرآن أن العفو
    وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ َلنَا  : سبق المغفرة والرحمة في قوله تعالى
    .(٢) وَارْحَمْنَا َأنْتَ مَوَْلانَا َفانْصُرْنَا عََلى الَْقوِْم الْ َ كافِرِينَ
    ١٤١٦ ه - ١٩٩٦ م، جدة. ، ١) دليل السائلين، أنس إسماعيل أبو داود،ص ٤٤ ، ط ١ )
    . ٢) سورة نوح: ١٠ )
    رد البلاء بالاستغفار ٩٥
    ومن أصدق من الله قيلا
    يقول الداعية خالد السلطان: في ليلة من ليالي التشريق "أيام
    الحج" وبالقرب من البيت العتيق ألقيت كلمة عن الاستغفار ومعناه
    وفضله وأثره وكان كلامي فيه الدليل والمنطق والعقل، فلما انتهيت
    من كلمتي القصيرة "وهي عادتي" طلب أحد الحاضرين الحديث
    معي على انفراد فقبلت الحديث معه فبدأ يسرد قصته مع الاستغفار.
    أبو يوسف: أنا تزوجت ولله الحمد ولكن زوجتي تأخرت
    بالإنجاب فقمت ببذل الأسباب، ما سمعت عن طبيب إلى زرته ثم
    سافرت بعد ذلك للخارج التمس العلاج والكل يؤكد بقوله: "ما
    منك إلا العافية أنت وزوجتك"، فرجعت إلى بلدي وكلي رجاء
    بالله –والله على كل شيء قدير- قلت: أسأل الله أن يرزقك الذرية
    الصالحة يا أبو يوسف وعليك بالدعاء خاصة أنك في أيام عظيمة
    وفي مكان عظيم وأنت مجاور البيت العتيق أبو يوسف: آمين لكن
    بعد لم أكمل قصتي.
    قلت: كمل يا أبو يوسف وكلي أذن صاغية.
    أبو يوسف: في يوم من الأيام وأنا أستمع لإذاعة القرآن الكريم
    من المملكة العربية السعودية سمعت من يقرآ الآية التي ذكرﺗﻬا يا
    َفقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّ ُ كمْ ِإنَّهُ كَا َ ن  شيخ في كلمتك من سورة نوح
    َ غفَّارًا * يُرْسِ ِ ل السَّمَاءَ عََليْ ُ كمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْ ُ كمْ ِبأَمْوَا ٍ ل وَبَِنينَ
    ١)، فشرح الشيخ الآية ) وَيَجْعَلْ َل ُ كمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ َل ُ كمْ َأنْهَارًا
    .١٢- ١) سورة نوح: ١٠ )
    ٩٦ رد البلاء بالاستغفار
    وبين أن الاستغفار طريق لجلب الأطفال فعلقت الكلمات في بالي
    فلما رجعت للمنزل قلت لزوجتي ما سمعت وعزمنا على أخذ العلاج
    "الاستغفار" ليلا وﻧﻬارا سرا وعلانية "تدري يا شيخ ما حصل"؟
    زوجتي حملت بنفس الشهر الذي استغفرنا فيه وجاء "يوسف "
    والحمد لله.
    قلت: ما شاء الله صدق الله وهو خير الصادقين "والله لا يخلف
    . وَمَنْ َأصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيًثا  : الميعاد" وقال تعالى
    أبو يوسف: يا شيخ إلى الآن لم تنته قصتي بعد.
    قلت: خلاص جاك الولد "شنو بعد".
    أبو يوسف: لما انتهت زوجتي من النفاس قلت لها: استغفري يا
    أم يوسف للثاني فاستغفرنا مثل الأول فحملت بنفس الشهر، وجاء
    الثاني بحمد الله ولما انتهت من نفاسها الثاني، قلت استغفري يا أم
    يوسف قالت نريد ثالث فاستغفرنا فجاء الثالث ولله الحمد، فما
    انتهت زوجتي من نفاسها قالت يا أبو يوسف وقِّف عن الاستغفار
    "بنية الأولاد" شوي حتى يكبر الأولاد وبعدها نرجع نستغفر للرابع
    بإذن الله.
    قلت: الله يبارك لك بما رزقك ويجعل ذريتك قرة عين خالصة
    إنك رأيت آية من آيات الله فيك وفي زوجتك وفي ذريتك.
    أبو يوسف: آمين الله يستجيب دعاءك لكن يا شيخ ما خلصت
    بعد قصتي. قلت: ما انتهت الأحداث بعد؟ أكمل يا أبا يوسف.
    رد البلاء بالاستغفار ٩٧
    أبو يوسف: بعدما كبر الأولاد قليلا قلت لأم يوسف عندنا
    ثلاثة أولاد ونرجو من الله أن يرزقنا "بنت حلوة" استغفري يا أم
    يوسف وأنت ترجين بنتا فسكت أبو يوسف. قلت: الله يرزقك
    البنت كما رزقك الأولاد يا أخي الكريم أبو يوسف: أبشرك يا
    شيخ أنا اليوم جئت الحج وزوجتي في النفاس مع بنتها الجديدة
    "انتهت قصة أبو يوسف".
    أخي القارئ .. أختي القارئة: القصة السابقة فيها عدة أمور
    لابد نتعرف عليها حتى تكتمل المعاني:
    ١- بأن معك الاستغفار وفضله وأثره.
    ٢- الاستغفار يؤثر على حسب نية المستغفر أي لأي شيء
    تستغفر لطلب مال، ولد، نجاح، توبة، فعلى نية المستغفر يكون الأثر
    بإذن الله.
    ٣- يحتاج الاستغفار لنية صادقة ومخلصة لله، وأن تدرك معناه
    وأن تفهم المراد منه فالنية لها أثرها في حياتك كلها.
    ٤- الله لا يخلف الميعاد وإذا تخلف الأثر، فأعلم أن هناك أمرا
    تسبب به.
    ٥- الاستغفار كالدعاء إما يأتيك ما طلبت، وإما يأتيك غير
    طلبك، وإما يصرف عنك سواء بسبب استغفارك، أو أن يدخر الله
    لك ما استغفرت ليوم القيامة فيجازيك جزاء الضعف عنده جل
    وعلا.
    ٩٨ رد البلاء بالاستغفار
    "أكثروا الاستغفار واقضوا حوائجكم بالاستغفار".
    فما بالنا نقلل من شأن هذه الكلمة "استغفر الله" ما بالنا لا
    نستغفر الرحمن ولو لدقائق معدودة عند الصباح والمساء والنوم،
    فوقتها قصير وأثرها جد عميق، فيا شاكي الفقر استغفر الله يرزقك
    ويكسبك، ويرزقك القناعة فتحس أنك غني، وأنت أفقر الناس، ويا
    أختي العاقر لا تيأسي من أن تستغفري الله فهو الرازق، وهو الولي
    في الدنيا والآخرة، وهو خير الرازقين، ويا أختي الطالبة استغفري الله
    إذا تأزمت المواقف وعجز العقل عن الحل.
    ( ثلاثة لا يستجاب لهم( ١
    قال الضحاك: ثلاثة لا يستجاب لهم، فذكر منهم: رجل مقيم
    على امرأة زنا ﺑﻬا كلما قضى شهوته، قال: رب اغفر لي ما أصبت
    من فلانة، فيقول الرب تحول عنها، وأغفر لك، فأما ما دمت مقيما
    عليها فإني لا أغفر لك، ورجل عنده مال قوم يرى أهله، فيقول :
    رب أغفر لي ما آكل من مال فلان، فيقول تعالى: رد إليهم مالهم،
    وأغفر لك، وأما ما لم ترد إليهم مالهم فلا أغفر لك.
    وقول القائل: استغفر الله، معناه: أطلب مغفرته، فهو كقوله :
    الله اغفر لي، فالاستغفار التام الموجب للمغفرة: هو ما قارن عدم
    الإصرار، كما مدح الله أهله، ووعدهم المغفرة.
    قال الإمام الحسن البصري –رحمه الله: "من لم يكن ثمرة
    . ١) جامع العلوم والحكم لابن رجب الحنبلي، ص ٧٣٠ )
    رد البلاء بالاستغفار ٩٩
    استغفاره تصحيح توبته، فهو كاذب في استغفاره". وكان بعضهم
    يقول: استغفارنا هذا يحتاج إلى استغفار كثير، وفي ذلك يقول
    أحدهم:
    استغفر الله من استغفر الله
    من لفظه بدرت خالفت معناها
    وكيف أرجو إجابات الدعاء وقد
    سددت بالذنب عند الله مجراها
    حاسب بعضهم نفسه
    حاسب بعضهم نفسه من وقت بلوغه، فإن زلاته لا تجاوز
    ستا وثلاثين زلة، فاستغفر الله لكل زلة مائة ألف مرة، وصلي لكل
    زلة ألف ركعة، ختم في كل ركعة منها ختمة، قال: ومع ذلك فإني
    غير آمن من سطوة ربي أن يأخذني ﺑﻬا، وأنا على خطر من قبول
    .( التوبة( ١
    المسائل يا أختي المهمة المبتلاة استغفري الله، فإن الله هو المبتلي
    بالأمراض ليختبر قلوب عباده، وهو الشافي منها، والقادر على فك
    وتفريج الكربة.
    أيها الإخوة: هذه الكلمة مكونة من عشرة أح رف، ولكن
    أجرها عظيم عند الله، ولو تأملناها لوجدنا الدواء الذي نغفل عنه
    جميعا. فمن منا لا يريد السعادة والراحة لنفسه القلقة، ومن منا لا
    . ١) جامع العلوم والحكم، ص ٧٣٦ )
    ١٠٠ رد البلاء بالاستغفار
    يريد دواء لكل داء، ومن منا لا يريد أﻧﻬارا تمتد لتستمر الحياة،
    فقولوا جميعا: "استغفر الله".
    ( من لزم الاستغفار وقصة الزلزال( ١
    في زلزال باكستان المعروف والذي بلغ ضحاياه الألوف شاءت
    عناية الله عز وجل أن تنقذ هذا الرجل من موت محقق.
    كان في بيته عندما وقع الزلزال تناول طعامه ثم ذهب إلى مكان
    نومه لينال قسطا من الراحة وبينما هو مستلق على فراشه حدث
    الزلزال المدمر أخذت الغرفة ترج بقوة، بل البيت كله بدأ السقف
    يتشقق من فوقه وهو ينظر إليه، من شدة هول المفاجأة لمن يستطع
    أن يتحرك من مكانه، بدأت أركان الحجرة تتساقط أمام عينيه فما
    كان منه إلا أن أخذ الاستغفار يقول: استغفر الله .. استغفر الله
    بصورة مستمرة، وبدأ السقف في السقوط كل هذا الأحداث مرت
    في وقت قصير جدا لا يتعدى بضع دقائق وأراد الله عز وجل لهذا
    الرجل النجاة.
    يقول عن نفسه: "وبالفعل سقط السقف المتكون من طبقة
    خرسانية سميكة لكن ولله الحمد تناثرت أجزاؤه في كل أنحاء الغرفة
    إلا الموضع الذي أنا فيه" وخرجت مسرعا وحمدت الله عز وجل.
    من لزم الاستغفار جعل الله له »  قلت: صدق رسول الله
    من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا
    .« يحتسب
    ١) التداوي بالاستغفار، حسن بن أحمد همام، ص ٦٠ ، دار الحضارة - الرياض. )
    رد البلاء بالاستغفار ١٠١
    ( لا يثقل مع اسم الله شيء( ١
    روى ابن ماجة من حديث عبد الله بن عمر –رضي الله
    يصاح برجل من أمتي يوم » : عنهما- وقال: قال رسول الله
    القيامة على رؤوس الخلائق، فينشر عليه تسعة وتسعون سجلا،
    كل سجل مد البصر، ثم يقول الله تبارك وتعالى: هل تنكر من
    هذا شيئا؟ فيقول: أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا، ثم يقول:
    ألك عذر؟ ألك حسنة؟ فيهاب الرجل فيقول: لا، فيقول: بلى،
    إن لك عندنا حسنات، وإنه لا ظلم عليك اليوم، فتخرج له
    بطاقة فيها: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله،
    فيقول: يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات؟ فيقول: إنك
    لا تظلم، فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة فطاشت
    زاد الترمذي: "فلا يثقل مع اسم الله .« السجلات وثقلت البطاقة
    شيء" وقال: حديث حسن غريب..
    أنه قال: قال »  والشاهد على رواية الترمذي من قول النبي
    موسى: يا رب علمني شيئا أذكرك به، وأدعوك به، قال: قل (لا
    إله إلا الله). قال: تخصني به، قال: يا موسى لو أن السموات
    السبع والأراضين السبع في كفة، ولا إله إلا الله في كفة، مالت
    .(٢)« ﺑﻬم لا إله إلا الله
    ، ١) شفاء الروح للمريض واﻟﻤﺠروح، أبو طلحة محمد يونس عبد الستار، ص ٩٨ ، ط ٣ )
    ١٤٢٨ ه، مكة المكرمة.
    ٢) رواه النسائي وابن حبان والحاكم. )
    ١٠٢ رد البلاء بالاستغفار
    ( والله يحرسك من كل سوء وعلى كل حين( ١
    هذه القصة من أعجب القصص تدل على رحمة الله الواسعة
    على عباده مهما كانوا ظالمين على أنفسهم، ذكرها ابن قدامة .
    وقال: بكران بن أحمد قال: سمعت يوسف بن الحسين يقول: كنت
    مع ذي النون المصري على شاطئ غدير فنظرت إلى عقرب أعظم
    ما يكون على شط الغدير واقفة، فإذ بضفدع قد خرجت من
    الغدير، فركبتها العقرب، فجعلت الضفدع تسبح حتى عبرت، قال
    ذو النون: إن لهذه العقرب لشأنا فأمض بنا، فجعلنا نقف أثرها.
    فإذا رجل نائم سكران، وإذا حية قد جاءت فصعدت من
    ناحية سرته إلى صدره، وهي تطلب أذنه، فاستحكمت العقرب من
    الحية، فضربتها، فانقلبت، وانفسخت، ورجعت العقرب إلى الغدير،
    فجاءت الضفدع فركبتها، فعبرت، فحرك ذو النون الرجل النائم،
    ففتح عينيه فقال: يا فتى: انظر مم نجاك الله ﺑﻬذه العقرب، جاءت
    فقتلت هذه الحية التي أرادتك ثم أنشأ ذو النون يقول:
    يا غافلا والجليل يحرسه
    من كل سوء يدب في ا لظلم
    كيف تنام العيون عن ملك
    تأتيه منه فوائد النعم
    فنهض الشاب وقال: إلهي هذا حلمك بمن عصاك، فكيف
    . ١) شفاء الروح للمريض واﻟﻤﺠروح، أبو طلحة محمد يونس، ص ٩٦ ، ط ٣ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٠٣
    رفقك بمن يطيعك، ثم ولى، فقلت: إلى أين؟ قال: إلى البادية، والله
    َلهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْ ِ ن  : لا عدت إلى المدن أبدا وصدق الله العظيم
    .(١) يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحَْف ُ ظونَهُ مِنْ َأمْ ِ ر ا لل هِ
    * * *
    . ١) سورة الرعد: ١١ )
    ١٠٤ رد البلاء بالاستغفار
    محبة الملائكة المقربين بالمؤمنين التائبين المستغفرين
    الَّذِينَ يَحْمُِلو َ ن الْعَرْشَ وَمَنْ حَوَْلهُ يُسَبِّحُو َ ن  : قال الله تعالى
    ِبحَمْدِ رَبِّ ِ همْ وَيُؤْمِنُو َ ن ِبهِ وَيَسْتَغْفِرُو َ ن لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ
    كُلَّ شَيْءٍ رَحْمًَة وَعِْلمًا َفا ْ غفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيَلكَ وَقِ ِ همْ
    عَذَابَ اْلجَحِي ِ م * رَبَّنَا وََأدْخِْلهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ
    صََلحَ مِنْ آَبَائِ ِ همْ وََأزْوَا ِ ج ِ همْ وَذُرِّيَّاتِ ِ همْ ِإنَّكَ َأنْتَ اْلعَ ِ زيزُ اْلحَكِيمُ *
    وَقِ ِ همُ السَّيَِّئاتِ وَمَنْ تَ ِ ق السَّيَِّئاتِ يَوْمَئِذٍ َفَقدْ رَحِمْتَهُ وَ َ ذلِكَ هُوَ
    .(١) اْلَفوْزُ اْلعَظِيمُ
    وَاْلمََلائِ َ كُة يُسَبِّحُو َ ن ِبحَمْدِ رَبِّ ِ همْ  : وقال الله تعالى
    .(٢) وَيَسْتَغْفِرُو َ ن لِمَنْ فِي الَْأرْ ِ ض َأَلا ِإنَّ اللَّهَ هُوَ اْلغَُفورُ الرَّحِيمُ
    الَّذِينَ يَحْمُِلو َ ن الْعَرْشَ وَمَنْ حَوَْلهُ  : قال السعدي –رحمه الله
    يُسَبِّحُو َ ن ِبحَمْدِ رَبِّ ِ همْ وَيُؤْمِنُو َ ن ِبهِ وَيَسْتَغْفِرُو َ ن لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا
    وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمًَة وَعِْلمًا َفا ْ غفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيَلكَ
    من الأسباب الخارجة عن قدرهم، من  وَقِ ِ همْ عَذَابَ اْلجَحِي ِ م
    استغفار الملائكة المقربين لهم (أي للمؤمنين) ودعائهم لهم، بما فيه
     وَيُؤْمِنُو َ ن ِبهِ وَيَسْتَغْفِرُو َ ن لِلَّذِينَ آَمَنُو ا  صلاح دينهم وأخرﺗﻬم
    وتضمن موافقتهم (أي الملائكة) لرﺑﻬم تمام الموافقة بمحبة ما يحبه من
    الأعمال، التي هي العبادات التي قاموا ﺑﻬا.
    .٩- ١) سورة غافر: ٧ )
    . ٢) سورة الشورى: ٥ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٠٥
    واجتهدوا اجتهاد المحبين، ومن العمال، الذين هم المؤمنون،
    الذي يحبهم الله تعالى من بين خلقه. فسائل الخلق المكلفين، ببغضهم
    الله إلا المؤمنين منهم، فمن محبة الملائكة لهم، دعوا الله، واجتهدوا في
    صلاح أحوالهم؛ لأن الدعاء للشخص من أدل الدلائل على محبته؛
    .( لأنه لا يدعو إلى لمن يحبه( ١
    * * *
    . ١) سورة شفاء الروح للمريض واﻟﻤﺠروح، أبو طلحة محمد يونس، ص ٨٦ ، ط ٣ )
    ١٠٦ رد البلاء بالاستغفار
    ( حكاية عجيبة( ١
    قال الشيخ أبو طلحة: حكى له شيخ كبير مرة حكاية لزميله
    الشاعر فقال:
    كان لي زميل وصديق، وما رأيته قط في حياته يعمل عملا
    صالحا أو يصلي الصلاة، وكان يعترف أمامي ﺑﻬذا الكسل والغفلة
    والبعد عن الأعمال الصالحة، فلما حضره الموت أنشد بيتين فقال في
    البيت الأول وهو يعرق جبينه من شدة الموت ويخاطب أهله: عرق
    الموت قد طلع على الجبين وناصيتي فأحضروا لي المرآة يا أهل بيتي
    كي أنظر إلى صورتي في اللحظات الأخيرة من الحياة.
    ثم بعد ذلك لما رأى ما رأى أمام عينيه وتذكر حوادث الحياة
    تأوه وأنشد باللغة الأوردية فقال ما معناه والله أعلم:
    ويا أسفي على حياتي، والله ما رأيت وما سجلت في صحيفة
    أعمالي شيئا من الأعمال الصالحة في حياتي هذه، للأسف الآن
    انتهيت من النوم والغفلة وقد فتحت عين قلبي إذ تفارق الروح
    الجسد، فأتاه آت وذاق الموت بعد إقراره هذا كأنه يقول : الآن
    حينما تنفصل الروح من الجسد عرفت أن هذه الحياة كانت لغرض
    خاص ولأعمال خاصة، وقد كنت في غفلة من هذا وما أعددت
    َلَقدْ كُنْتَ فِي َ غفَْلةٍ مِنْ هَ َ ذا  : للآخرة شيئا، وهذا كما قال تعالى
    .(٢) َف َ كشَْ فنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ َفبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ
    ، ١) سورة جبال الذنوب وسيل الغفران، أبو طلحة محمد يونس بن عبدالستار، ص ٥٨ )
    ١٤٢٠ ه. - ط ٤
    . ٢) سورة ق: ٢٢ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٠٧
    قيل: إﻧﻬا تعرض على الإنسان في الدار الآخرة ساعات أيامه
    ولياليه في هيئة الخزائن كل يوم وليلة أربع وعشرون خزانة بعدد
    ساعاﺗﻬا، فيرى الساعة التي عمل فيها بطاعة الله خزانة مملوءة نورا
    فيفرح بذلك فرحا شديدا والتي عمل فيها بمعصية الله مملوءة ظلمة.
    والتي لم يعمل فيها بطاعة الله ولا معصية يجدها فارغة لا شيء فيها.
    فيعظم ندمه وحسرته إذا نظر إلى الفارغة، ويتمنى لو ملأها
    يَوْمَ تَ ِ جدُ كُلُّ نَفْ ٍ س مَا عَمَِلتْ  : بذكر الله جل وعلا. قال تعالى
    مِنْ خَيْ ٍ ر مُحْضَرًا وَمَا عَمَِلتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ َلوْ َأنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ َأمَدًا
    .(١) بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ ِباْلعِبَادِ
    ( محاسبة النفس( ٢
    بعد أن تضع رأسك على الوسادة لتنام، وتنتهي من أذكار
    النوم، تذكر بسرعة ما عملته من خير وشر في يومك كله، ابتداء
    بالشهادتين، ثم الصلاة، ثم الزكاة، ثم الصدقة، وبعد ذلك بأركان
    الإيمان منها: الإيمان بالقدر خيره وشره، فإن كنت على خير في كل
    ما سبق، ولم تجد تقصيرا منك فيما ذكر، فأحمد الله على ذلك، وإن
    وجدت تقصيرا في صلاة أو غير ذلك فتعوذ من الشيطان، واستغفر
    الله، وتب إليه، وأبك لعل الله أن يقبل توبتك، واعزم على أن لا
    تعود لهذا الذنب والتقصير، وإذا كانت هناك أسباب معينة لهذا
    الذنب فعاهد ربك ألا تعيدها غدا، ونم وأنت تائب.
    . ١) سورة آل عمران: ٣٠ )
    .٢٥- ٢) مشاهدات طبيب، د. خالد بن عبد العزيز الجبير، ص ٢٤ )
    ١٠٨ رد البلاء بالاستغفار
    وبعد أن تنهي حق الله عليكن أنظر إلى حقوق العباد عليك،
    وهم الوالدان، والزوجة، والأبناء، والإخوة، والجيران، والأقارب،
    والأصدقاء، والزملاء، وغيرهم، وهل ارتكبت في حقهم ما يغضب
    الله أم لا؟ فإن كانت قد أخطأت في حق أحد منهم، فتب إلى المولى
    وعاهده على ألا ترجع إلى ما يغضبه سبحانه، وتحلل من أخيك.
    أخي: قد تقول ما فائدة هذه المحاسبة السريعة للنفس؟ فأقول:
    الفائدة من هذه المحاسبة أنك إذا توفاك الله في ليلتك هذه مت على
    توبة واستغفار، وإن لم تمت فأنت من غده بين أحد أمرين:
    ١- إما أنك ستتذكر أنك قد عاهدت الله وحاسبت نفسك
    بالتوبة فتقلع عن الذنب قبل أن تقع فيه.
    ٢- وإما أنك ربما تقع فيه، ثم تتوب منه مرة أخرى، فيكون
    حالك أنك تذنب بالنهار وتتوب إلى الله بالليل، فذنب بالنهار
    وتوبة بالليل، فإن الله سبحانه وتعالى يتوب على المسيئين، وتكون
    النتيجة –بإذن الله- الإقلاع عن الذنب حياء من المنان ا لكريم
    الرحمن الرحيم بعد أن تتوب منه أكثر من مرة، فإن توبتك وندمك
    والذي نفسي » : عبادة من العبادات فتؤجر، وفي الحديث الصحيح
    بيده، لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون
    .(١)« الله فيغفر لهم
    أخي القارئ: إن هذه الطريقة مجربة، وقد أقلع كثير من الإخوة
    عن ذنوب كثيرة بسبب سلوك هذه الطريقة، فجرﺑﻬا، فهي لا تأخذ
    ١) رواه مسلم. )
    رد البلاء بالاستغفار ١٠٩
    أكثر من دقيقتين، ولكن فيها خير كثير فحاسب نفسك قبل أن
    تحاسب. قال الحسن البصري –رحمه الله-: "المؤمن قوام على
    نفسه، يحاسبها قبل أن يحاسبها الله عز وجل".
    وقال مالك بن دينار –رحمه الله: "رحم الله عبدا قال لنفسه :
    ألست صاحبة كذا وكذا"؟
    الدين هم بالليل وذل بالنهار
    من علماء القراءات –رجل اسمه (عاصم بن أبي إسحاق )
    تعرض لفاقه وفقر إلا أنه لم يسأل أحدا من البشر لعلمه أن الدين
    هم بالليل، أرق وذل بالنهار، صاحبه طريد الغرماء أو مع السجناء،
    ولعلمه أن الله تعالى سيعطيه إن عاجلا أم آجلا، فقالوا له: استقرض
    المال، فأبي وعرفوا في وجهه الكراهية، ثم قام فصلى ركعتين ومرغ
    وجهه في التراب وقال: "يا مسبب الأسباب أكفني بحلالك عن
    حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك".
    فنظر فإذا صوت شيء يسقط بجواره، فإذا هي حدأة ألقت
    صرة فيها ثمانين دينارا وجوهرة حمراء فباع الجوهرة وأغناه الله تعالى
    ﺑﻬا ولم يفقره إلى أحد من عباده.
    فالمضطر لابد أن يكون كالصبي يشتهي على أبويه فإن لم يجيباه
    بكى عليهما حتى يجيباه، فكن مثله بين يدي مولاك.
    ١١٠ رد البلاء بالاستغفار
    أقوال السلف في الاستغفار
    - روي عن لقمان أنه قال لابنه: يا بني عود لسانك "اللهم
    اغفر لي". فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلا.
    - قال علي –رضي الله عنه- ما ألهم الله –سبحانه - عبدا
    الاستغفار وهو يريد أن يعذبه.
    - وقالت عائشة –رضي الله عنها: "طوبى لمن وجد في
    .( صحيفته استغفارا كثيرا"( ١
    - وقال الربيع بن خثيم: "تضرعوا إلى ربكم وادعوه في الرخاء
    فإن الله قال: من دعاني في الرخاء أجبته في الشدة ومن سألني
    أعطيته ومن تواضع لي رفعته، ومن تفرغ لي رحمته، ومن استغفرني
    .( غفرت له"( ٢
    - وقال أحد العلماء: "الاستغفار استصلاح الأمر الفاسد قولا
    وفعلا. يقال اغفروا هذا الأمر، أي أصلحوه بما ينبغي أن يصلح".
    - وقال بعضهم: "الاستغفار طلب المغفرة من الغفار، وهو ما
    يغطي به الشيء".
    - وقال عالم: "أربعة أشياء من العبد وأربعة من الرب: الشكر
    من العبد، والزيادة من الرب، والطاعة من العبد، والقبول من
    ١) موسوعة روائع الدعاء والأذكار، أحمد بن سالم بادويلان، ص ١٠٨ ، ط ١، دار )
    طويق للنشر والتوزيع، الرياض.
    ٢) التداوي بالاستغفار، حسن بن أحمد همام، ص ١٥ ، دار الحضارة -الرياض. )
    رد البلاء بالاستغفار ١١١
    الرب، والدعاء من العبد، والإجابة من الرب، والاستغفار من العبد،
    .( والغفران من الرب"( ١
    - وعن يونس بن عبيد عن بكر بن عبد الله قال : "إنكم
    تستكثرون من الذنوب فاستكثروا من الاستغفار، وإن الرجل إذا
    .( أذنب ذنبا ثم رأى إلى جنبه استغفارا سره مكانه"( ٢
    - وعن أبي المنهال قال: "ما جاور عبد في قبره جار خير من
    .( استغفار كثير"( ٣
    - وقال عبد الله بن شقيق: "الرجل ثلاثة: رجل علم حسنة
    فهو يرجو ثواﺑﻬا، ورجل عمل سيئة ثم تاب فهو يرجو المغفرة،
    والثالث: الرجل الكذاب يتمادى في الذنوب ويقول أرجو المغفرة،
    ومن عرف نفسه بالإساءة ينبغي أن يكون الخوف غالبا على
    .( رجائه"( ٤
    - وعن الحسن قال: "إن الرجل يذنب الذنب فلا ينساه وما
    يزال متخوفا منه حتى يدخل الجنة".
    - وعن بعض الأعراب أنه تعلق بأستار الكعبة وهو يقول :
    ١) ﺗﻬذيب خالصة الحقائق، محمود بن أحمد الفاريابي، هذبه وخرج أحاديثه، محمد خير )
    ١٤٢١ ه- ٢٠٠٠ م، دار ابن حزم - - رمضان يوسف، ص ٣٢٤ ، ج ١، ط ١
    بيروت.
    . ٢) الزهد، لأحمد: ٣٨١ )
    ١٤٢٦ ه- ، ٣) من أخبار السلف، زكريا بن غلام قادر الباكستاني، ص ٩١ ، ط ١ )
    ٢٠٠٥ م. مكتبة الرشد، الرياض.
    ٤) مصدر سابق. )
    ١١٢ رد البلاء بالاستغفار
    "اللهم إن استغفاري مع إصراري لؤم، وإن تركي الاستغفار مع
    علمي سعة عفوك لعجزٌ، فكم تتحبب إليَّ بالنعم مع غناك عني،
    وأتبغض إليك بالمعاصي مع فقري إليك، يا من إذا وع د وفيَّ، وإذا
    توعد تجاوز وعفا، أدخل عظيم جرمي في عظيم عفوك يا أرحم
    .( الراحمين"( ١
    - وعن ابن مسعود –رضي الله عنه- قال: "إن المؤمن يرى
    ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى
    ذنوبه كذباب مر على أنفه فقال به هكذا".
    - وقال ابن حجر: "المؤمن يغلب عليه الخوف، لقوة ما عنده
    من الإيمان، فلا يأمن من العقوبة بسببها، وهذا شأن المسلم، أنه
    دائم الخوف والمراقبة، يستصغر عمله الصالح، ويخشى من صغير
    عمله السيئ، وقال المحب الطبري: إنما كانت هذه صفة المؤمن،
    لشدة خوفه من الله ومن عقوبته؛ لأنه على يقين من الذنب ول يس
    .( على يقين من المغفرة"( ٢
    - وقال علي –رضي الله عنه: "العجب ممن يهلك ومعه
    النجاة، قيل: وما هي؟ قال: الاستغفار".
    - قال بعض العلماء: "العبد بين ذنب ونعمة لا يصلحها إلى
    الحمد والاستغفار".
    مجموعة من المختصين، ، ١) موسوعة نضر النعيم في مكارم أخلاق الرسول )
    ١٤٢٨ ه - ٢٠٠٧ م، دار الوسيلة -جدة. ، ص ٣٠٢ ، ج ٢، ط ٥
    .١٠٥/ ٢) رواه البخاري، ج ٢٠٦٣٠٨ ، انظر: الفتح: ١١ )
    رد البلاء بالاستغفار ١١٣
    - وروي عن عمر –رضي الله عنه- أنه سمع رجلا يقول :
    "استغفر الله وأتوب إليه"، فقال له: يا حميق، قل: توبة من لا يملك
    لنفسه ضر ولا نفعا ولا موتا ولا حياتا ولا نشورا.
    - وقال بكل المزني: "لو كان رجل يطوف على الأبواب كما
    يطوف المسكين يقول: استغفروا لي لكان نوله أن يفعل".
    - وقال علي –رضي الله عنه: "خياركم كل مفتن تواب، قيل:
    فإن عاد؟ قال: يستغفر الله ويتوب، قيل: فإن عاد؟ قال: يستغفر الله
    ويتوب، قيل: فإن عاد؟ قال: يستغفر الله ويتوب، قيل: حتى متى؟
    .( قال: يكون الشيطان هو المحسور"( ١
    - وقيل للحسن البصري: ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر
    من ذنوبه، ثم يعود، ثم يستغفر، ثم يعود، فقال: ود الشيطان لو ظفر
    منكم ﺑﻬذه، فلا تملوا من الاستغفار، وروي عنه أنه قال: ما أرى
    .( هذا إلا من أخلاق المؤمنين، يعني: أن المؤمن كلما أذنب تاب( ٢
    - وقال عمر بن عبد العزيز –رضي الله عنه- في خطبته: "من
    أحسن منكم، فليحمد الله، ومن أساء فليستغفر الله، فإنه لابد
    لأقوام من أن يعملوا أعمالا وظفها الله في رقاﺑﻬم، وكتبها عليهم .
    وفي رواية أخرى عنه أنه قال: أيها الناس من ألم بذنب، فليستغفر
    الله وليتب، فإن عاد، فليستغفر وليتب، فإن عاد، فليستغفر الله
    ، ١) الأقوال الذهبية من شرح الأربعين النووية، حمود بن عبد الله المطر، ص ٩٥ ، ط ١ )
    ١٤٢٤ ه - ٢٠٠٣ م، دار طويق -الرياض.
    . ٢) مصدر سابق، ص ٩٦ )
    ١١٤ رد البلاء بالاستغفار
    وليتب، فإن عاد، فليستغفر الله وليتب، فإن عاد، فليستغفر وليتب،
    فإنما هي خطايا مطوقة في أعناق الرجال، وإن الهلاك كل الهلاك في
    .( الإصرار عليها( ١
    - وعن عبد الله بن عمرو –رضي الله عنهما- قال: من ذكر
    خطيئة عملها، فوجل قلبه منها، فاستغفر الله عز وجل لم يحبسه
    شيء حتى يمحوها عنه الرحمن.
    - وقال ذو النون المصري –رحمه الله: الاستغفار جامع لمعان:
    أولها: الندم على ما مضى.
    الثاني: العزم على الترك.
    الثالث: أداء ما ضيعت من فرض الله.
    الرابع: رد المظالم في الأموال والأعراض والمصالحة عليها.
    الخامس: إذابة كل لحم ودم نبت على الحرام.
    السادس: إذاقة ألم الطاعة كلما وجدة حلاوة المعصية.
    - وقال القرطبي: "قال علماؤنا: الاستغفار المطلوب هو الذي
    يحل عقد الإصرار، ويثبت معناه في الجنان لا التلفظ باللسان، فأما
    من قال بلسانه: استغفر الله، وقلبه مصر على معصيته، فاستغفاره
    ذلك يحتاج إلى استغفار، وصغيرة لاحقة بالكبائر".
    - وقال بكر بن عبد الله المزين: "أنتم تكثرون من الذنوب،
    . ١) مصدر سابق، ص ٩٦ )
    رد البلاء بالاستغفار ١١٥
    فاستكثروا من الاستغفار، فإن الرجل إذا وجد صحيفته بين كل
    سطرين استغفار سره مكان ذلك".
    - وفي وصية علي بن الحسن المسلمي: "وأكثر ذكر الموت،
    وأكثر الاستغفار مما قد سلف من ذنوبك، وسل الله السلامة لما بقي
    من عمرك".
    - قال ابن عيينة: "غضب الله داء لا دواء له". وعقب عليه
    الإمام الذهبي بقوله: دواؤه كثرة الاستغفار بالأسحار والتوبة
    النصوح".
    - وقال ابن بطال: "الأنبياء أشد الناس اجتهادا في العبادة لما
    أعطاهم الله تعالى من المعرفة، فهم دائبون في شكره، معترفون له
    بالتقصير، فكأن الاستغفار من التقصير في أداء الحق الذي يجب لله
    تعالى".
    - وقال بعضهم: "إنما معول المذنبين البكاء والاستغفار، فمن
    .( أهمته ذنوبه، أكثر لها من الاستغفار"( ١
    - وسئل الأوزاعي عن الاستغفار: أيقول: استغفر الله الذي لا
    إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه فقال: "إن هذا لحسن، ولكن
    يقول الرب: أغفر لي حتى يتم الاستغفار".
    - قال أبو موسى –رحمه الله: قد كان فيكم أمانان:
    ، ١) الأقوال الذهبية من شرح الأربعين النووية، حمود بن عبد الله المطر، ص ٩٤ ، ط ١ )
    دار طويق للنشر والتوزيع –الرياض: ١٤٢٤ ه - ٢٠٠٣ م.
    ١١٦ رد البلاء بالاستغفار
    .(١) وَمَا كَا َ ن اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وََأنْتَ فِي ِ همْ  -١
    .(٢) وَمَا كَا َ ن اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُو َ ن  -٢
    فقد مضى لسبيله وأما الاستغفار فهو  أحسبه قال: أما النبي
    .( كائن بينكم إلى يوم القيامة( ٣
    - قال سفيان بن عيينة: "من صلى الصلوات الخمس فقط
    شكر الله، ومن استغفر لوالديه أدبار الصلوات فقد شكر الله".
    - قال حاتم الأصم: "من خلا قلبه من ذكر أربعة أخطار فهو
    مغتر لا يأمن الشقاء:
    الأول: خطر يوم الميثاق حين قال: هؤلاء في الجنة ولا أبالي،
    وهؤلاء في النار ولا أبالي، فلا يعلم في أي الفريقين كان.
    الثاني: حين خلق في ظلمات ثلاث، فنادى الملك بالشقاوة
    والسعادة، ولا يدري أمن الأشقياء هو أم من السعداء؟
    الثالث: ذكر هول المطالع، فلا يدري أن يبشر برضا الله أم
    بسخطه؟
    الرابع: يوم يصدر الناس أشتاتا، فلا يدري أي الطريقين يسلك
    ؟( به( ٤
    . ١) سورة الأنفال: ٣٣ )
    . ٢) سورة الأنفال: ٣٣ )
    . ٣) مصدر سابق، ص ٢٤ )
    ، ٤) إحياء القلوب، أبي عبد الرحمن محمد بن محمود مصطفى الأسكندري، ص ١٧٥ )
    ١٤٢٥ ه- ٢٠٠٤ م، دار ابن حزم -بيروت. ، ط ١

    avatar
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    رد: رد البلاء بالاستغفار ٥

    مُساهمة  amal في الثلاثاء يونيو 29, 2010 2:51 pm

    رد البلاء بالاستغفار ١١٧
    - وقال الحسن البصري: "إن قوما ألهتهم أماني المغفرة حتى
    خرجوا من الدنيا بغير توبة، يقول أحدهم: إني أحسن الظن بربي،
    وكذب، لو أحسن الظن لأحسن العمل".
    - قال يحيى بن معاذ: "من أعظم الاغترار عندي: التمادي في
    الذنوب مع رجاء العفو من غير ندامة، وتوقع القرب من الله تعالى
    بغير طاعة، وانتظار زرع الجنة ببذر النار، وطلب دار المطيعين
    بالمعاصي، وانتظار الجزاء بغير عمل، والتمني على الله عز وجل مع
    الإفراط، ومن أحب الجنة انقطع عن الشهوات. ومن خاف النار
    انصرف عن السيئات".
    - وقال ابن تيمية: "إنه ليقف خاطري في المسألة أو الشيء أو
    الحالة التي تشكل عليّ فاستغفر الله تعالى ألف مرة، أو أكثر، أو أقل
    حتى ينشرح الصدر، وينحل إشكال ما أشكل، وقد أكون إذ ذاك
    في السوق أو المسجد أو المدرسة لا يمنعني ذلك من الذكر
    .( والاستغفار إلى أن أنال مطلوبي"( ١
    دعاء لمغفرة الذنوب
    * روي الحافظ النسفي بإسناده عن الزهري عن أبي سلمة عن
    أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: مر رسول الله برجل ساجد وهو
    يقول: اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك من مظالم كثيرة لعبادك
    قِبَلي، فأيما عبد من عبادك، أو أمة من إمائك كانت له قِبَلي مظلمة
    . ١) جبال الذنوب وسيل الغفران، ص ٢٤ )
    ١١٨ رد البلاء بالاستغفار
    ظلمتها إياه من مال أو بدن أو عرض علمتها أو لم أعلمها، ولم
    استطع أن تحللها فأسألك أن ترضى عني بما شئت، وكيف شئت،
    ثم ﺗﻬبها لي من لدنك إنك واسع المغفرة ولديك الخير كله، يا رب
    ما تصنع بعذابي ورحمتك وسعت كل شيء فلتسعني رحمتك فإني لا
    شيء، وأسألك يا رب أن تكرمني برحمتك، ولا تؤاخذني بذنوبي،
    وما عليك أن تعطيني الذي سألتك يا رب .. يا الله .. فقال رسول
    ارفع رأسك فقد غفر الله لك، إن هذا دعاء أخي شعيب » : الله
    .(١)« –عليه السلام
    * وعن عبد الله بن عمرو بن العاص –رضي الله عنهما- أنه
    من صلى عليَّ صلاة واحدة صلى الله » : يقول  سمع رسول الله
    عليه ﺑﻬا عشر صلوات، وحُطت عنه عشر خطيئات، ورفعت له
    .(٢)« عشر درجات
    رجلا يقول في تشهده: اللهم إني  * ولقد سمع رسول الله
    أسألك يا الله –وفي رواية: بالله الواحد، الفرد الصمد، الذي لم يلد
    ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد، أن تغفر لي ذنوبي، إنك أنت
    .(٣)« قد ُ غفر له ، قد ُ غفر له » : الغفور الرحيم. فقال
    * وعن عبد الله بن عمرو –رضي الله عنهما- قال: قال النبي
    ما على الأرض أحد يقول لا إله إلا الله، والله أكبر، ولا » :
    ١) كنز الدعاء، أبو الفداء محمد عزت عارف، ص ٢٦ ، ط ١، دار الفضيلة –القاهرة- )
    مصر.
    ٢) أخرجه أبو داود وأحمد. )
    ٣) أخرجه أبو داود والنسائي. )
    رد البلاء بالاستغفار ١١٩
    حول ولا قوة إلا بالله، إلا كفرت خطاياه، ولو كانت مثل زبد
    .(١)« البحر
    * وسمع الإمام علي بن أبي طالب –رضي الله عنه- رجلا يقول
    وهو متعلق بأستار الكعبة: يا من لا يشغله سمع عن سمع، ولا تغلطه
    المسائل، ولا يضجره إلحاح الملحين، أذقني برد عفوك، وحلاوة
    مغفرتك، فقال علي –رضي الله عنه- له: والذي نفسي بيده لو
    قلتها وعليك ملء السموات والأرض من الذنوب لغفر لك.
    وذلك للمسلم الذي يعبد الله حق عبادته، ولا يصر على
    معصيته، ويتوب إلى الله، ويرجو رحمته ويخشى عذابه.
    ١) أخرجه الترمذي. )
    ١٢٠ رد البلاء بالاستغفار
    قالوا في الاستغفار
    "شعرا"
    * قال الشاعر:
    إلهي: أنت الذي ﺗﻬب الكثير
    وتجبر القلب الكسير وتغفر الزلات
    وتقول: هل من تائب مستغفر
    أو سائل أقضي له الحاجات
    * وقال آخر:
    ما زلت أعرف بالإساءة دائما
    ويكون منك العفو والغفران
    لم تنقضي إن أسأت وزدتني
    حتى كان إساءتي إحسان
    منك التفضل والتكرم والرضا
    أنت الإله المنعم المنان
    * وقال آخر:
    فيا حيُّ يا قيوم يا خير راحم
    ومن هو للزلات والذنب يغفر
    عصيتك من لؤمي ونفسي ظلمتها
    وذنبي من عمري يزيد ويكثر
    ولكنني إن جئت ذنبا وزلة
    أرجيك يا رحمن للهون تجبر
    رد البلاء بالاستغفار ١٢١
    وتغفر لي ذنبي وتصلح عشيتي
    وترحم آبائي فإنك تقدر
    وأرجوك يا رحمن إذا ما سترتني
    بدنياي في يوم القيامة تستر
    * وقال آخر:
    يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة
    فلقد علمت بأن عفوك أعظم
    إن كان لا يرجوك إلا محسن
    فبمن يلوذ ويستجر اﻟﻤﺠرم
    مالي إليك وسيلة إلا الرضا
    وجميل عفوك ثم أني مسلم
    * وقال آخر:
    ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي
    جعلت الرجا مني لعفوك سلم ا
    تعاظمي ذنبي فلما قرنته
    بعفوك ربي كان عفوك أعظم
    * وقال آخر:
    يا ذا المعارج أنت الله أسأله
    وأنت يا رب مدعو ومسؤول
    أدعوك أدعوك يا قيوم في ظلم
    وكل دال بحلو النوم مشغول
    ١٢٢ رد البلاء بالاستغفار
    تعطي لمن شئت من يسألك من سعة
    والخير منك لمن ناداك مبذول
    تغفر ذنوبي وتختم لي بخاتمة
    ترضيك عني وظني فيك مأمول
    * وقال آخر:
    فيا أيها الناس ل يوم رحليه
    أراك عن الموت المفرق لاهيا
    ألا تعتبر بالراحلين إلى البلى
    وتركهم الدنيا جميعا كما هيا
    ولم يخرجوا إلا بقطن وخرقة
    وما عمروا من منزل ظل خاليا
    وأنت غدا أو بعده في دوارهم
    وحيدا فريدا في المقابر ثاويا
    * وقال آخر:
    يا أيها المغرور قم وانتبه
    قد فاتك المطلوب والركب سار
    إن كنت أذنبت فقم واعتذر
    إلى كريم يقبل الاعتذار
    واﻧﻬض إلى مولى عظيم الرجا
    يغفر بالليل ذنوب النهار
    رد البلاء بالاستغفار ١٢٣
    * وقال آخر:
    استغفر الله من استغفر الله
    من لفظه بدرت خالفت معناه ا
    وكيف أرجو إجابات الدعاء وقد
    سددت بالذنب عند الله مجراها
    * وقال آخر:
    استغفر الله مما يعلم الله
    إن الشقي لمن لا يرحم الله
    ما أحلم الله عمن لا يراقبه
    كل مسيء ولكن يحلم الله
    فاستغفر الله ما كان من زلل
    طوبى لمن كف عما يكره الله
    طوبى لمن حسنت فيه سريرته
    طوبى لمن ينته ي عما ﻧﻬى الله
    * وقال آخر:
    يا ويح قلبي ماله لا يلين
    قد أتعب القراء والواعظين
    يا نفس كم تبيتين من مرة
    وكم تقولين ولا تفعلين
    وكم تنادين ولا تسمعي
    وكم تقالين فلا ترجعين
    ١٢٤ رد البلاء بالاستغفار
    حتى متى يا نفس حتى متى
    يراك مولاك مع الغافلين
    فاستغفري الله لما قد مضى
    ثم استحي من خالق العالمين
    * * *
    رد البلاء بالاستغفار ١٢٥
    ( يا نفس( ١
    * يا نفس: كم من يوم قضيته على الشاطئ من أجل المعصية،
    وكم من موج قد ضرب جسدا عاريا أمامك وكنت تفرحين
    برؤيته، وكم .. وكم؟
    * فالتراب سيشهد عليك، والموج سيشهد عليك يوم القيامة،
    بل أن أعضاءك ستشهد عليك، كذلك بكل ما فعليته من شر قال
    يَوْمَ تَشْهَدُ عََليْ ِ همْ َألْسِنَتُهُمْ وََأيْدِي ِ همْ وََأرْجُلُهُمْ ِبمَا َ كانُوا  : تعالى
    .(٢) يَعْمَُلو َ ن
    * يا نفس: وكأن الشيطان قد عقد ألف ألف عقدة، فلم
    تعودي تفكري إلا في شهوتك، وكأنك لم تخلقي إلا لذلك، وتحقق
    فيك قول الشاعر:
    أتفرح بالذنوب وبالمعاصي
    وتنسى يوم يؤخذ بالنواصي
    وتأتي الذنب عمد لا تبالي
    ورب العالمين عليك حاصي
    * يا نفس: تدبري أمرك وتأملي لقد ضللت طريق الهدى
    والهوى عليك وليس لي، أريد حياة النفس، والنفس تريد مقتلي.
    * يا نفس: إنك إذا أصبحت، طلبت بالمعاش الشهوات، وإذا
    . ١) جبال الذنوب وسيل الغفران، أبو طلحة محمد يونس عبد الستار ص ٦٨ )
    . ٢) سورة النور: ٢٤ )
    ١٢٦ رد البلاء بالاستغفار
    أمسيت انقلبت إلى فراش الغفلات، أين أنت؟ من أقوام نصبوا
    الآخرة نصب أعينهم فنصبوا.
    * يا نفس:
    كم درهم ربا قد أكلت؟
    وكم كأس من الخمر قد شربت؟
    وكم فتاة معها قد سهرت؟
    وكم صلاة لله قد ضيعت؟
    وكم صيام للرب قد هجرت؟
    وكم أسرعت فيما يؤذي دينك دأبت؟
    كم خرقت ثوب إيمانك وما رأيت؟
    كم فاتك من خير، وما أكتأبت؟
    ويا كاسب الخطايا، بئس ما كسب؟
    جمعت جملة من حسناتك، ثم اغتبت؟
    يا عقرب الأذى كم لدغت، كم سببت؟
    تعلم أن مولاك يراك، وما تأدبت؟
    تؤثر ما يغني على ما يبقى، وما أصبت؟
    تصبح تائبا، فإذا أمسيت كذبت؟
    تأنس بالدنيا وغرورها، وقد جربت؟
    رد البلاء بالاستغفار ١٢٧
    كأنك بك بالقبر تبكي ما كسبت؟
    قوله: "وكم فتاة معها قد سهرت"؟ قال الأخ: فما فكرت
    آنذاك أﻧﻬا مثل بناتك وابنة أخيك المسلم أو غيره، فانتبه أيها الغافل
    على مكافأة الأعمال وقصاصها، فمن ظلم ُ ظلم، وقد ضحك
    ضُحك.
    وَ َ ك َ ذلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ  : * وكم تدين تدان، وصدق الله العظيم
    .(١) الظَّالِمِينَ بَعْضًا ِبمَا َ كانُوا يَ ْ كسِبُو َ ن
    وما من يد إلا ويد الله فوقها
    ولا ظالم إلا سبيلي بظالم
    * يا نفس: بادري بالأوقات قبل انصرافها واجتهدي في حراسة
    ليالي الحياة وأيامها فكأنك بالقبور وقد تشققت، وبالأمور وقد
    تحققت، وبوجوه المتقين وقد أشرقت وبرؤوس العصاة وقد أطرقت.
    يا نفس أما الورعون فقد جدوا وأما الخائفون فقد استعدوا
    وأما الصالحون فقد راحوا. وأما الواعظون فقد صاحوا، العلم لا
    يحصل إلا بالنصب، والمال لا يجمع إلا بالتعب، وأسم الجواد لا يناله
    بخيل ولا يلقب بالشجاع إلا بعد تعب طويل.
    لولا المشقة ساد الناس كلهم
    الجود يفقر والإقدام قتال
    - فيا خيبة من ضاع منه الليالي والأيام.
    . ١) سورة الأنعام: ١٢٩ )
    ١٢٨ رد البلاء بالاستغفار
    - ويا حسرة من انسلخ عنه بقبائح الآثام.
    - ويا خسارة من كانت تجارته فيه الذنوب.
    - ويا ندامة من لم يتب إلى علام الغيوب.
    - كيف يكون الإبعاد إذا قرب المخلصون.
    - يا لها حسرة لا تنقضي أبد الآباد.
    - وندامة لا ينقطع كمدها يوم التناد.
    فتيقظوا رحمكم الله وإياي، فالعبد بمرأى منكم ومسمع، وطالما
    ناداكم لسان الزواجر فاسمع ..
    فعجلوا بالتوبة والاستغفار –عباد الله- فكم من لسان زاجر
    نادانا وما نسمع؟ فلابد أن ننافس المتنافسين بكثرة الاستغفار،
    ولابد أن نشمر مع المشمرين بصدق التوبة حتى يجازينا الله بالجنان
    سَاِبُقوا ِإَلى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّ ُ كمْ وَجَنَّةٍ  : إذا تسابقنا إليه بالمغفرة
    عَرْضُهَا َ كعَرْ ِ ض السَّمَاءِ وَالَْأرْ ِ ض ُأعِدَّتْ لِلَّذِينَ آَمَنُوا ِباللَّهِ وَرُسُلِهِ
    .(١) َ ذلِكَ َفضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ُ ذو الَْفضْ ِ ل اْلعَظِي ِ م
    أخرج الدينوري وابن عساكر عن كميل بن زياد قال :
    خرجت مع علي ابن أبي طالب –رضي الله عنه- فالتفت إلى المقبرة
    فقال: يا أهل القبور، يا أهل البلى! يا أهل الوحشة ما الخبر
    عندكم؟ فإن الخبر عندنا: قد قسمت الأموال، وأيتمت الأولاد،
    واستبدل بالأزواج، فهذا الخبر عندنا فما الخبر عندكم؟ ثم التفت
    . ١) سورة الحديد: ٢١ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٢٩
    إلي فقال: يا كميل: أو أذن الله لهم في الجواب لقالوا: إن خير الزاد
    التقوى، ثم بكى، وقال: يا كميل: القبر صندوق العمل وعند الموت
    يأتيك الخير.
    والذي نفسي بيده لو كان أحدهم تائبا في كل حين لما ندم في
    قبره إن شاء الله والندم تحت الأرض غير الندم فوق الأرض، اللهم
    إنا نعوذ بك من الندم تحت الأرض.
    قم واﻧﻬض وأسأل الله
    روى في السنن عن علي بن أبي طالب –عن أبي بكر الصديق
    ما من مسلم يذنب » : أنه قال  –رضي الله عنهما- عن النبي
    ذنبا فيتوضأ ويحسن الوضوء، ثم يصلي ركعتين ويستغفر الله إلا
    وَالَّذِينَ ِإ َ ذا َفعَلُوا فَاحِشًَة َأوْ َ ظَلمُوا  : وقرأ هذه الآية .« غفر له
    َأنْفُسَهُمْ َ ذ َ كرُوا اللَّهَ فَاسْتَغَْفرُوا لِ ُ ذنُوِب ِ همْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ ِإلَّا اللَّهُ
    .(٢) (١) وََلمْ يُصِرُّوا عََلى مَا َفعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُو َ ن
    إذًا قم واﻧﻬض وامسح عن قلبك ران البعد، وواظب على
    الطاعة ثم رجاء الله فهل ينبت البذر دون تفقد الأرض؟
    عزيمة وإرادة تصميم وشجاعة، تجاهد ﺑﻬا جيوش إبليس، فقد
    َقا َ ل َفِبعِزَّتِكَ  : قطع على نفسه العهد، كما جاء في قوله تعالى
    .(٣) َلأُغْ ِ ويَنَّهُمْ َأجْمَعِينَ * ِإلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخَْلصِينَ
    . ١) سورة آل عمران: ١٣٥ )
    ٢) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه. )
    .٨٣- ٣) سورة ص: ٨٢ )
    ١٣٠ رد البلاء بالاستغفار
    ِإنَّ كَيْدَ الشَّيْ َ طانِ َ كا َ ن  : وفي المقابل ذكر الله عز وجل
    ١)، قم واسأل الله أن يشرح صدرك فقد سأله موسى – ) ضَعِيفًا
    ٢). عندما ) رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْ ِ ري  : عليه السلام- وهو نبي قال
    أراد أن يواجه فرعون الظالم الطاغية.
    قلها وواجه عدوك إبليس ﺑﻬا، وحطم سلاسله الغلاظ بنور
    التوحيد، قل في تسليم ويقين: رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا
    نبيا ورسولا.  وبمحمد
    استعن بالله ولا تعجز، استأنف المسير، حطم ظلام الماضي
    تعهد نفسك، راجع سجلات حياتك، واطمس ظلمة المعاصي بنور
    الصلاة والإيمان.
    صحح توبتك واستغفر ربك على ما مضى، ولا يكن
    استغفارك بلسانك فقط حتى ينطبق عليك قول القائل:
    استغفر الله من استغفر الله
    من لفظه بدرت خالفت معناه ا
    وكيف أرجو إجابات الدعاء وقد
    سددت بالذنب عند الله مجراه ا
    وَيُحَذِّرُ ُ كمُ  : أسع في فكاك رقبتك، فالمولى عز وجل يقول
    .(٣) اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ ِباْلعِبَادِ
    . ١) سورة النساء: ٧٦ )
    . ٢) سورة طه: ٢٥ )
    . ٣) سورة آل عمران: ٣٠ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٣١
    قم الآن توضأ وتتطهر فإن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين
    ويحب المستغفرين، قم طهر سرك وقلبك، ماذا تنتظر؟ لا يكن قلبك
    بليدا لا يستيقظ إلا إذا حل به البلاء، ألا تحب الله؟ ألست مشتاقا
    لمناجاته؟ ألست بحاجة لمن تأنس بقربه؟ ألا تريد أن يسكن قلبك
    ويطمئن من قلقه؟
    إذًا لا تدع قلبك أرضا صلبة سبخة لا تقبل بذرا ولا تمسك ماء
    ولا تنبت زرعا وثق في أن الله سيبدل سيئاتك حسنات إذا تبت
    ِإلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِ َ ل عَمًَلا  : توبة نصوحا يقول الله سبحانه
    صَالِحًا فَُأوَلئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ ِ همْ حَسَنَاتٍ وَ َ كا َ ن اللَّهُ َ غُفورًا
    .(١) رَحِيمًا
    مثل الذي يعمل السيئات ثم يعمل » : وقال رسول الله
    الحسنات كمثل رجل كانت عليه درع ضيقة قد خنقته، ثم عمل
    حسنة فانفكت حلقة ثم عمل حسنة أخرى حتى يخرج إلى
    .(٢)« الأرض
    إذًا قم جرب، انطرح بين يديه، وقل: اللهم إني عائد إليك
    فاقبلني، فهو كريم غفور رحيم.
    الجأ إليه .. وقل: يا رب يا من تحب التوابين والمستغفرين إني
    تائب فاغفر لي.
    قل: يا من بذكره تطمئن القلوب اجعلني من الذاكرين.
    . ١) سورة الفرقان: ٧٠ )
    ٢) أحمد والطبراني. )
    ١٣٢ رد البلاء بالاستغفار
    قل: يا من خشعت له قلوب المحبين اجعلني من أحبابك
    الخاشعين.
    اصرف جهدك كله لله، تضرع إليه بالدعاء، واسأله أن يثبتك،
    لأن العمر سريع الزوال، فقد أكون أنا وأنت الليلة أو غدا من أهل
    القبور.
    حطم إبليس وجنوده وعقباته، وحطم قياده، فلكل ذات
    إنسانية سلاحها، وسلاح المسلم صلاته وإيمانه واستغفاره ينمو
    بنموها ويضمر بضمورها.
    سلام عليكم يا من كنتم لا تصلون، سلام عليكم يا من كنتم
    تذنبون وتعصون فالله سيغفر لكم إذا رجعتم وأخلصتم لله وعزمتم
    نادمين على ألا تفرطوا في إيمانكم وفي صلاتكم.
    وستباشر السكينة قلوبكم إن شاء الله ويسكن خوفكم وﺗﻬدأ
    فَوَيْلٌ  : نفوسكم، وستخرجون بإذن الله من دائرة قوله تعالى
    .(١) لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِ ِ همْ سَاهُو َ ن
    ولقد أثنى الله سبحانه وتعالى على خواص خلقه بقوله :
    وَالَّذِينَ يَقُوُلو َ ن رَبَّنَا اصِْ رفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ ِإنَّ عَ َ ذابَهَا َ كا َ ن 
    َلهُمْ مِنْ َفوْقِ ِ همْ  : ٢). ويقول سبحانه مخوفا أولياءه من النار ) َ غرَامًا
    ظُلَلٌ مِنَ النَّا ِ ر وَمِنْ تَحْتِ ِ همْ ظُلَلٌ َ ذلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ ِبهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ
    .٥- ١) سورة الماعون: ٤ )
    . ٢) سورة الفرقان: ٦٥ )
    رد البلاء بالاستغفار ١٣٣
    .(١) َفاتَُّقونِ
    إذًا أيها السائر في طريق الحياة، جهاد النفس، طويل، وطريق
    محفوف بالمكاره، مذاقه مر وملمسه خشن، فعليك بالسير في ركاب
    التائبين والمستغفرين حتى تحط رحالك في جنات عدت، فالآن نادي
    رَبَّنَا ِإنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي  : بنداء الإيمان الصادق وردده بيقين
    لِْلِإيمَانِ َأ ْ ن آَمِنُوا ِبرَبِّكُمْ َفآَمَنَّا رَبَّنَا َفا ْ غفِرْ َلنَا ُ ذنُوبَنَا وَ َ كفِّرْ عَنَّا
    .(٣) (٢) سَيَِّئاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ اْلَأبْرَا ِ ر
    * * *
    . ١) سورة الزمر: ١٦ )
    . ٢) سورة آل عمران: ١٩٣ )
    ١٤٢٩ ه - ، ٤٥ ، ط ١ - ٣) احترز وكن من أهلها، خيرية محسن الحارث، ص ٤١ )
    الناشر نفسها.
    ١٣٤ رد البلاء بالاستغفار
    الخاتمة
    يا عبد الله اجعل الاستغفار شعارك بعد الطاعة .. وبعد
    الذنب، وبعد ﻧﻬاية اليوم وفي بدايته، ففائدته بعد الطاعة : أنه لا
    يحملك على الغرور بكثرة الحسنات والطاعات وتذكر أنك العبد
    المذنب المقصر مهما عملت ويحثك على المزيد. وعدم الركون
    والاغترار بالعمل ومحاولة مضاعفة الجهد والتصحيح دائما، وأما بعد
    الذنب: فإنه يمحوه حتى لا يبقى له أثرا، وحتى لا يؤثر بقاؤه على
    القلب فيكون حجابا بين القلب وبين الانتفاع بالقرآن الكريم
    والسنة النبوية ومواعظ خير الأمة، فيركن إلى المعاصي ويحبها،
    ويبتعد عن الطاعات ويبغضها، فيمرض القلب ويكسل وأما
    الاستغفار فيبعث النشاط والصحة في القلب، فالقلب إذا كان
    سليما نشيطا على الطاعة بعيدا عن الآثام والذنوب كان حيا رقيقا
    أبيضا نقيا، تؤثر فيه أدنى موعظة وينشط لأشق طاعة، وإن كان
    ليس في الطاعات بحمد الله مشقة.
    وفي الختام ربنا تقبل من إنك أنت السميع العليم وتب علينا
    إنك أنت التواب الرحيم.
    تم بحمد الله وتوفيقه إنجاز هذا الكتاب من سلسلة رد البلاء
    ٤) (رد البلاء بالاستغفار) ويليه رقم ( ٥) رد البلاء بالصبر إن شاء )
    الله قريبا.
    سبحانك اللهم وبحمدك وأشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك
    وأتوب إليك. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
    رد البلاء بالاستغفار ١٣٥
    المصادر
    - القرآن الكريم.
    - التفسير الميسر للشيخ الدكتور عائض القرني، إصدار مكتبة
    العبيكان.
    - تفسير الطبري.
    . - أحاديث الرسول
    - منهاج السنة النبوية لابن تيمية.
    - ق والقرآن اﻟﻤﺠيد، مدينة الطيبات العالمية للعلوم والمعرفة،
    جدة.
    - تعطير الأنام في تعبير المنام، الشيخ عبد الغني النابلسي، دار
    المعرفة –بيروت.
    - هكذا هزموا اليأس، سلوى العضيدان، ١٤٢٨ ه -
    ٢٠٠٧ م، الناشر نفسها.
    - فقه الابتلاء، محمد أبو صعيليك، عمان، الأردن، دار
    البيارق.
    - الإيمان والحياة، الشيخ الدكتور، يوسف القرضاوي.
    - موسوعة نضرة النعيم، مجموعة من المختصين دار الوسيلة،
    جدة.
    - مفتاح دار السعادة لابن القيم.
    ١٣٦ رد البلاء بالاستغفار
    - بصائر ذوي التمييز للفيروز آبادي، الجزء الثاني.
    . - الجامع لأحكام القرآن للقرطبي، الجزء ١٤
    - خواطر الشيخ الدكتور محمد بن إبراهيم الحمد، ١٤٢٨ ه
    ٢٠٠٧ م، دار ابن خزيمة –الرياض. -
    - الأحاديث القدسية، دار الدعوة –الإسكندرية- ١٢١٤ ه
    ٢٠٠٣ م. -
    - كشف الأسرار عما خفي عن الأفكار العلامة الشيخ شهاب
    الدين أحمد بن عماد الأقفهسي، تحقيق، محمد خير رمضان يوسف،
    ١٤٢٦ ه - ٢٠٠٥ م، دار ابن حزم –بيروت
    - تطريز رياض الصالحين، فيصل بن عبد العزيز آل مبارك.
    - موسوعة روائع الدعاء والأذكار، أحمد بن سالم بادويلان،
    دار طويق للنشر والتوزيع –الرياض.
    -الاستغفار أهميته وحاجة العبد إليه، ابن تيمية: ١٤٢٠ ه،
    دار القاسم –الرياض.
    - حدائق ذات ﺑﻬجة – الشيخ الدكتور، عائض القرني.
    - حياة البرزخ، طلال مكي الخيمي، ١٤٢٩ ه.
    - إبليس خطيب جهنم، أحمد بادويلان، ١٤٢٨ ه، دار
    طويق –الرياض.
    - المنتقى من الفوائد الإيمانية، مصطفى حقي، دار طويق
    ١٤٢٤ ه، الرياض.
    رد البلاء بالاستغفار ١٣٧
    - شرح حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة، الشيخ سعيد
    . بن علي ابن وهف القحطاني، مؤسسة الجريسي: ١٤٢٧ ه، ط ١
    - جبال الذنوب وسيل الغفران، الشيخ أبو طلحة محمد يونس
    بن عبد الستار: ١٤٢٠ ه- ط ٤، الناشر نفسه –مكة المكرمة.
    - موقع منتدى الكلمة الطيبة.
    ١٤٢٣ ه - ، - لا تحزن الشيخ الدكتور: عائض القرني، ط ١
    ٢٠٠٢ م، مكتبة العبيكان –الرياض.
    - التداوي بالاستغفار، حسن بن أحمد همام، دار الحضارة –
    ١٤٢٤ ه - ٢٠٠٣ م. ، الرياض. ط ١
    - بستان الواعظين ورياض السامعين، تحقيق مجدي الشهاوي،
    ١٩٩٤ م. ، ط ١
    - ﺗﻬذيب خالصة الحقائق ونصاب غاية الدقائق، محمود بن
    أحمد الفارياني، هذبه وخرج أحاديث، محمد خير رمضان يوسف،
    دار ابن حزم، بيروت.
    - منتديات نسيج.
    ١٤١٦ ه- ، - دليل السائلين، أنس إسماعيل أبو داود، ط ١
    ١٩٩٦ م، جدة.
    - جامع العلوم والحكم لابن رجب الحنبلي.
    - شفاء الروح للمريض واﻟﻤﺠروح، أبو طلحة محمد يونس عبد
    ١٤٢٨ ه، مكة المكرمة. ، الستار، ط ٣
    ١٣٨ رد البلاء بالاستغفار
    ، - من أخبار السلف، زكريا بن غلام قادر الباكستاني، ط ١
    ١٤٢٦ ه، مكتبة الرشد، الرياض.
    ، - موسوعة أقوال الحكماء، موسى بن راشد البهدل، ط ١
    ١٤٢٤ ه- ٢٠٠٣ م، دار طويق للنشر والتوزيع –الرياض.
    - الأقوال الذهبية من شرح الأربعين النووية، حمود بن عبد الله
    ١٤٢٤ ه - ٢٠٠٣ م، دار طويق –الرياض. ، المطر، ط ١
    ، - احترز وكن من أهلها، خيرية محسن الحارثي، ط ١
    ١٤٢٩ ه، الناشر نفسها.
    * * *
    رد البلاء بالاستغفار ١٣٩
    الفهرس
    رد البلاء بالاستغفار ......................................... ٥
    المقدمة ................................................... ٥
    الاستغفار في اللغة والاصطلاح ............................... ٨
    تعبير الاستغفار في الرؤية .................................... ١١
    الاستغفار في البيان الإلهي ................................... ١٢
    الاستغفار في البيان النبوي ................................... ١٦
    تعزَّ بأهل البلاء ............................................. ١٩
    واجب المؤمن نحو الشدائد الخمس ........................... ٢٠
    أولا: اللجوء إلى الله تعالى: .............................. ٢١
    ثانيا: الصبر: ........................................... ٢١
    ثالثا: الحذر: ........................................... ٢٢
    رابعا: العفو: ........................................... ٢٣
    خامسا: تربية النفس: ................................... ٢٤
    فوائد الشدائد: ......................................... ٢٥
    مظاهر الابتلاء ............................................. ٢٦
    أولا: الابتلاء بالشر: .................................... ٢٦
    ١٤٠ رد البلاء بالاستغفار
    ثانيا: الابتلاء بالخير: .................................... ٢٧
    الابتلاء سنة من سنن الله في حياة الناس ....................... ٣١
    نزول البلايا بين المؤمن وغيره ................................ ٣٢
    الخشية والخوف من الله من أسباب مغفرة الذنوب ............. ٣٣
    لو بلغت ذنوبك عنان السماء...؟ ........................... ٣٧
    تأثر الحجر الأسود بالذنوب ................................. ٣٩
    الأدعية والاستغفار على ألسنة أنبياء الله ورسوله عليهم السلام . ٤٢
    التوحيد والاستغفار ......................................... ٤٦
    الاستغفار بالقلب واللسان................................... ٤٩
    صيغ الاستغفار ............................................. ٥٠
    ختم اﻟﻤﺠالس بكفارة اﻟﻤﺠلس .................................. ٥٢
    سيد الاستغفار ............................................. ٥٤
    فضائل الاستغفار ........................................... ٥٧
    فضائل الاستغفار ........................................... ٥٧
    ثمار الاستغفار .............................................. ٥٨
    فوائد الاستغفار ............................................ ٥٩
    من جوامع الاستغفار ....................................... ٦٠
    وقت الاستغفار ............................................ ٦٢
    مفاتيح المغفرة .............................................. ٦٤
    الاستغفار والذكر دبر كل صلاة ............................. ٦٦
    رد البلاء بالاستغفار ١٤١
    أعلم أخي المستغفر والتائب إلى الله() ......................... ٦٩
    للاستغفار مواطن وأحوال().................................. ٧٠
    ١ - يكون عند الذنب: ................................. ٧٠
    ٢ - ويكون بعد الفراغ من اﻟﻤﺠلس: ...................... ٧١
    ٣ - وكذلك بعد الطاعات: ............................. ٧٢
    ٤ - وأثناء الطاعات: ................................... ٧٢
    ٥ - وكذلك في بداية النهار وآخره (الغداة والعشي): ..... ٧٢
    الاستغفار حاجة دائمة للعبد ................................. ٧٣
    الاستغفار بركات الدين والدنيا .............................. ٧٥
    الاستغفار يفتح الأقفال ...................................... ٧٨
    استغفر بصدق ولا تعجز .................................... ٨١
    النجاة من عذاب الله ........................................ ٨٤
    يا معشر النساء ............................................. ٨٦
    المواعظ في الاستغفار ........................................ ٨٧
    قصص في الاستغفار ........................................ ٩١
    صرت أسعد امرأة .......................................... ٩١
    إني منهمك في الذنوب ...................................... ٩١
    هل وجدت لاستغفارك ثمرة؟ ................................ ٩٣
    أهل العفو وأهل المغفرة وأهل الرحمة ......................... ٩٥
    ومن أصدق من الله قيلا ..................................... ٩٦
    ١٤٢ رد البلاء بالاستغفار
    ثلاثة لا يستجاب لهم ....................................... ٩٩
    حاسب بعضهم نفسه ..................................... ١٠٠
    من لزم الاستغفار وقصة الزلزال ............................ ١٠١
    لا يثقل مع اسم الله شيء ................................. ١٠٢
    والله يحرسك من كل سوء وعلى كل حين ................. ١٠٣
    محبة الملائكة المقربين بالمؤمنين التائبين المستغفرين ............ ١٠٥
    حكاية عجيبة ............................................ ١٠٧
    محاسبة النفس ............................................ ١٠٨
    الدين هم بالليل وذل بالنهار ............................... ١١٠
    أقوال السلف في الاستغفار ................................ ١١١
    دعاء لمغفرة الذنوب ....................................... ١١٨
    قالوا في الاستغفار ........................................ ١٢١
    "شعرا" .................................................. ١٢١
    يا نفس .................................................. ١٢٦
    قم واﻧﻬض وأسأل الله ..................................... ١٣٠
    الخاتمة ................................................. ١٣٥
    المصادر .................................................. ١٣٦
    الفهرس .................................................. ١٤٠


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:27 am