منتديات أنا مسلمة لكل المسلمين والمسلمات


    إلى حافظات القرآن

    شاطر
    avatar
    amal
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات : 584
    نقاط : 3152
    تاريخ التسجيل : 09/04/2009
    العمر : 37
    الموقع : http://tita.yoo7.com

    إلى حافظات القرآن

    مُساهمة  amal في السبت يونيو 26, 2010 5:55 am

    إلى حافظات القرآن ٥
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.
    أما بعد: أخية .. يا من أقبلت على كتاب الله عازمة على
    حفظه وترتيله، وتدبره وتجويده، والنهم من خيراته، والظفر
    ببركاته.. أبشري بالبشرى!
    فلنعم العزم عزمك .. ولنعم القصد قصدك.. فقد وعدت
    بالفضل والخير حتى إنك لخير الناس – إن شاء الله – عند الله إذا
    خيركم » : أخلصت النية .. وعالجت الطوية .. قال رسول الله
    رواه البخاري]. ] .« من تعلم القرآن وعلمه
    فتعلم القرآن – أخية – عمل جليل وعظيم؛ لأنه تعلمٌ لكلام
    الله الذي خلق الوجود، وشرف القصد من شرف المقصود! فلما
    كان الكلام كلام الله تبارك وتعالى كان تعلمه فيه من العظمة
    والخير والفضل ما يليق بعظمة ذلك الكلام الذي قال الله سبحانه في
    َلوْ َأنْزَْلنَا هَ َ ذا الْقُرْآَ َ ن عََلى جَبَ ٍ ل َلرََأيْتَهُ خَاشِعًا  : عظمته وشأنه
    مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ اْلأَمْثَا ُ ل نَضِْ ربُهَا لِلنَّا ِ س َلعَلَّهُمْ
    .[ الحشر: ٢١ ] يَتَفَكَّرُو َ ن
    وإليك أخية أهم فضائل حفظ القرآن:
    *فالقرآن رفعة لك في الدنيا والآخرة: فقد وعد الله عز وجل
    يَرَْف ِ ع اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْ ُ كمْ وَالَّذِينَ ُأوتُوا  : أهله بالرفعة والمنزلة
    اﻟﻤﺠادلة: ١١ ]، وأشرف العلوم علوم كتاب الله ] . الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ
    ٦ إلى حافظات القرآن
    إن الله يرفع ﺑﻬذا الكتاب أقواما » : جل وعلا، وقال رسول الله
    رواه مسلم]. ] .« ويضع به آخرين
    فأبشري بالرفعة والسؤدد، واثبتي على ما أنت عليه من الحرص
    والمثابرة، والحفظ والمذاكرة؛ فإن رفعة الدنيا بتلا وة كتاب الله
    ؛ حاصلة، ورفعة الآخرة أكبر وأكثر، وقد بَيَّنَ بعضها رسول الله
    فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: قال رسول
    يقال لصاحب القرآن: اقرأ ورتِّل كما كنت ترتل في » : الله
    صحيح الجامع : ] .« الدنيا؛ فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها
    .[٨١٢٢
    *أبشري بشفاعة القرآن يوم القيامة: فما أعظم ذلك المشهد
    غدًا حينما يأتي كتاب الله جل وعلا شفيعًا لك عند الله ينطق
    وينافح، ويحاجج ويجادل عنك حتى لا يمسك السوء والأذى في يوم
    لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم؛ فعن أبي أمامة
    اقرؤوا » : يقول  الباهلي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله
    رواه مسلم]. ] .« القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه
    القرآن والصيام يشفعان للعبد يوم » : وقال رسول الله
    القيامة؛ يقول الصيام: أي رب، منعته الطعام والشهوات بالنهار
    فشفِّعْني فيه. ويقول القرآن: منعتُه النوم بالليل فشف عْني فيه .
    .[ صحيح الجامع: ٣٨٨٢ ] .« َفيُشَفَّعان
    *أبشري بنزول البركة والرحمة: فحضورك أخية إلى مجالس
    تحفيظ القرآن هو حضور إلى البركة والرحمة والسكينة؛ فكلها تتنزل
    إلى حافظات القرآن ٧
    على اﻟﻤﺠتمِعِين على مدارسة كتاب الله وحفظه وتلاوته؛ فعن أبي
    وما اجتمع قوم في » : هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله
    بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله عز وجل ويتدارسونه بينهم
    إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة ، وحفتهم الملائكة ،
    رواه مسلم]. ] .« وذكرهم الله فيمن عنده
    *أبشري بالحسنات: فإن تلاوة القرآن تثمر الحسنات العظيمة؛
    من قرأ حرًفا من كتاب الله » : فقال  كما بَيَّنَ ذلك رسول الله
    فله حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول الم حرف ، ولكن
    صحيح الجامع : ] .« ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف
    .[٦٤٦٩
    فهنيًئا لك أخية ﺑﻬذه المنازل العظيمة، وبشرى لك إن كنت ممن
    يحمل هَمَّ حفظ القرآن والعناية بعلومه ، والنهم من خيراته ؛ فإنه
    لا حسد إلا » :  والله نعمة تغبطين عليه ، كما قال رسول الله
    في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء
    .« النهار ، ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار
    [رواه البخاري ومسلم].
    واليك أخية جملة من آداب حفظ القرآن وتلاوته.
    ٨ إلى حافظات القرآن
    آداب حافظة القرآن
    أخية: تذكري أن الإقبال على حفظ القرآن هو من َأجَلِّ
    العبادات الفاضلة، وأن هذه العبادة لن تؤتي ثمارها ولن تؤتي نتاجها
    من الخير والبركة، إلا إذا كان المراد ﺑﻬا هو وجه الله سبحانه،
    ولذلك فإن أهم آداب حفظ القرآن هو:
    الإخلاص: فالإخلاص – أخية - شرط لصحة العبادة، وهو
    من أعظم أسباب البركة؛ فإذا أخلصت لله في تلاوة كتابه وحفظه،
    وكانت نيتك من تَعَلُّ ِ م القرآن هي اكتساب رضوان الله، فإن لذلك
    أثرًا كبيرًا على الحفظ واكتساب الأجر، كما أن الرياء في ذلك
    من تعلم علما مما يبتغي به وجه الله » : مغبنة؛ قال رسول الله
    عز وجل لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عَرف
    رواه أبو داود]، وقد جاء في حديث صحيح ] .« الجنة يوم القيامة
    آخر أن من أوائل من تُسَعَّرُ ﺑﻬم جهنم رجل تَعَلَّمَ القرآن رياءً
    وسُمْعًَة.
    *تعاهد القرآن: فمتابعة القرآن وعدم الغفلة عن مذاكرته
    ومراجعته فيه خير كبير، وهو من أجود الطرق لحفظ القرآن
    وضمان بقائه في الصدر.
    فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله
    تعاهدوا هذا القرآن؛ فوالذي نفس محمد بيده لهو أشد » :
    رواه البخاري ومسلم]؛ ففي هذا ] .« تََفلُّتًا من الإبل في عقلها
    الحديث دليل على أن الأخت المسلمة ينبغي أن يكون لها وِرْدٌ يوميٌّ
    إلى حافظات القرآن ٩
    تُرا ِ جعُ به ما حفظته من القرآن حتى لا يتفلت منها.
    العمل بما حفظ من القرآن: فإن بركة القرآن في العمل به؛
    فأيما أخت حفظت كتاب الله في صدرها، وحفظت آياته بالعمل
    به، فقد نالت بركة القرآن التي لا تضاهى وخيره الذي لا يتناهى،
    وكان لها ذلك أعظم عون على الحفظ.
    كنا نحفظ العشر آيات » : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    .« فلا ننتقل إلى ما بعدها حتى نعمل ﺑﻬن
    لقد عشنا دهرًا » : وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما
     طوي ً لا وأحدنا يؤتى الإيمان قبل القرآن؛ فتنزل السورة على محمد
    فيتعلم حلالها وحرامها، وآمرها وزاجرها، وما ينبغي أن يقف عنده
    منها، ثم لقد رأيت رجا ً لا يؤتى أحدهم القرآن قبل الإيمان، فيقرأ ما
    بين الفاتحة إلى خاتمته لا يدري ما آمره ولا زاجره ، وما ينبغي أن
    .« يقف عنده منه، ينثره نثر الدقل
    إن هذا القرآن قد قرأه عبيد » : وقال الحسن البصري رحمه الله
    وصبيان لا علم لهم بتأويله .. وما تدبروا آياته إلا باتباعه ، وما هو
    بحفظ حروفه وإضاعة حدوده .. حتى إن أحدهم ليقول : لقد
    قرأت القرآن كله فما أسقطت منه حروفًا ، وقد والله أسقطه كله
    .« ما يرى القرآن له في خُُلق ولا عمل
    التخلق بأخلاق القرآن: قال ابن مسعود رضي الله عنه: ينبغي
    لقارئ القرآن أن يعرف بليله إذا الناس نائمون، وبنهاره إذا الناس
    مفطرون، وببكائه إذا الناس يضحكون، وبروعه إذا الناس يخلطون،
    ١٠ إلى حافظات القرآن
    وبصمته إذا الناس يخوضون، وبخضوعه إذ الناس يختالون ، وبحزنه إذ
    .« الناس يفرحون
    فأعظم ما يعين على حفظ القرآن وثباته في الصدر هو زكاته
    بالعمل ، والامتثال والعناية بأسباب رقة القلب، وتزكية النفس
    بالصيام والقيام، وكثرة ذكر الله جل وعلا، والحرص على تقوى الله
    سبحانه في كل أمر.
    وإليك أخية أهم النصائح المعينة لك على الحفظ:
    ١- احرصي على الحفظ من مصحف واحد بحيث لا يختلف
    خطه؛ ففي ذلك عون كبير على تصور السور والآيات المحفوظة
    وتجنب الخلط.
    ٢- احرصي على فهم ما تحفظينه؛ فإن ذلك أدعى لسرعة
    التذكر، وتثبيت القرآن في الذهن.
    ٣- احرصي على التدرج في الحفظ، واعلمي أن إجادة حفظ
    الآيات - ولو كانت آيات قليلة - في كل يوم أفضل من حفظ
    آيات كثيرة دونما إجادة حفظها.
    ٤- حددي نسبة ما تستطيعين حفظه في اليوم الواحد، واجعلي
    برنامج حفظك للقرآن ثابتًا على هذه النسبة؛ سواء كانت هذه
    النسبة هي صفحة أو ١٠ آيات أو نحو ذلك.
    ٥- احرصي على عرض القرآن على الحافظات المتقنات للتلاوة
    والحفظ؛ فإن ذلك فيه عون كبير لك على الحفظ؛ بل إن القرآن لا
    إلى حافظات القرآن ١١
    يمكن حفظه في الغالب إلا بطريقة التلقين، وكما أخذه وتلقنه
    عن جبريل عليه السلام؛ كذلك ينبغي عليك أختي  رسول الله
    المسلمة أن تحفظيه بالتلقين عن الحافظات المتقنات في مدارس
    التحفيظ ونحو ذلك.
    * * *
    التزمي بآداب التلاوة!
    فإن الالتزام بآداب التلاوة يعينك على شيئين:
    الأول: تَدَبُّر القرآن الذي هو المقصود والثمرة المرجوة من تَعَلُّ ِ م
    القرآن وتلاوته، ويكون التدبر أحسنَ ما يكون إذا كانت تلاوة
    المزمل : ] . وَرَتِّ ِ ل الْقُرْآَ َ ن تَرْتِيلًا  : القرآن مرتلة مجودة؛ قال تعالى
    .[٤
    فالترتيل - أخية – يعينك على النطق السليم للكلمات والجمل
    مع مراعاة معانيها، كما أنه يعينك على التغني بالقرآن؛ قال رسول
    زينوا القرآن بأصواتكم ، فإن الصوت الحسن يزيد » : الله
    رواه الحاكم]. ] .« القرآن حسنًا
    الثاني: حفظه؛ فالترتيل له دور كبير في حفظ القرآن؛ فالذي
    يحفظ القرآن بالترتيل والتجويد يكون أسهل عليه وأدعى لتذكره
    من الذي يحفظه من غير ترتيل.
    ١٢ إلى حافظات القرآن
    ومن أهم آداب التلاوة:
    ١- الإخلاص لله جل وعلا في تلاوة القرآن، وقد تقدم الكلام
    على خطورة الرياء في هذا الشأن.
    لا يمس » : ٢- الوضوء والطهارة؛ إذ قال رسول الله
    صحيح الجامع: ٧٦٥٧ ]؛ أما التلاوة من ] .« المصحف إلا طاهر
    غير مصحف بالنسبة للحائض فقد اختلف العلماء في جوازها؛ قال
    وليس في السنة حديث صحيح صريح » : شيخ الإسلام ابن تيمية
    .« من منع الحائض من قراءة القرآن
    ٣- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم قبل التلاوة؛ لقوله
    : َفِإ َ ذا َقرَأْتَ الْقُرْآَ َ ن فَاسْتَعِذْ ِباللَّهِ مِنَ الشَّيْ َ طانِ الرَّ ِ جي ِ م  : تعالى
    .[ [النحل: ٩٨
    ٤- ترتيل القرآن والتغني بآياته: وذلك بتزيين الصوت دونما
    . وَرَتِّ ِ ل الُْقرْآَ َ ن تَرْتِيًلا  : الوقوع في محظور، قال تعالى
    .[ [المزمل: ٤
    ٥- تَدَبُّرُ القرآن والخشوع لآياته ووعده ووعيده ، واستحضار
    الله نَزَّ َ ل َأحْسَنَ  : عظمة الله جل وعلا حين ترتيله ؛ قال تعالى
    اْلحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَاِبهًا مَثَاِنيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْ َ ن
    رَبَّهُمْ ُثمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ ِإَلى ذِكِْ ر اللَّهِ َ ذلِكَ هُدَى اللَّهِ
    .[ الزمر: ٢٣ ] يَهْدِي ِبهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِ ِ ل اللَّهُ َفمَا َلهُ مِنْ هَادٍ
    قال عبد الله بن عروة بن الزبير : قلت لجدتي أسماء بنت أبي
    إلى حافظات القرآن ١٣
    إذا سمعوا القرآن؟ قالت:  بكر : كيف كان أصحاب رسول الله
    تدمع أعينهم وتقشعر جلودهم كما نعتهم الله.
    ٦- التعوذ بالله من عذابه عند قراءة آيات العذاب، وسؤاله
    فضله عند قراءة آيات الرحمة والفضل.
    ٧- جواز إعادة الآيات عند القراءة ثلاث مرات وأكثر؛ طلبًا
    قلت لأم ولد الحسن » : للخشوع والتدبر؛ قال محمد بن حجادة
    البصري: ما رأيته منه (أي الحسن البصري). فقالت: رأيتُه فَتَحَ
    .« المصحف ، فرأيت عينيه تسيلان وشفتيه لا تتحركان
    وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.
    * * *


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:27 am